إحباط مخطط إرهابي وتفكيك قنبلة تقليدية الصنع بالعاصمة    إمرأتين تسرقان مجوهرات وأموال من منزل بإستعمال السحر والطلاسم بالدواودة في تيبازة    وزيرة الثقافة تتضامن مع ريم غزالي.. "جميعنا نتضرّع إلى المولى لتتعافي"    إجتماع الحكومة : تعميم استعمال الدفع الإلكتروني وتوسيعه لمجالات جديدة    ينبغي محاسبة المغرب على الاحتلال غير القانوني للأراضي الصحراوية    حرب التحرير: ماكرون يعترف بأن علي بومنجل "قد عُذب وقُتل" على أيدي الجيش الفرنسي    تمويل البرامج التحضيرية الخاصة ب 325 رياضي    جيلالي سفيان يحذر من "انزلاقات" بسبب بعض الشعارات المرفوعة في مسيرات الحراك    التجريد من الجنسية.. للإرهابيين والعملاء و"الخلّاطين"    تجريد هؤلاء من الجنسية الجزائرية    إنشاء ولايات جديدة يهدف لإنعاش الاقتصاد وتقريب الإدارة من المواطن    عرقاب: نسبة الامتثال لإتفاق خفض الانتاج "جد إيجابية"    مجهود كبير يبذل لتدارك النقائص بمناطق الظل    ..ويستمرّ الحوار من أجل التغيير الجذري    استحداث سلطة ضبط المادة والمعلومة التاريخية    إحصاء 1200 مُصدِر سنة 2020    الجزائر القوية    5 وفيات.. 163 إصابة جديدة وشفاء 147 مريض    «اقتناء قريبا لتجهيزات متطورة للكشف عن جينات السلالات المتحورة للوباء»    "الجزائر أبدت رغبتها في استضافة القمة العربية المقبلة"    إقرار أوروبي بعدم وجود أي علاقة بين الصحراء الغربية والمغرب    رأيُ أوغسطين في المحامين    ألمانيا ترد بدبلوماسية على التهوّر المغربي    أمينتو حيدار تنتقد صمت الأمم المتحدة    ليفربول الإنجليزي يجدد اهتمامه بماندي    شباب بلوزداد يبحث عن التدارك أمام الهلال السوداني    في سبيل اقتصاد مربح    «جميلات الولاية الخامسة منسيات»    900 عائلة معنية بالترحيل من عمارات «الطاليان»    صاحب وكالة كراء وشريكه مهددان بالسجن    التذبذب و انقطاع الماء متواصل بمستغانم    كشف 11015 قرص مهلوس    «الجزائر لا تُبنى بفئة ولكن بسواعد جميع أبنائها وبناتها»    حواء تصنع الاستثناء....    «محمد عظمة» في آخر اللمسات ل 3 أعمال فنية أخرى    تتويج الفيلم الجزائري « هوس» بالجائزة البرونزية    تكريم نورية حفصي وليلى زرقيط    نصف قرن من الرسم والنحت والتلقين    نورهان مومنة تصدر "المريض رقم 12"    المسرحيون ينتظرون قرار وزارة الثقافة    «التدرب في زمن الوباء صعب والرياضة النسوية في تحسن»    احجبوا المواقع الإباحية وأنقذوا شبابنا    شريف الوزاني: «نقاط بلعباس لها طعم خاص»    محرز نجما في لقاء وولفرهامبتون    وصول 4475 جرعة من لقاح» سينوفارم» الصيني    الانطلاق في التطعيم باللقاح الصيني اليوم    فيروس كورونا .. 163 إصابة و5 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    ضمان 40 ٪ من حاجيات السوق الوطنية    الخبراء يشرحون الآثار الاقتصادية للنفايات    ألمانيا تدعم الصحراء الغربية    بِرُّ الوالدين في مِشكاة النبوة    شفاء للأرواح والأبدان درر الطب النبوي    تسلُّم مشروع نهائي الحديد شهرَ جوان    مجمع سيفيتال: هذا هو سبب رفع سعر زيت المائدة    إضطراب جوي في 18 ولاية    ألماس: طلبنا من اللاعبين التدارك أمام تونجيت السنغالي    سوناطراك.. مؤسسة "ألجيريا فانتور" ستعطي قيمة مضافة للاقتصاد الوطني    قالوا من خلال استقدام مفتين أكفاء ومؤهلين،سامية قطوش: مهام الفتوى تبقى حصرية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الخارجية الأمريكي يؤكد مراجعة قرار ترامب حول الصحراء الغربية
نشر في البلاد أون لاين يوم 27 - 01 - 2021

البلاد.نت - أكد وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن، أن "إدارة الرئيس بايدن عازمة على مراجعة قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بخصوص الصحراء الغربية المحتلة بسبب تعارضه مع الأعراف الدولية".
ووصف بلينكن القرار بأنه "متهور و غير مدروس و جاء في الساعات الأخيرة ناهيك عن تعارضه مع ثوابت السياسة الخارجية الأمريكية طيلة ال 30 سنة الماضية".
ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، عن وزير الخارجية الأمريكي الجديد قوله، إن "بعض الحوافز التي تم تقديمها للدول الأربع لتحسين العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي تستحقنظرة فاحصة، من بينها الحوافز التي تتعارض مع الأعراف الدولية، مثل الاعتراف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية".
و تابعت الصحيفة الأمريكية، بأن بلينكن وصف "اتفاقيات أبراهام" التي توسطت إدارة ترامب في إبرامها لتحسين العلاقات بين "إسرائيل" والإمارات والبحرين والمغرب والسودان، ب"الشيء جيد"، فيما أوضح بأن "بعض الحوافز التي تتعارض مع الأعراف الدولية على غرار مسألة الصحراء الغربية تحتاج إلى "نظرة فاحصة".
وأشارت"نيويورك تايمز"، نقلاً عن آن باترسون وهي دبلوماسية سابقة، إن" بعض السياسات التي يراجعها بلينكن الآن هي القرارات التي صدرت في الأيام الأخيرة من إدارة ترامب، والتي كانت مصممة بشكل واضح لمحاصرة" الرئيس الجديد جو بايدن.
وقالت باترسون، التي كانت تشغل منصب سفيرة أثناء إدارتي باراك أوباما وجورج بوش الابن ومساعدة وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط من 2013 إلى 2017، أنه على بلينكن أيضاً أن يعكس بعضاً من هذه القرارات.
و أثار قرار ترامب الأحادي والذي يتعارض مع الشرعية الدولية المتمثل في الاعتراف بالسيادة المزعومة للمغرب على الأراضي الذي يحتلها من الصحراء الغربية، الكثير من القلق لدى أعضاء في مجلس الشيوخ وسياسيين وسفراء أمريكيين لما له من تبعات سيئة على صورة الولايات المتحدة وعلى الأمن والاستقرار في منطقة شمال إفريقيا.
و كانت صحيفة "واشنطن بوست" قد أفادت قبل أيام بأن القرار الأخير الذي اتخذه الرئيس الأمريكي المنتهية عهدته, دولاندترامب, باعترافه بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية إلى جانب تغييرات "اللحظة الأخيرة" في مسائل تتعلق بالسياسية الخارجية الأمريكية، "هي قيد المراجعة" , حيث ستصدر إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن الجديدة حكما يعتمد حصريا على المصلحة الوطنية للبلاد، كمعيار أساسي في هذا الشأن.
و نقلت الصحيفة الأمريكية عن مسؤول كبير في فريق بايدن الانتقالي , قوله "لقد سجلنا مناورات اللحظة الأخيرة وهي محل مراجعة, قبل أن تصدر الإدارة الجديدة حكمها القائم حصريا على معيار واحد, و هو المصلحة الوطنية".
و ذكّرت "واشنطن بوست" بالإعلانات شبه اليومية لوزير الخارجية مايك بومبيو مؤخرًا حول الإجراءات الكبرى للسياسة الأجنبية و التي الكثير منها, وفقًا للمصدر , "مصمم لترسيخ أولويات ترامب, وخلق عقبات أمام اتجاهات جديدة رسمها الفريق الجديد لبايدن".
و قال المقال أنه, "من بين العقبات التي وضعها بومبيو, إعادة كوبا لقائمة الدول الراعية للإرهاب و تصنيف حركة أنصار الله (الحوثي) جماعة إرهابية , و إلغاء القيود طويلة الأمد حول الاتصال بين كبار المسؤولين الأمريكي ين ونظرائهم التايوانيين, والمصادقة الفورية على مبيعات الأسلحة المثيرة للجدل, إلى جانب سلسلة من العقوبات الجديدة ضد إيران , والاعتراف بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.