بحث الشراكة الثنائية والوضع الإقليمي    «خطاب الرئيس تبون أمام الجمعية العامة الأممية ينسجم مع مواقف الشعب الجزائري»    سحب البنزين الممتاز بالرصاص ابتداء من 2021    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    ضرورة تحقيق «صفر حالة» بالجزائر    بعد تصريحاته الأخيرة أمام الجمعية العامة    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية    الخبير في مجال الدستوري عبد الكريم سويرة يتحدث عن المادة 185من الدستور:    قالت ان الجزائر توجد أمام تحديات داخلية وخارجية تفرض علينا التجند.. زرواطي:    لفائدة التلاميذ بتبسة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    عقده يمتد لسنة واحدة    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    لترقية السياحة والتنمية الريفية بسطيف    أكد على ضرورة لعمل القطاعي المشترك..بن بوزيد:    معارض خاصة بالمرأة الريفية وأخرى بالحرفي    دراسة حول المياه المستعمَلة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    خلال الثلاثي الثاني ل2020    تجارة الأعشاب والعلاج البديل ينتعشان خلال زمن "كورونا"    الجيش الجزائري يتضامن مع الشعب النيجيري    تعليمات عرقاب؟    انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء على الدستور يوم 7 أكتوبر    لحسن حموش مدربا جديدا لساحل تازمالت    شراكة يعيّن بن زرقة مدربا مساعدا لجبور    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    جسر لنقل ثقافة التاريخ وتعزيز أبعاد الهوية    تخص مختلف المجالات    الدّين حُسن المعاملة    جاهزية منتخب كرة اليد من أولويات "ألان بورت"    الطاسيلي تنفي سقوط احدى طائراتها    210 حاويات لاحتواء النفايات المنزلية    الدستور الجديد يعزز استقلالية وصلاحيات مجلس المحاسبة    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل إفتتاح المعرض الدولي للفن التشكيلي بخنشلة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 161 آخرين خلال يومين    أذربيجان/أرمينيا: التوتر يخيم على إقليم ناغورنو-قرة باغ وسط دعوات دولية للتهدئة    الصحراء الغربية: انتهاكات مغربية خطيرة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    تدشين أول وحدة وطنية لإنتاج البدائل الحيوية بالجزائر    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    الأساتذة الاحتياطيون بعين تموشنت بلا مناصب    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    صاحب رائعة "راني خليتها لكم أمانة" ... مازال حاضرا في قلوب الشباب    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    ساسي سمير يوقع في" السيارتي "    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    مساع للحفاظ على التراث المحلي بعد سنوات من النسيان    لابد من التحضير النفسي و الصحّي قبل الدخول المدرسي    مشاريع استثمار على الورق منذ 2015    مركز "الهجين "عملي بداية من 2021    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    "المرأة الصحراوية" تلقي بظلالها على معرض صور لرفيق زايدي    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغموض سيد الموقف
لاعبو سريع غليزان والأنصار مستاؤون من صمت الإدارة
نشر في الجمهورية يوم 12 - 08 - 2020

يبدو ان فرحة أنصار سريع غليزان بالصعود لم تلبث طويلا حتى ظهر من جديد مسلسل المشاكل غير المنتهي في بيت الرابيد في ظل حالة الصمت المطبق الذي خيّم على ادارة النادي المختفية منذ شهور اين فرضت على نفسها العزل. انصار السريع أكدوا حول رغبتهم في هذا الموسم الكروي الجديد أن أهم ما يجب التركيز عليه خلال الميركاتو الصيفي هو خروج الادارة الى العلن لتكشف عن نواياها او ترحل مع ترك الفريق دون ديون حتى لا يتكرر سيناريو منع السريع من عملية الانتدابات والدخول في النفق المظلم، لكن يظهر أن هذا الحلم بات بعيد المنال حسب ما تأكد منه أنصار الخضراء والبيضاء
خاصة في ظل حالة الغضب العارم من الركائز واللاعبين الأساسيين الذين ، ومثلما ذكرنا في اعدادنا السابقة ، قد يلجؤون للجنة المنازعات التابعة لمكتب الرابطة المحترفة بغية استرداد حقوقهم التي بلغت 9 اشهر كاملة ، وهم اللاعبون الذين كان يعول عليهم الانصار في تحقيق المبتغى ، بالإضافة إلى ذلك الإستقدامات الجديدة مع بداية التحويلات والتي يجب ان يتدعم بها الفريق. ومع تحجج الادارة الحالية بالأزمة الخانقة ونقص الأموال الكافية وانسحابها وترك الفريق غارقا في الديون فقد لا يضمن الرابيد الغليزاني أدنى مستوى يحافظ به على سمعته في الموسم المقبل. وفي ظل تواصل غضب اللاعبين وحسب ما علمنا فعدد المنتهية عقودهم هم ثمانية ، بالإضافة إلى البقية التي قد تلجأ للجنة المنازعات ، مما يهدد الفريق بنزيف واسع قد يعصف باستقرار البيت الغليزاني ، وهذا ما يطرح الكثير من التساؤلات،الأمر الذي دفع بعض اللاعبين ، وخلال اتصالات الأنصار بهم ، للكشف لهم بأن الأسباب ليست الأموال فقط، وإنما سوء التسيير وانعدام الثقة في المسؤولين الذين لا يحترمون اللاعبين ولا يقدرون مشاعرهم ، حسبهم، من خلال التماطل وإخلاف الوعود وسوء معاملتهم لهم، خاصة مع فترة التوقف والتي مرت عليها عدة مناسبات منها شهر رمضان والعيدين حيث لم يتلق فيها اللاعبون سنتيما واحدا من الادارة. ومرة أخرى تأكد للشارع الرياضي الغليزاني أن ما أوضحناه في أعدادنا السابقة حول المشاكل التي تنخر بيت الرابيد هو ليس الأزمة المالية وحدها ، وإنما أيضا التسيير العشوائي الذي يؤكد أن تصرفات حمري الفردية انعكست على اللاعبين الذين أصبحوا لا يدرون مع من يتحدثون أو يشكون أمورهم !
علاقة فاترة بين إدارة الفريق
والسلطات المحلية
وكشفت مؤخرا مصادر مقربة من البيت الغليزاني أن الفريق يعيش صيفا ساخنا بين الإدارة الحالية والسلطات التي ترفض منحه الاعانات دون تقديم حصيلته الادبية والمالية خاصة المجلس الشعبي الولائي ، وهو ما يوحي بشكل جدي إلى تغيير الأوضاع بسحب البساط من تحت أرجل الرجل الأول في الرابيد محمد حمري، وقد تجلى ذلك في غضب الأنصار واستيائهم منه طيلة المواسم الاربعة التي قضاها من على رأس ادارة الرابيد. وفي سياق متصل كشفت مصادر مطلعة أن الرئيس حمري لحد الان لم يبد اي نية حول ما سيقدم إليه ، كما لم يتحدث إلى اللاعبين بشأن ما يتردد عنهم بخصوص الرحيل أو البقاء في الفريق، مما جعل الأمور مبهمة وغير واضحة المعالم بالرغم من تأكيده على انه سيعقد ندوة صحفية يكشف فيها عن مصيره في مجلس ادارة شركة اسود سريع غليزان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.