رئيس الدولة يعين السيد زوينة عبد الرزاق رئيسا لسلطة ضبط السمعي البصري...    أمن الشلف يطيح بمجرم خطير    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    “النهار” تنشر شروط تحضير الدكتوراه بالخارج للطلبة غير الأجراء!    رئاسيات بدون مترشحين    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    الجولة الأخيرة من البطولة المحترفة الأولى    “عطّال” يعود للجزائر بعد موسم كبير    الرابطة المحترفة الجزائرية الاولى -الجولة ال30 والأخيرة: المباريات المعنية بالنقل التلفزي    بسبب سوء التغذية الحاد    بعد‮ ‬23‮ ‬سنة من الإنتظار    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    بعد قرار تجميد تحويله نحو برحمون    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    لإتمام صفقة أسلحة للسعودية    بالصور .. إفتتاح جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن ولإحياء التراث الإسلامي في طبعتها ال 16    40‭ ‬ألف عون حماية مدنية لتأمين الإمتحانات الرسمية    تقرير متخصص‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويؤكد‮:‬    كشف عن توزيع‮ ‬5‮ ‬آلاف وحدة سكنية‮.. ‬بلجود‮ ‬يؤكد‮:‬    هدام‮ ‬يلتقي‮ ‬ممثلي‮ ‬الجمعيات    إنطلاق الأشغال بسلالم البريد المركزي    ‬حراك الجزائر‮ ‬في‮ ‬المريخ‮!‬    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة        بن عبو: تأجيل الرئاسيات فرضها الأمر الواقع    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    لوحة عملاقة بدلالات مقتبسة من مطالب الشعب    الذباب الإلكتروني .. الحراك ليس بيئتك    مصادرة 215 ألف علبة سجائر    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    الختان يتم بالمستشفيات و «الطهارة «التقليدية تندثر بتيارت    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    ممثل الجزائر في البطولة العربية    فرجة مضمونة مع منصوري والمؤذن وفيفيان ومكاوي    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    تأخر فادح ب 100 مسكن «البيا» بماسرى و حاسي ماماش يثير غضب المكتتبين    ارتفاع نسبة التلوث بميناء وهران    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    90 دقيقة للانتصار أو الانكسار    "الموب" مطالَب بالفوز    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    مخطط واسع للتصنيف والترميم    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    الاعتكاف...تربية للنفس    ‘'الأمل" تقدم 100 وجبة يوميا    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"شبح" التعديل الحكومي يخيّم على الوزراء
نشر في البلاد أون لاين يوم 04 - 03 - 2016

يعيش هذه الأيام معظم وزراء حكومة سلال على أعصابهم لإدراكهم أن الرئيس بوتفليقة قد يجري في أي لحظة بعد تاريخ 7 مارس تعديلا حكوميا على حكومة سلال بعد إمضاء القاضي الأول في البلاد على الدستور الجديد ونشره بالجريدة الرسمية.
وكما سبق أن انفردت بنشره "البلاد" فإن رجل ثقة الرئيس ومدير حملته الانتخابية لثلاث مرات متتالية بات في حكم المؤكد بقاؤه للإشراف على الجهاز التنفيذي لخامس مرة على التوالي للثقة التي يحظى بها سلال لدى الرئيس.
وكان الرئيس بوتفليقة قد أخبر منذ مدة كلا من سلال وأويحيى ببقائهما في منصبيهما كما سبق أن انفردت بنشره "البلاد"، خلافا لما ذهبت إليه بعض المصادر الإعلامية التي روجت لتغير حكومي يمس رأس الجهاز التنفيذي وتنبأت بتعيين أحمد أويحيى على رأسه.
فيما ذهب حزب الأفلان إلى مطالبته بتسيير الحكومة ومنحه غالبيتها، لكونه صاحب الأغلبية الحزبية، مستندا على نص المادة 86 من الدستور المعدل الجديد التي تنص على أن رئيس الجمهورية يعين الوزير الأول بعد استشارة الأغلبية البرلمانية.
وهي المادة التي تسببت في جدل ولغط كبيرين وصل إلى حد تراشق قيادات محسوبة على أمين عام الأفلان عمار سعداني وبعض القيادات الفاعلة والكبيرة والمحسوبة على رئيس الحزب. ففي الوقت الذي رافع فيه بعض أعضاء المكتب السياسي لصالح أحقية الأفلان في قيادة الحكومة الجديدة بعد استقالة الحالية وضرورة أن يتولى الحزب قيادة المرحلة الجديدة تطبيقا لنص المادة 86. وكان في مقدمة الوجوه التي تبنت هذا الطرح عضوا المكتب السياسي حسين خلدون والصادق بوقطاية خرج على النقيض من ذلك فجأة ودون سابق إنذار عضو مجلس الأمة عن الثلث الرئاسي وعضو اللجنة المركزية للحزب مدني حود ليصادر حق الإفلان في قيادة الحكومة ويؤكد أن الأمر من صلاحيات الرئيس فقط لا غير وأنهم في الحزب مع بقاء سلال على رأس الحكومة وأن مواقف أعضاء المكتب السياسي تعنيهم هم فقط ليخرج بعده الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة عن صمته مرتديا الزي الحكومي ليؤكد في وسيلة إعلامية عمومية أن تعيين وإنهاء مهام الحكومة من الصلاحيات "الحصرية" للرئيس فقط مردفا أنه حصل سوء فهم في تفسير المادة 86 والتي لا تعني أن الرئيس ملزم برأي الأغلبية واضعا الأمر في خانة الاستئناس لتأتي خرجة الوزير الأول عبد المالك سلال والذي أصر على ترديد الجملة نفسها وهي أن تعيين وإنهاء مهام الحكومة من صلاحيات الرئيس "الحصرية".
ويرى المراقبون أن أمين عام الأفلان عمار سعداني فهم جيدا رسالة السلطات العليا التي أرسلته إليه باستعمال جملة "تعيين وإنهاء مهام الحكومة من الصلاحيات الحصرية للرئيس" ما جعله يسارع للتأكيد على أن كلامه فسر خطأ بخصوص حديثه عن تغيير حكومي، مردفا أنه كان يقصد تعديلا حكوميا لكون سلال باق على رأس الجهاز التنفيذي والتعديل سيكون في الأيام القادمة لبعض الحقائب الوزارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.