الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التأكيد على دور الخطاب المسجدي في نشر التآخي والتضامن بين الجزائريين
الدورة ال68 للمجلس الإسلامي الأعلى المنعقدة بوهران تتوج بعد توصيات :
نشر في الجمهورية يوم 27 - 06 - 2019

المؤتمر الدولي الأول حول السلوك الحضاري أيام 24 و25 و26 نوفمبر القادم بالجزائر
إصدار 1200 استشارة وفتوى في الثلاثي الثاني من 2019 عبر 35 ولاية
توجت دورة المجلس الإسلامي الأعلى ال68 المنعقدة بالجامع القطب عبد الحميد بن باديس بوهران بعدة توصيات، حيث أكد المكلف بالإعلام على مستوى المجلس الدكتور بغداد محمد في تصريح على هامش هذه الدورة: أنه تم دراسة عدة ملفات منها بالخصوص : التأكيد على دور الخطاب المسجدي في نشر الاستقرار والتآخي والتضامن بين الجزائريين، والملف المتعلق بالتسيير اليومي العادي للمجلس، وملفات أخرى منها : التأكيد على المؤتمر السنوي الدولي الذي سينظمه المجلس الإسلامي الأعلى بتاريخ : 24 و25 و26 نوفمبر المقبل، والذي سيتناول لأول مرة محور : «السلوك الحضاري»، ماهيته، أهميته، وما يجب على الإنسان قبل أن يكون مسلما أو معتنقا لديانات أخرى، مضيفا أن هذا المؤتمر ستشارك فيه 25 دولة من خارج الجزائر، وقد تم ضبط جميع الإجراءات وتضمين المداخلات والدول المشاركة في هذا النشاط الدولي، كما درس المجلس ملف التقرير الدوري الخاص بالفتاوى والاستشارات القانونية، التي يفصل فيها المجلس الإسلامي الأعلى، مع المواطنين كالإرث والقضايا الاجتماعية، والصلح... إلخ وقد أحصى بالمناسبة خلال الثلاثي الثاني حوالي 1200 استشارة وفتوى، للمواطنين العاديين، والمؤسسات الطبيعية الأخرى عبر 35 ولاية من القطر الوطني، كمساهمة منه من أجل تخفيف الضغط على العدالة، زيادة على إبراز أهمية الدور التكويني للأئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية والأوقاف، عبر دورات تربصات، وملتقيات متخصصة، من أجل تأطير الخطاب المسجدي الجزائري، حتى ينسجم مع المرجعية الوطنية.
كما ثمنت الدورة اليومين الدراسيين حول مسار العالمين الراحلين عبد الرحمان طالب وعبد المجيد مزيان، وضرورة تكثيف مثل هذه الملتقيات التي تعنى بتمجيد كل علماء الجزائر، والقضايا المعاصرة التي تهم الجزائريين في الظرف الحالي، من أجل أن يكون المجلس الإسلامي الأعلى، هيئة تكرس المرجعية الوطنية لكل الشعب الجزائري.
هذا وفي صباح أمس تم تنشيط عدة مداخلات من قبل عدة أكاديميين، حول الخطاب المسجدي، تركزت جلها حول أهمية الوحدة وإسداء النصح وآلياته وأنواعه ومهام الأئمة في المساجد، حيث أكد د. سعيد بويزري من تيزي وزو، على أهمية وحدة الصف، والخطاب الموحد، والمرجعية الوطنية، ووحدة التاريخ واستغلال الثراء الثقافي الذي تمتاز به بلادنا كرافد من روافد القوة، وخطورة الكلمة التي يمكنها أن تهدم وتكسر وحدة الصف الوطني، فضلا عن وحدة الاختلاف الفقهي، الذي يشكل هو الآخر، أحد مقومات القوة في بلادنا، من جهته نشط د. كمال بوزيدي، محاضرة حول مهام الإمام في المسجد، من خلال المحافظة على إمامة المصلين، وأثر غيابه على محيطه، ما يفتح المجال أمام الفتن والقلاقل، وضرورة التخفيف على المصلين في الصلوات، ومحاربة السلوكات المنحرفة وعدم الاعتماد والتأثر بالفتاوى الخارجية، من جهته تحدث الإمام عبد القادر بوعافية من وهران، عن آليات النصيحة في الخطاب المسجدي، للوصول إلى وحدة الصف والأخوة، ومحاربة الشبهات والأفكار الهدامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.