المشاورات تتطلب حلولا توافقية للخروج من الأزمة    إيداع باي السعيد الحبس المؤقت وإصدار أمر بالقبض على شنتوف حبيب    الداخلية : 32 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    «المثقّف»..الحاضر الغائب    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    ميلة.. إصابة 10 تلاميذ في اصطدام حافلتهم بسيارة في وادي العثمانية    الجمارك تدعوا إلى اليقظة بخصوص تحويل الأموال    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    سكيكدة: حبس شخص وحجز 2.5 كلغ من الكيف    تأجيل الإعلان عن تسليم حصة 1450 سكن اجتماعي بباتنة    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن ولد عباس    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بهلول يكشف تفاصيل شجاره مع روراوة !    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه ابتداء من ظهيرة الاحد    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غدر بلفور
نشر في الجمهورية يوم 05 - 11 - 2017

مرت يوم الثاني نوفمبر الجاري مائة عام على وعد بلفور المشؤوم الذي يمثل قمة الغدر والخيانة ونكث العهود والمواثيق الدولية واخلاف الوعود والتآمر على الشعب الفلسطيني الموضوع تحت الانتداب البريطاني لتهجيره واخراجه من ارضه ومدنه ومؤسساته وفتح الأبواب امام يهود العالم لإقامة وطن لهم في فلسطين العربية الإسلامية وتشريد وقتل أهلها وبدل ان تقدم الحكومة البريطانية اعتذارها للشعب الفلسطيني المظلوم والمقهور أعلنت رئيسة وزرائها عن افتخارها بمساهمة بريطانيا في قيام دولة إسرائيل الصهيونية العنصرية دون حياء أو خجل من ماضي بلادها المخزي والتي حرضت العرب بقيادة الشريف حسين للثورة على الخلافة العثمانية التي كانت تحميهم وتدافع عنهم وقد وعدته بالاستقلال في اطار مملكة عربية يحكمها مع أولاده وفي نفس الوقت عقدت مع فرنسا معاهدة سايكس بيكو لاقتسام البلدان العربية واحتلالها وفي الثاني نوفمبر 1917 وجه وزير خارجيتها ارثر جيمس بلفور رسالة الى الحركة الصهيونية والمعروفة بتصريح بلفور او وعد بلفور حسب الدعاية الصهيونية يعد فيها بإقامة وطن لليهود في فلسطين وقد سلمها للملياردير اليهودي اللورد روتشيلد جاء فيها (( ان حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف الى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية ,,,وسأكون ممتنا اذا ما احطتم الاتحاد الصهيوني علما بهذا التصريح ))
ان صك الانتداب الذي منحته عصبة الأمم لبريطانيا كان الهدف منه السهر على مصالح الشعب الفلسطيني والاخذ بيده من اجل الاستقلال وإقامة دولة خاصة به لكن بريطانيا الاستعمارية خالفت ذلك وعملت بمكر وخداع على إقامة دولة لليهود على حسابه وترفض ان تعتذر له خوفا من المطالبة بالتعويضات الكبيرة على الخسائر الجسيمة والكوارث التي سببتها له والمؤسف ان تستغل الذكرى المئوية لتفتخر بجرمها لكن هذا هو الاستعمار وتلك اخلاقه المبنية على الغدر والنفاق والتسلط على الضعفاء

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.