السودان تدعو لفتح خط جوي لنقل البضائع مع الجزائر    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    الاتفاق على توظيف البحث العلمي في قطاع الأشغال العمومية    معرض الإنتاج الجزائري في طبعته ال 29 من 16 إلى 25 ديسمبر المقبل    تصنيف "الفيفا" الشهري للمنتخبات    لعمامرة يحل بطربلس للمشاركة في مؤتمر دعم الاستقرار في ليبيا    المغرب الدولة الوحيدة التي لم تصادق على الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب    رفع السعر الأقصى لمادة الزيت الغذائي إلى 650 دج    لعمامرة يتحادث مع كبار المسؤولين الليبيين    الجزائر تعمل على صنع طائرة بدون طيار    أعوان الحماية المدنية ينقذون 05 أطفال محاصرين بالواد في ايليزي    الإحصائيات اليومية لكورونا تستمر في التراجع    نفط: أسعار خام برنت تقارب 86 دولار للبرميل    سحب قرعة النهائيات يوم 31 مارس بالدوحة    وزير الصحة: إنجاز المستشفيات من صلاحيات وزارة السكن    الجزائر تستلم أكثر من مليون جرعة لقاح سينوفاك    البرلمان الأوروبي مطالب بعدم الاعتراف بالضم غير القانوني من قبل المغرب للصحراء الغربية    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة رئيس الجمهورية للحوار مع نقابات الصحفيين    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    دعوة إلى التماسك، وعرفانٌ بأهل الإبداع    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



« لا يوجد اهتمام بفن «التهريج» رغم أهميته في حياة الطفل»
بوراس توفيق تجاني المدعو فنيا ب المهرج تيتو» من ولاية البيض :
نشر في الجمهورية يوم 28 - 09 - 2021

بوراس توفيق تجاني أو « تيتو « من الفنانين القلائل بولاية البيض الذين اختصوا في فن التهريج، حيث أنه يساهم بشكل كبير في إثراء المشهد الثقافي خلال معظم المناسبات والتظاهرات والمهرجانات بالمنطقة ، بالرغم من شحّ الإمكانيات وغياب الدعم لتحفيزه على مواصلة رسالته التربوية من خلال هذا الفن الجميل الهادف، .. توفيق الذي يترأس أيضا جمعية « بسمة أمل « ساهم إسعاد الأطفال من خلال مشاركاته الفعالة بدور الثقافة والمؤسسات التربوية ودور الطفولة المسعفة والمستشفيات وغيرها، حيث وصفه الكثيرون ب « الشمعة التي تضيء سماء الأطفال والبراعم فرحا وسرورا بالبيض «، ومن أجل التعرف عليه اقتربنا منه وأجرينا معه الحوار التالي :
- الجمهورية : من هو بوراس توفيق تجاني ؟
^ بوراس توفيق : أنا من مواليد 06/12/1986 بمدينة البيض، منشط وعضو في الفرقة النحاسية للرابطة الثقافية الولائية في آلة «الترومبات» ، ممثل فكاهي اشتهرت بدور»الحاجة خرفية «في سلسلة «بوعلام وخرفية» ، كما أنني رئيس جمعية « بسمة أمل «، اسمي الفني هو»المهرج تيتو» ، وشغفي هو إسعاد الأطفال الذين لا يفهمهم ولا يحسن مخاطبتهم إلا من يحبهم بصدق ويرافقهم في حياتهم اليومية ، أتمنى من أعماق قلبي أن أكون صديق الأطفال إلى آخر يوم في حياتي ..
- كيف كانت بداياتك مع فن التهريج ؟
^ كانت سنة 2009 كمنشط في المخيمات الصيفية ، حيث ركزت اهتمامي على الأطفال من خلال رسم البسمة على وجوههم ، ومن كثرة النشاطات التي قمت بها في المخيمات الصيفية والجمعيات الخيرية والمؤسسات التربوية بالمناطق الحضرية ومناطق الظل عبر كامل بلديات الولاية ، تأكدت أن شغفي يكمن في إسعاد الصغار والترويح عنهم وتقديم النصائح لهم، وهو ما أحاول الحفاظ عليه خلال مشاركتي في كل المناسبات الثقافية والمهرجانات التي تقام بولايتي البيض، مع العلم أني تحصلت على شهادة المخيمات الصيفية سنة 2014 .
- ما هي أهم النشاطات التي قمت بها ؟
^ لقد قمت بالتنشيط وتقديم فقرات ترفيهية كمهرج في عدة مؤسسات تربوية وثقافية كدار الثقافة والمكتبة العمومية، و أخرى تابعة لقطاع الشباب والرياضة ، إضافة إلى مشاركتي مع الجمعيات الخيرية بهدف إدخال البسمة في قلوب الأيتام والمحرومين بمناطق الظل، إلى جانب المراكز البيداغوجية كالطفولة المسعفة وبعض الروضات .
- ما هو الهدف من نشاطك الفني ؟
^ أنا أعشق عملي كمهرج وفنان كوميدي، وأحرص دوما على إتقانه حتى أتمكن من إيصال الفكرة أو الرسالة التربوية إلى الطفل.
- هل شاركت في مهرجانات ثقافية ؟
^ نعم ، شاركت في عدة تظاهرات ومهرجانات ثقافية ،وأيضا ضمن سلسلة عروض المهرج في مسرح الهواء الطلق بدار الثقافة محمد بلخير بولاية البيض، والسينما «كسال» ومديرية الشباب والرياضة ومؤسسات قطاع التربية..
- ما هي الصعوبات التي تواجه بوراس توفيق تجاني ؟
^ أكبر مشكل أعاني منه هو نفس ما يواجهه أي فنان تخصص في هذا المجال الصعب، وهو عدم اهتمام السلطات بالمهرج ، وعدم وجود مكان مخصص لمزاولة نشاطه ، رغم أن المهرج له دور كبير في حياة الطفل، فهو يحاول بشتى الطرق وبإمكانياته الخاصة إدخال البهجة والسرور في قلوب الأطفال الذين بدورهم يعشقونه ويتأثرون به .
- كيف تقضي يومياتك في ظل الجائحة ؟
^ أقضي معظم وقتي في المطالعة وقراءة الكتب والبحث في شبكة الانترنت عن الأشياء التي يحبها الطفل، كما أشارك في حصص موجهة للصغار، تهدف إلى توعية الطفل من خلال تقديم نصائح للحماية من وباء كورونا والالتزام بشروط الوقاية ، كما شاركت في حصة «من داركم تقدر تربح» من تنظيم المركب الرياضي التابع للقطاع مديرية الشباب والرياضة..
- ما هي طموحاتك ؟
^ طُموحي أن أشارك في العديد من النشاطات والمهرجانات داخل وخارج الوطن، وإعداد فريق متكامل والحصول على عتاد من أجل تقديم عروض ناجحة، وطُموحي الأكبر أن أُكمل رسالتي الفنية وأقدم الكثير من العروض الناجحة للطفل، على أمل أن تلتفت الجهات الوصية لفن التهريج حتى يرتقي أكثر وينجح ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.