نحو تكييف نظام التعليم العالي "LMD" مع المستجدات الراهنة    امكانية سحب الاموال من الموزعات الآلية البنكية للتخفيف من حدة الضغط على المراكز البريدية    الجيش الصحراوي ينفذ أربعة هجمات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية    رياح تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق الساحلية    جورج بوش الابن يؤيد المهاجرين في كتابه ويرسم صورهم بيده    ساحلي.. تشريعيات 12 جوان "هدف استراتيجي" بالنسبة للجزائر    السياحة.. أزمة كورونا تتسبب في خسائر شهرية تقدر ب30 مليار دينار    الخارجية و التربية الوطنية و التعليم العالي أبرز الملفات    الشيخ يوسف القرضاوي يصاب بفيروس كورونا    البارصا يعود إلى معانقة الألقاب ويتوج بالكأس 31    أغويرو مستعد لتقليص راتبه لتسهيل التحاقه بناديه الجديد    تمويل الحملة الانتخابية تحت المجهر    خنشلة: طالبات الإقامة الجامعية 500 سرير إناث في وقفة إحتجاجية قبل موعد الإفطار    كورونا عطلت المفاوضات بشأن ملف الذاكرة و تقرير ستورا لا يعنينا    عايدة عبابسة تبكي بحرقة بسبب معاناة أختها نعيمة مع المرض    المجالس المنتخبة القادمة ستكرس إرادة الشعب    مكاتب استأنفت العمل وأخرى استمرت في المقاطعة    فرنسا تحاول إنقاذ المغرب من مأزق تبعات خرقه لاتفاق وقف إطلاق النار    سوق الحطاب بعنابة يفقد سمعته    تراجع في إنتاج الخضروات بالمسيلة    هل يلتقي الرئيسان بايدن وبوتين في قمة ثنائية؟    "لوموند" الفرنسية تفضح المخزن المغربي    "صيدال" تستعد لإطلاق وحدة قسنطينة - 2    التلفزيون الجزائري يراهن على أهم الأعمال    حموني تطلق "نوبة سيكا"    "الحمراوة" يواجهون سريع غليزان يوم 30 أفريل    شروط وكيفيات ترقية وإدماج رياضيي النخبة    6 تجار مخدرات وراء القضبان    رشيد غزال متفائل بالبقاء في بيشكتاش    "الفيفا" تطلب توضيحات من "الكاف"    ضمان كرامة المهاجرين    عودة قوية للجزائر إقليميا ودوليا    حماية المواطن "في الصميم"    إصلاحات.. والاستثمارات مضمونة    الجمارك تحجز 132 كلغ مخدرات    "جمعية العلماء" في المقدّمة    نضال الجزائري: الحكم على الفنان حكيم زلوم بالفشل في عاشور العاشر مسؤولية جعفر قاسم    بريطانيا تودع الأمير فيليب إلى مثواه الأخير    جبهة البوليساريو: المغرب يرفض الحيادية في شخصية المبعوث الأممي    عبد المجيد شيخي: جمعية العلماء المسلمين دافعت عن الشخصية الوطنية وعززت نضال الحركة الوطنية    حديث عن وقف الإضراب سهرة اليوم    مباريات على شكل نهائيات تنتظر «المكرة»    الإنتاج حاليا يرتكز على إحصائيات سنة 2012    طوابير لا متناهية للظفر بكيس حليب مدعم ب 35 دج    الرقمنة لتحسين الخدمات وتحقيق الجوارية    الحليب المدعّم لا يصل المواطن    محياوي يصر على فسخ عقد بلقروي من طرف واحد    «قُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا»    «لحقني سوالك»    كيف أعبد الله رجاءً، ومحبة، وخوفًا؟    التيارتيون يلجأون إلى «سوق الرحمة» بحثا عن أسعار منخفضة    «سونلغاز» تُنجز 20 مركز تحويل للكهرباء بعدة بلديات    4 و5 سنوات حبسا لمساعد سابق بمكتب محاماة وشريكه    مستغانم تترقب وصول حصص أخرى من اللقاح خلال أيام    حذار ..    علي ذراع: الراحل محمد شريف خروبي دافع عن العربية بكل قوة    هل يجوز شرب الماء عند سماع الأذان الثاني للفجر في رمضان؟    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الجمهورية يستقبل الرئيس إبراهيم غالي
نشر في الشعب يوم 26 - 02 - 2021

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الخميس، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية إبرهيم غالي. وقد جرى اللقاء بمقر رئاسة الجمهورية.
في تصريح للصحافة عقب استقباله من قبل رئيس الجمهورية، استنكر الرئيس الصحراوي الانتهاكات التي يواجهها الشعب الصحراوي الأعزل من قبل سلطات الاحتلال المغربي، قائلا في هذا الصدد: «نندد بهذه الممارسات ونطالب من المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان الولوج إلى الإقليم المحاصر من أجل حماية المواطنين الصحراويين العزل».
وطالب المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان بالتدخل لحماية المواطنين الصحراويين العزل الذين يتعرضون لانتهاكات من قبل الاحتلال المغربي، منددا بهذه الممارسات المسلطة على الشعب الصحراوي.
وأوضح غالي، أنه تناول رفقة الرئيس تبون «الأوضاع الجهوية والإفريقية والدولية، خصوصا بعد الاعتداء المغربي الأخير وانتهاكه لوقف إطلاق النار المبرم بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية تحت رعاية الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي».
وذكر في هذا الصدد، أنه «بعد هذا الانتهاك، اضطر الشعب الصحراوي، مرة أخرى، أن يواصل الكفاح المسلح من أجل الحصول على حقه في الحرية والاستقلال وتقرير المصير»، مؤكدا أنه «أعطى ما يكفي من الوقت للمجتمع الدولي، أي حوالي ثلاثين سنة، من أجل تطبيق مخطط التسوية لتنظيم استفتاء تقرير المصير».
كما استرسل موضحا أن هذا الهدف «لم يتم نتيجة العرقلة المتواصلة للمملكة المغربية للمجهود الأممي النبيل من أجل تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا وسكوت المجتمع الدولي عن العرقلة المغربية وانتهاكات حقوق الإنسان المتواصلة ضد المواطنين الصحراويين العزل في الأرضي المحتلة».
وخصّ بالذكر «النساء الصحراويات المقاومات اللائي يسحلن يوميا في الشوارع، لأنهن طالبن بتطبيق الشرعية الدولية وبتمكين شعبهن من تقرير مصيره واستقلاله».
وحول اللقاء، أشار غالي إلى أنه حظي «باستقبال أخوي من فخامة الرئيس يومين قبل احتفالات الشعب الصحراوي بالذكرى 45 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية»، مضيفا بالقول: «باركنا له استكمال شفائه بعد الوعكة الصحية التي أصابته مؤخرا، كما باركنا له كذلك استعادة الجزائر لمكانتها الإقليمية والدولية»، مشيدا بهذا اللقاء الذي وصفه ب «المثمر والأخوي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.