أشقاء يشكلون شبكة خطيرة مختصة في ترويج المخدرات بخنشلة    رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الجنوب إفريقي    عرقاب يترأس يوم السبت الاجتماع ال179 لندوة أوبيب    خام برنت فوق 40 دولارا    الاتحاد الأوروبي مستمر في الالتزامً بدعم اللاجئين الصحراويين    قوات الوفاق تسيطر على ترهونة وتتجه لسرت    إسرائيل تواصل نهب الأراضيي الفلسطينية    الأمريكيون مصرّون على إصلاح جهاز الشرطة ودحر العنصرية    دمارجي: هناك خطر لانتقال كورونا في حالة استئناف البطولة    مدرب ميلان الجديد:”بن ناصر ليس للبيع لكن.. !!”    ميموني على رأس لجنة المؤتمرات    جراد يسدي وسام "عشير" لباركي ولثلاثة أعضاء من السلك الطبي    الخروج التدريجي من الحجر الصحي ابتداء من غد    انهيار بناية من أربعة طوابق في القصبة    إدانة عبد الغاني هامل وموسى غلاي ب 12 سجنا نافذا    104 إصابة، 156حالة شفاء و 9 وفيات    كوفيد-19: الجزائر بلغت الذروة في 29 أبريل الفارط    تمرين تكتيكي ل"اللواء 41 مدرع" بإن أمناس    برنامج تزويد بلديات بغرب العاصمة بالماء الشروب    الداخلية تعلن عن تسهيلات جديدة للراغبين في تأسيس جمعيات بلدية ذات طابع خيري وتضامني    ترحيل الرعايا اللبنانيين العالقين بالجزائر في ال 15 جوان الجاري    توقف الأشغال ب10 آلاف وحدة سكنية على المستوى الوطني    إجراءات جديدة لمنح الأراضي الفلاحية للمستثمرين    رزيق يكرّم منتجي زيت الزيتون الفائزين دوليا    قرار إعادة فتح المساجد يعود إلى الحكومة وحدها    رونالدو يصنف كأول ملياردير في تاريخ لاعبي كرة القدم    ترامب يعلن انتهاء الاحتجاجات في منيابوليس    محافظة قدماء الكشافة الاسلامية بالعاصمة: إطلاق مسابقة للرسم حول “حماية البيئة” لفائدة الأطفال    يتوقع ايرادات ب 5395.8 مليار دينار : صدور قانون المالية التكميلي لسنة 2020 في الجريدة الرسمية    المدارس الخاصة: بداية التسجيلات للسنة القادمة على خلفية نزاع حول تسديد تكاليف الدراسة    إجراءات صارمة ضرورية لرفع التحدي    منظمة الصحة: زيادة بحالات كورونا في دول خففت القيود    أردوغان: التطورات بليبيا وسوريا والعراق تظهر قوة أدائنا    إحباط محاولة انتحار فتاة قاصر في البليدة    الفيلم الجزائري «كريمو» يتوج ب»البوابة الذهبية»    محاضرات على «منصة زوم « نهاية كل أسبوع    استحداث دار شباب افتراضية بتلمسان    ‘'التاس'' تستمع للأطراف المعنية في غياب ‘'الفاف''    “فرانس فوتبول” تختار الجزائري كريم عريبي ضمن أبرز المواهب الافريقية الواعدة    ساعو يطالب بمحاسبة زطشي ومدوار    بلعريبي يتعهد بتسليم سكنات عدل ببسكرة قبل نهاية السنة    مساهمة حول إثراء مسودة تعديل الدستور ل : “بشير فريك”    "مساءلة الكولونيالية", كتاب جماعي حول فكر الهيمنة في العقل الغربي    ثماني فرق تخوض غمار الدوري المغاربي للمناظرات الإلكترونية باللغة العربية    الممثل طارق ناصري ل “الحوار”: ستستمر معاناتنا في غياب قانون الفنان وعلى الوزارة تعويضنا    “من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟” اث إصدارات الكاتب أحمد بن سعادة    800 أسير فلسطيني «مستجد» في سجون الاحتلال منذ تفشي وباء كورونا تقرير:أحمد نزيه    أعراب: حلفاية لا يمثل وفاق سطيف رياضيا    جعفر قاسم : عاشور العاشر”3″ سيكون بهذه الولايات    لثاني يوم تواليا.. لا إصابات جديدة بكورونا في تونس    وزارة الداخلية تنشر الملف الضروري لإنشاء جمعية    وزارة الفلاحة تشدد على ضرورة تكثيف الرقابة وتوفير الشروط الصحية عبر أسواق الماشية تحضيرا لعيد الأضحى    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسمه عاد إلى الواجهة من خلال سيناريوهات وروايات: أويحيى مرشح لرئاسيات لم تعد مضافة ل 2014
نشر في البلاد أون لاين يوم 20 - 07 - 2013

عاد مجددا اسم أحمد أويحيى لبورصة الانتخابات الرئاسية وبشكل حمل بعض المتتبعين على القول إن الأمين العام السابق للأرندي سيكون ورقة السلطة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وبطبيعة الحال من خلال روايات سيناريوهات متعددة، أحداها موافقة أويحيى على منصب نائب رئيس في التعديل الدستوري المقبل وبذلك ترتفع الحاجة إلى انتخابات رئاسية مسبقة، طالما أن نائب الرئيس قادر على أداء المهمة.
غير أن هذه الرواية تبقى ضعيفة لعدة أوجه، أولها أن التعديل الدستوري يكون قد سقط من أجندة السلطة بشكل نهائي وذلك بسبب التطورات غير المتوقعة التي عرفتها الأحداث في الجزائر، ثم إن الوقت لم يعد كافيا لتعديل الدستور وهذا بإجماع المراقبين والمتتبعين للشأن السياسي في الجزائر، إلا إذا أريد أن تكون وثيقة الدستور على شاكلة طبخات "الفاست فود" غير المأمونة التسممات، خاصة لتزامن تعديل الدستور المرتقب مع الانتخابات الرئاسية التي لم تعد هي الأخرى مضافة ل 2014 كما كان في السابق، بعدما أدت التطورات إلى وقوع طلاق بين الانتخابات كموعد سياسي ودستوري وبين 1014 كموعد زمني يدور فيه حول العهدة الثالثة، إلا أنه طلاق ليس بائنا بينونة كبرى، باعتبار بقاء الرجعة ممكنة وتكون بذلك الرئاسيات المقبلة مضافة ل 2014
جملة هذه المعطيات تأتي لتنفي نفيا قاطعا أطروحة قبول أحمد أويحيى منصب نائب الرئيس كما تنفي إمكانية لجوء السلطة إلى هذا الخيار، لأنه الخيار الذي لا يصلح إلا في حالة واحدة أضحت بحكم نواميس الكون من المستحيلات.
وعودا على بدء، فإن الخيار الأمثل لأحمد أويحيى حسب ما يرى مراقبون أن يدخل السباق كجميع المترشحرين المفترضين ليكون أحد الفرسان شأنه شأن اقرأنه من رؤساء الحكومات السابقين واللاحقين، باعتبار أن كل منهم بإمكانه أن يكون نزيلا للمرادية في السنوات الخمس المقبلة، إذا شمر على ذراعيه ليس إلا وذلك باعتبار أن كرسي المراديبة لا يقبل القسمة على اثنين، فما بالك على أكثر من هذا العدد، الأمر الذي قد يدعو القائمين على الانتخابات إلى تنظيم منافسة نزيهة بين كل المتنافسين من أقران أويحيى، ويكون هذا الأخير واحدا منهم لتكون بذلك فإن مشاركة أويحيى في الرئاسيات المقبلة رفقة أقرانه قد تكون ضمانة ولكن أشبه بالقرينة البسيطة على وقوف القائمين على شأن الانتخابات على نفس المسافة من كل المترشحين، خاصة وأنهم من الطراز العالي وهو ما سوف يضفي على المنافسة شيئا من "السيسبانس". كما يخلع عليها شيئا من الشرعية وسواء جرت الانتخابات في موعدها مضافة إليه أو قبله دون إضافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.