الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    الجزائر- تركيا: محادثات واتفاقيات لمزيد من الديناميكية في العلاقات الثنائية    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    طمأن بشأن الوضع الاقتصادي وتحدث عن مبادرة "لم الشمل": الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    النائب العام بمجلس قضاء قالمة يؤكد: المشرع وضع المصطلحات الدقيقة لتفادي المتابعات القضائية العشوائية    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    ميلة    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مالديني يتكفل بالموضوع شخصيا: تجديد بن ناصر أولوية ميلان بعد التتويج    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    لا بديل عن استحداث بنك لتمويل الاستثمارات المُصغّرة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    مراسلات «مجهولة» بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    تصدير 100 ألف طن من منتجات الحديد خلال 4 أشهر    افتتاح بيع تذاكر النقل لموسم الصيف    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    وزير المالية يرافع للنظام المدمج للميزانية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    الجزائر ستستأجر ستّ طائرات إخماد حرائق    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    اللغة العربية تفتقر إلى تمكينها من استعادة مكانتها وموقعها عربيّا وعالميا    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انفصال مؤلم
نشر في الشعب يوم 16 - 01 - 2022

بعد انقضاء سنة وبضعة أيام على خروج بريطانيا رسميا من الاتحاد الأوروبي، في انفصال تاريخي قاس، مازالت تداعيات كثيرة تطفو على سطح عدة أصعدة خاصة في مجال النقل واليد العاملة والبنوك وتسجيل المزيد من الآثار الاقتصادية السيئة، يرتقب أن تترتب على الأمدين القريب والمتوسط، بالرغم من أن بريطانيا التي غادرت أكبر تكتل اقتصادي في العالم بإرادتها، عكفت على تعويض الخروج الصعب بإبرام اتفاقيات اقتصادية تشمل التجارة الحرة مع مجموعة من الشركاء التجاريين، على غرار أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية ونيوزيلاندا وفيتنام وسنغافورة، غير أن لندن اعترفت بأن أهم اتفاق ستبرمه سيكون مع الولايات المتحدة الأمريكية.
الخروج في حدّ ذاته كان ضربة موجعة لبروكسل ولدول القارة العجوز المتكتلين اقتصاديا منذ عقود، لأنه لم يعد التكامل النموذجي الرائد، وعلى خلفية أنه أثار العديد من المخاوف حول مستقبل أهم نموذج عل الإطلاق، يضاف إليها التحديات التي تواجهها إيرلندا، فحسب نظرة المتشائمين يمكن أن تحذو هذه الدولة طريق بريطانيا، وهذا من شأنه أن يضاعف من سقف الاستياء الأوروبي الذي يبحث عما يعوضه من خسائر اقتصادية على خلفية أن فقدان الوصول المجاني إلى سوق المملكة المتحدة يتسبب في تسجيل انخفاض بما لا يقل عن 10٪ في الصادرات الأوروبية، أي ما يعادل 33 مليار أورو سنويا، بينما كلفت اقتصاد لندن نسبة تناهز 2٪ من الناتج الداخلي البريطاني.
لعلّ من أبرز الآثار السلبية السريعة، معاناة شديدة لقطاع المال البريطاني وعلى وجه التحديد خسارة حي المال والأعمال «سيتي أوف لندن» من نشاطات عديدة، علما أنه بالمقابل استفادت منها أسواق المال في كل من فرانكفورت وباريس وأمستردام وباريس، لكن يؤمل أن تتوّج الجهود القائمة بإبرام اتفاقيات دقيقة تنهي الجدل القائم في هذا القطاع الحساس، لذا تداعيات ما بعد «بريكست» لا يمكن حصرها، بل ومن المبكر تحديدها بشكل دقيق، مع تزامن هذا الانفصال الاقتصادي المؤلم للجميع مع أزمة صحية وإغلاق اقتصادي إجباري وأزمة كهرباء مكلفة، عصفت بالقارة العجوز خلال فصل الشتاء الحالي، لن ينهيها إلا التغلب على الفيروس وعودة حركية اقتصاد هذه الدول إلى مستويات ما قبل الجائحة الشرسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.