ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    “دروس متلفزة”.. وزارة التربية تلجأ لخطة طوارىء بسبب كورونا    العلاقات الثنائية تعود الى التوتر من جديد.. ما الذي يجري بين الجزائر وفرنسا؟    الجزائر تضاعف طلبيتها على القمح    تدابير جديدة لدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي     إصدار مرسوم رئاسي يحدد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    باتنة: ثالث هزة أرضية خلال يوم واحد    مجمع «جفابرو» يخرج مخزون البصل لتموين الأسواق    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    فيروس كورونا يصيب أزيد من مليون شخص حول العالم    رواق أخضر للمنتجات الطبية ومستلزمات الوقاية    الأنشطة الثقافية وتجاوز الملل في الحجر    وزير التعليم العالي يأمر رؤساء مؤسساته بترشيد النفقات وتخفيض الاعتمادات    حماية الإنسان أولى من المنافسة والألقاب    نشاط “نفطال” يتراجع بنسبة 50 بالمائة بسبب فيروس “كورونا”    تخصيص فنادق عمومية وخاصة لاستقبال الرعايا الجزائريين المرحلين من تركيا    المئات يغادرون الحجر بالفنادق والمركبات السياحية بالعاصمة وبومرداس    "خفض أوبك+ للإنتاج لن يكفي "    وهران: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور ببلدية بئر الجير    تفكيك شبكة وطنية مختصة في ترويج المهلوسات بعين تموشنت    “الكلوروكين” فعال مع المصابين بفيروس “كورونا” في الجزائر    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    عنتر يحيى مناجرا في إتحاد العاصمة الموسم المقبل    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    الفرقة الجنائية بأمن ولاية الأغواط تطيح بسارقي السيارات    الدرك يوقف 2500 مضارب في المواد الغذائية والصيدلانية منذ 22 مارس الماضي    دولور ينضم لقائمة اللاعبين المناهضين للطبيب الفرنسي العنصري    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    أمل حجازي تدعو للطواف حول بيوت الفقراء    دار الثقافة “مالك حدد” تطلق الدورة الثانية من مسابقة الصحفي الصغير    مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد في موعده أكتوبر المقبل    مساعدات مالية للفنانين    وزيرة الثقافة تعين الناقد محمد بوكراس مديرا للمعهد العالي لمهن فنون العرض    تنصيب الدكتور مختار مزراق مديرا جديدا لجامعة الجزائر 3    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    ارتفاع فى اسعار النفط الى 31 دولار للبرميل    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    جمع أزيد من 100 كيس من الدم بتبسة    إطلاق قافلة للتموين بالمواد الغذائية في سيدي بلعباس    “كريستيانو رونالدو” اول ملياردير في عالم كرة القدم قريبا    الرئيس تبون يسقط “الرشوة” من قاموس الهدايا بين المسؤولين    المحبة من شروط لا إله إلا الله    “السياربي” تتبرع باجهزة متطورة لمكافحة فيروس كورونا    صور مضيئة من تاريخ العرب المجيد    ممنوع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    الارصاد الجوية:امطار رعدية على المناطق الوسطى و الشرقية    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    مدوار : “لو يتطلب الأمر نتبرع بكل أموال الرابطة لمواجهة فيروس كورونا”    بيولوجيا طبية: ضرورة انشاء شبكة وطنية للمخابر المعتمدة    جوائز مالية قيمة في السعودية للباقين في منازلهم    وزير التعليم العالي يامر بترشيد النفقات و تخفيض الاعتمادات    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    السعوديون ينتقدون بلايلي: “لم يظهر بثلث مستواه مع الأهلي” !    رئيس الوزراء التونسي: نحن في الطريق الصحيح في مواجهة وباء كورونا    الإتحاد الأوروبي يعتذر لإيطاليا!    وزارة الشؤون الدينية: “جواز التعجيل” بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إذا كان والدي قد أخرس حماة 30 سنة فسأخرسها 100 عام
بشار قال لمعاونيه
نشر في الشروق اليومي يوم 15 - 08 - 2011

دعت بهية مارديني، رئيسة اللجنة العربية لحرية الرأي والتعبير، إلى تقديم بشار الأسد لمحكمة الجنايات الدولية لارتكابه جرائم حرب ضد الإنسانية، ووصفت الرئيس السوري بأنه "ليس قوي الشخصية" وأن هناك من يحكم سوريا من خلف ستار، وقالت "لا ندري من هو الحاكم الفعلي لسوريا هل هو محمد مخلوف أم رامي مخلوف‮"‬.‬
*
* وشددت بهية مارديني في ندوة الشروق حول مأساة الشعب السوري على ضرورة رحيل بشار الأسد وقالت "بدنا بشار يرحل" وأضافت "هذا الرئيس لا يمثلني أبدا"، معتبرة أن رحيل بشار الأسد لا يعني أن سوريا ستسقط في الفوضى أو في يد إسرائيل أو سيتكرر السيناريو العراقي أو الليبي في سوريا.‬
*
*
*
* علي فضيل‮:‬
*
*
*
* على المنظمات الحقوقية أن تتحرك
*
* أكد الأستاذ علي فضيل المدير العام لجريدة" الشروق"، أن الهدف من تنظيم الندوة الدولية حول الوضع الإنساني في تسليط الضوء على الأحداث والانتفاضة الجارية في سوريا بالتنسيق مع ممثلي الجالية السورية بالجزائر، معتبرا ذلك واجبا مهنيا قبل كل شيء، وإنسانيا وقوميا أخويا. وأضاف المدير العام، أن سوريا البلد الأقرب إلى قلوب الجزائريين، مشددا في السياق ذاته، على ضرورة تسليط الضوء على ما يحدث من جرائم في سوريا وكذا تحفيز المؤسسات الإعلامية والمنظمات الحقوقية لكي تتحرك ولا تبقى مكتوفة الأيدي.
*
* عزيز‮ حمدي
*
* الدكتور سالم أبو الضاد:‬
* ما يقوم به نظام بشار الأسد وحشية وقمع لا مثيل له
*
*
* عزيز.‬‮ ح
*
*
* تطرق المعارض السوري الدكتور سالم ابو الضاد إلى أحد المشاهد اليومية لانتفاضة السوريين، حيث أكد على سلمية الثورة، تعامل معها نظام الرئيس بشار الأسد بوحشية وقمع لا مثيل له في التاريخ، مبرزا بعض صور ما يتعرض له السوريون من عذاب وتنكيل خصوصا الأطفال، من خلال قلع أظافرهم لثنيهم عن المشاركة في المسيرات السلمية المطالبة برحيل نظام بشار الأسد.‬
*
* وقال المعارض السوري إن الثورة السورية منذ اللحظة الأولى لانطلاق ثورة الحرية والكرامة في سوريا، أكدت منذ انطلاق شرارتها قبل نحو خمسة اشهر دائما وأبدا على التزامها بالطابع السلمي، في مقابل حملة ممنهجة تقوم بها عصابات الأسد بحقد غير مسبوق، بحصيلة ثقيلة ومؤقتة وصلت -‬‮ حسب المتحدث‮ - إلى ما يزيد عن 2000 شهيد،‮ و25000 جريح،‮ منهم مئات الحالات من الإعاقة، كما امتلأت سجون ومعتقلات النظام الدموي بأكثر من 29000 معتقل،‮ فيما يجهل مصير 4000 مواطن سوري.
*
* وأضاف الدكتور أبو الضاد أن عمليات القتل العشوائي والاعتقال التي تقوم قوات الأمن السورية تجري بمساعدة عناصر "الشبيحة" التي تطلق النار على كل من يتحرك، تحت أنظار وحصار دبابات الجيش السوري، مشددا في السياق ذاته على الوضع الإنساني المأساوي للشعب السوري الذي يعيش حالة حصار لا مثيل لها،‮ سيما في الشهر الفضيل.‬
*
* وعرج المتحدث على العلاقات الجزائرية السورية التي تربطها أواصر المحبة قبل مغادرة الأمير عبد القادر إلى بلاد الشام، مشيرا إلى أن النشيد الجزائري كان يردد في المدارس السورية أثناء الثورة التحرير الجزائرية، ما يبين أن الشعب السوري يتطلع إلى مساندة الشعب الجزائري.‬
*
*
*
*
*
* شادي حيدر الناطق باسم تنسيقيات الثورة السورية بمدينة دير الزور:‬
*
*
*
* لا خيار غير تغيير النظام الجائر في سوريا
*
*
* انتقد شادي حيدر الناطق الرسمي باسم تنسيقيات الثورة السورية بمدينة دير الزور السورية، صمت الشارع العربي حيال ما يجري من أحداث مأساوية في المدن السورية، مضيفا أن في كل 50 دقيقة يقتل مواطن سوري وكل 15 دقيقة يعتقل آخر.
*
* وتساءل مسؤول تنسيقيات الثورة السورية بدير الزور عن أسباب عدم تحرك الشارع العربي، أمام ما يجري من انتهاكات يومية تمارسها عصابات النظام السوري، مضيفا كيف يتفاعل الشارع العربي ويتعاطف مع سقوط مئذنة ويتجاهل الدماء التي تسيل يوميا في المدن والقرى السورية، هناك أبرياء يقتلون وأطفال يذبحون وتقطع ذكورهم هناك صمت عربي مطبق يصم الضمائر قبل الآذان.
*
* وقد وصلت درجة هذا الصمت حداً يقول المعارض السوري الى حد ما يشبه التواطؤ والسقوط فيما كان يهدف اليه نظام بشار الأسد، وهو تقويض الثورة وعزلها عن محيطها العربي والإسلامي، معربا في سياق متصل عن "خبية أمله" في حكومة الرئيس التركي طيب اردوغان، التي لم ترق إلى تحقيق بعض طموحات الشعب السوري‮ بالتنديد بالمذابح اليومية التي يتعرض لها السوريون،‮ من‮ خللا الصمت، وهو ما يعطي حسب المتحدث فرصة اكبر لنظام بشار الأسد في الاستمرار في‮ ذبح الشعب السوري.‬
*
* كما حملت كلمة الناطق الرسمي لتنسقيات الثورة السورية في دير الزور نبرة عتاب على صمت الشعوب العربية ودرجة تعاملها مع الأحداث الجارية في بلاده، واصفا ذلك "بالصمت المطبق" متسائلا في ذات السياق عن مبررات هذا الصمت، مشددا على ضرورة تفاعل الشارع العربي مع الأحداث الجارية ودعم للشعب السوري الذي يعيش تحت حصار وقبضة حديدية من‮ طرف‮ قوات بشار الأسد،‮
*
* ودعا المعارض السوري الشارع العربي إلى أن يكون أكثر تضامنا وأن لا يتفاعل مع الأحداث من خلال الفضائيات قائلا "أريدكم ان تكونوا داخل الشاشة وليس أمامها" لافتا إلى أنه وفي كل الأحوال، لم يعد هناك من خيار إلا تغيير النظام في سوريا وقد أصبح مسألة وقت فقط، وان المسار لن يتوقف رغم صمت الشارع العربي.‬
*
*
* عزيز.‬‮ ح
*
*
*
*
*
*
* عمار القربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا
*
* لا يوجد قائد عبر التاريخ قصف شعبه ببوارج بحرية
*
*
* فريدة لكحل
*
* شدد عمار القربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان، في سوريا في الكلمة التي ألقاها في الندوة الدولية التي نظمتها الشروق حول سوريا، على الصورة الإنسانية المأساوية التي تعرفها سوريا، وقال إن سوريا اليوم منكوبة، مضيفا أنه لا يوجد قائد عبر التاريخ قصف شعبه ومسقط رأسه ببوارج بحرية مثل ما يفعل بشار الأسد.‬
*
* وقدم القربي بلغة الأرقام إحصائيات رهيبة، حول آخر الإحصائيات في الشارع السوري، حيث أكد أن السوريين دفعوا ثمن حريتهم لغاية اليوم أكثر من ألفين و700 شهيد، وأكثر من 5 آلاف مفقود، و30 ألف معتقل، وهذا خلال عمر الثورة الذي يتجاوز ال5 أشهر بعد، وأكثر من مائة طفل قتل من قبل القناصة، إضافة إلى 25 ألف نازح إلى تركيا أو لبنان أو الأردن وحتى إلى باقي الدول، مضيفا أن هذه الأرقام تعتبر أولية في غياب الإغلاق التام عن الإعلام، ومنظمات حقوق الإنسان، والأكيد حسبه أن ما خفي رهيب ومهول، وسنكتشف بعد نجاح الثورة حجم المأساة الحقيقية التي لحقت بالشعب السوري المطالب بحريته واسترداد كرامته التي سلبه إياها نظام طاغ كنظام بشار الأسد.‬
*
* صورة أخرى نقلها القربي عن الوضع اللاإنساني الذي يهندسه نظام بشار الأسد وهي طرد الموظفين من مناصبهم والطلبة من مقاعد دراستهم، وذنبهم الوحيد في ذلك هو انتماءهم للمدن والمحافظات المنتفضة ضد الظلم، مضيفا أن ما حدث في سوريا ويحدث يوميا لم يحدث في فلسطين التي تقبع تحت الكيان الصهيوني.‬
*
* وشدد القربي على أن الأسد حوّل سوريا إلى سيرك، من جرائم، قصف، تنكيل، القتل لأجل القتل وكفى، مطالبا بأخذ هذا النظام وحاشيته وطائفته للعلاج في مصحة.‬
*
* وأوضح المتحدث أن مشروع الإصلاح الذي طبل له النظام سقط، تماما كما سقط مشروع كذبة الحوار الوطني، متسائلا كيف بالحديث عن حوار والشارع السوري يشهد قصفا بالدبابات، وقتلا عشوائيا ومنظما، مؤكدا إن هذا النظام سيجر سوريا لحرب مسلحة إذا استمر في آلته القمعية البشعة، نافيا أن يتكرر مشروع ليبي أو عراقي على أرض سوريا كما يسعى إليه نظام بشار الأسد.‬
*
* وكشف عمار القربي عن مأساة المثقف والفنان السوري الذي منع من إبداء رأيه، ذاكرا حادثة وقعت مع بداية الحصار عن محافظة درعا حين منع عن أهلها حليب الأطفال، فوقع أكثر من 800 مثقف بيانا سموه بيان الحليب فطردوا من مناصبهم، ودعا الشرفاء في الجزائر إلى إنقاذ شعب سوريا الذي يقصف من قبل الجيش وينكل به، وتقطع عليه كل سبل الحياة من اجل إجباره على الدخول لمنازله والتخلي عن الثورة، التي انتفضت ضد بشار الأسد الذي قال إن والدي أخرس حماه مدة 30 سنة، أما أنا فسأخرصها 100 عام.
*
* وركز عمار القربي في تدخله على خمس نقاط أساسية لنقل صورة حية عما يحدث في سوريا، أولها قانون الطوارئ الذي حكم حتى الأجنة في بطون أمهاتهم، وصادر السياسية والحرية تاركا وراءه فقط الدكتاتورية والفساد، كما حول سوريا إلى بلد مقفر يعيش فيه فقط الواشين، بعد ما سجن مئات الآلاف وهجر آلاف أخرى، مضيفا أن النقطة الثانية التي قتلت الشعب السوري عبر عقود من الزمن هو الدستور السوري الذي أفرغ من مضمونه ووضع على الرف، مؤكدا أن عدم الفصل بين السلطات وما هو موجود سلطة واحدة هي الخصم والحكم في نفس الوقت.
*
*
* جمال بن عبد السلام:‬
*
* يجب حماية الثورة من التدخل الأجنبي
*
* قال جمال بن عبد السلام إن الشعب الجزائري والنخب تتابع باستمرار ما يحدث في سوريا، وهي تنظم العديد من الندوات والفعاليات لدعم الثورة السورية، متهما الإعلام الجزائري بتغييبها من الساحة.‬
*
* وأكد بن عبد السلام أن الأنظمة العربية الديكتاتوري ظنت أن شعوبها نائمة وأنها اندثرت واضمحلت، غير أنها فوجئت بأن شعوبها أمة تنتفض وتدفع ثمن حريتها غاليا، مضيفا "حان الوقت لينتصر الدم على السيف".
*
* ودعا بن عبد السلام الشعب السوري إلى تحديد مصيره بنفسه بعيدا عن التدخل الأجنبي سواء كان العربي أو الغربي مثل ما حدث في ليبيا، محذرا من سيناريو هذه الأخيرة وإمكانية حدوثه في سوريا، وأكد أن صمود الشعب السوري وممانعته هو من ينجح الثورة السورية، داعيا المعارضة السورية أن تتوحد في خطابها، وأن يكون خطابها ممانعا كي تسقط ممانعة الأسد التي يروج لها، مضيفا يجب حماية الثورة السورية من التدخل الأجنبي.‬
*
* فريدة.‬ل
*
*
* عبد العزيز حريتي:‬
*
* موقف الخارجية الجزائرية متأخر وغير حازم
*
*
* انتقد رئيس التنسيقية الجزائرية لدعم الثورة السورية موقف الخارجية الأخير من الثورة السورية، معقّبا على تأخره إلى ما بعد خمسة أشهر، مستغربا بقاء الشعب الجزائري دون حراك إزاء ما يحدث بسوريا من قتل وتعنيف.
*
* ووصف عبد العزيز حريتي الدماء التي سالت بسوريا منذ اندلاع الأحداث بمقبرة النظام المجرم، كما اعتبر الثورات العربية انطلاقة نهضة موحدة للشعوب العربية، "هذه الثورات هي بشرى لنهضة وعودة الوحدة العربية والإسلامية، فهي مقبرة الأنظمة الديكتاتورية".
*
* وقال حريتي إن كل البلدان العربية، دون استثناء تعيش بتسيير من أنظمة ديكتاتورية وهي موجودة بالأصالة، "في كل البلدان العربية توجد أنظمة ديكتاتورية، إنها ديكتاتورية بالأصالة وهي عميلة للغرب على حساب شعوبها".
*
* وتوجه حريتي بالحديث إلى الخارجية الجزائرية وعلّق على بيانها الأخير الذي اعتبرت فيه العنف بسوريا أمرا غير مقبول، وقال "وزارة الخارجية سكتت طيلة هذه الفترة، ثم سوّت بين الجلاد والضحية بعد خمسة أشهر من الصمت"، وانتقد وصفها ما يحدث فيها بالعنف، "ليس عنفا ما يجري في سوريا بل جرائم‮"‬، متسائلا عن غياب الحقوقيين لنرفع دعاوى قضائية تدين هذا النظام السوري.‬
*
* واستغرب ممثل التنسيقية موقف الشعب الجزائري وعدم حراكه لإنقاذ السوريين مما يحدث لهم على يد النظام السائد، "هذا شيء غريب عن الشعب الجزائري الأبي، الذي كان يقف دوما مع المظلوم، لا نريد أن يكتب علينا كجزائريين أننا تخاذلنا عن الوقوف مع الشعب السوري ضدّ الجرائم المرتكبة ضدّه‮"‬.‬
*
* وذكّر المتحدّث بأن التنسيقية مفتوحة لكل الشرائح، والوقت ليس وقت خطب، بل يجب التشمير على السواعد لدعم إخواننا بسوريا.‬
*
* وناشد المتحدث النظام السوري أن يكف عن توجيه الدبابات إلى شعبه، واصفا الولايات المتحدة الأمريكية بالمنافقة، في موقفها مع الأسد، لأنها "تسقط عنه الشرعية، إلا أنها تأمره بالقتل "اقتل ونحن معك"
*
* دلولة.‬‮ ح
*
*
*
*
*
*
*
* عبد العالي رزاڤي: لا بد من توثيق جرائم الأسد
*
*
*
* تخوّف المحلل السياسي عبد العالي رزاڤي من بقاء قيادة الثورة السوية تحت‮ سيطرة الشباب وحدهم، دون وجدود أي تأطير حزبي، وأشار على شباب الثورة بضرورة المطالبة بتحييد دور الجيش السوري.‬
*
* وأكد المتحدث على ضرورة التعرض للجرائم التي ارتكبها الرئيس بشار الأسد في كتاب أبيض كونه سوريا لا علويا، دون الغوص في الألوان الطائفية.‬
*
* د.‬ح
*
* المعارض السوري محمد فاتح الراوي :‬
*
* قمع النظام السوري لا مثيل له وإعلامه فج يثير الاشمئزاز
*
* اعتبر المعارض السوري محمد فاتح الراوي أن الثورة السورية عبارة عن تراكمات الظلم ومناورات الإصلاح، في تاريخ النظام السوري الذي عمل على تدمير بنيته السياسية والاجتماعية، والطريقة التي استلم بها البعثيون البلاد، منتقدا الإصلاحات التي دعا إليها النظام والحوار المفتقد للمضمون.‬
*
* وعاد المتحدث إلى أربعين سنة من عهد حزب البعث بالحكم في البلاد، حيث عمد إلى "مصادرة الحياة العامة، والحريات ومنع الاجتماع لخمسة أشخاص، وكيف ساد خلل في قوانين الاقتصاد والزراعة، وسياسات الاستئثار"، مصنّفا إياها في خانة المواصفات الفنية للنظام الشمولي، يعتمد على وثنية سياسية وعبادة للقائد وتشبث بالسلطة إلى الأبد، مركزيته طاغية من خلال أجهزة الأمن، وقمع وحشي لا نظير له يخدمه إعلام فج تشمئز النفس منه.‬
*
* واسترجع الراوي الظلم الذي طال الجميع، "لكنّه للسلامين أشد وأقسى، ولو كتب التاريخ لبكى القلم قبل العيون"، وذكر كيف حاولوا كإسلاميين تنفيس تراكمات الظلم بوسائل عدة فعجزوا، خاصة في مرحلة بشار. وأصدروا ميثاق الشرف، وبذلت وساطات كثيرة دون جدوى.
*
* ولفت المتحدث انتباه الحضور إلى قضية الممانعة، قائلا "هناك قضية هامة لعبها النظام وناور فيها بذكاء، في المواقف الخارجية لكسب مشاعر الجماهير العربية المقهورة من الانكسار العربي وانطلت على الكثيرين تحت مظلة الصمود والتصدي، حقيقة الجولان ظل محتلا والنظام لم يتبن أي مشروع لتحريره‮"‬.‬
*
* وذكّر المتحدث كيف أن الطيران الإسرائيلي ظل يخترق المجال الجوي للجولان وسوريا، وحلّق فوق قصر الرئيس الأسد في حادث اغتيال جواد مغنية، فضلا عن أنه فتح الباب على مصرعيه لإيران والغزو المذهبي.‬
*
* وأثنى الراوي على الشباب السوري "شباب الثورة والمعارضة التقليدية الشباب الثائر يشكل حتى الآن وحدة اجتماعية متناهية، وتسعى إلى هدفها الثورة بثقة وثبات لا أحد يطرح ثنائية إسلامية وعلمانية، الكل يشعر مهما كان انتماؤه أنه يريد الحرية والديمقراطية والعدل، ويرفض الأطروحات الحادة‮"‬.‬
*
* وعرض المتحدث انفتاح جماعة الإخوان على الجميع "تبدي جماعة الإخوان انفتاحها على الجميع، لا نريد مغالبة ولا مكابرة، ليس عندنا تقية، ولا ندعي الوصاية على الثورة والمجتمع ولا الإسلام، إلا أننا نلحظ بعض التخوفات غير مبررة، دائما مستعدون للتعاون والتعاون لإسقاط ذرائعها‮"‬.‬
*
* وقال إن طريق الثورة السورية في بداياتها تكلؤه عين الله، من خلفه الشعب السوري وأمة إسلامية، وهو منتصر، معتبرا احتمالات المستقبل تظل مفتوحة على الغد، إما عصيان مدني يجبر الرئيس الرحيل، أو مبادرة من الجيش تختصر على الشعب الطريق، "مبادرات مفتوحة على الشر لا نريدها، لأنها تفتح الباب على التدخل الأجنبي‮"‬.‬
*
* دلولة حديدان
*
*
*
* المنشد أبو راتب:‬
*
* يشرفني أن يساهم إنشادي في خدمة الثورة السورية
*
* ذكر المنشد محمد أبوراتب أنه من موقعه كمنشد سيخدم الثورة السورية، وهو أول من أنشد حول سوريا منذ الثمانينات من القرن الماضي، مسترجعا شهادة الشيخ يوسف القرضاوي فيه "أنت الذي وقفت لتشدو سوريا منذ أن بدأت محنتها".
*
* وقال المتحدث إنه بعد مرور هذا الوقت الطويل يجد نفسه يشدو من جديد لبلده سوريا، لكن هذه المرة من كلمات الدكتور عصام العطار القيادي في حركة الإخوان المسلمين بسوريا، "يا شام يا أرض المحبين هان الوفاء فيك ولم يهن الوفاء فينا"، وهو الذي نُفي منها على خلفية ما لاقته الجماعة من بطش النظام.‬
*
* واستحسن المنشد السوري أن يؤدي المنشد مهمة مثل هذه، قائلا ‮"‬ما أجمل أن يقف الفنان ليصف آلام شعبه ويحمل آلامه وآماله للآخرين‮"‬، معتبرا أن للفن دورا كبيرا في إبراز الثورة السورية.‬
*
* وقال ضيف الجزائر إن أصوات المنشدين في ظل الانغلاق الممارس على أفراد الشعب السوري هي أقوى من المدافع التي تقصفهم ليلا ونهارا، "لقد وقف الكثير من المنشدين ورتّبوا الأغاني الوطنية، وكانوا أقوى من المدافع التي تضرب مدننا".
*
* وعدّ المتحدث أن هذه الأناشيد كانت سببا في إيصال صوت الثورة السورية إلى العالم، "اشتهرت الثورة السورية بالعشرات من الأناشيد، وما مقتل المنشد القاشوش إلا دليل على ذلك، فهو وهب نفسه لسوريا، وأغاض أولئك الطغاة حتى اقتلعوا حنجرته بعد قتله".
*
* دلولة.‬ح
*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.