رئاسيات 4 جويلية : ايداع ملفين لدى المجلس الدستوري    عرقاب ينفي وجود صفقة بين طوطال و مجمع أناداركوا بالجزائر    ممارسو الصحة العمومية يلوحون لحركات احتجاجية مرتقبة    فيما تم ضبط مخططين تحسبا لأي طارئ: تأخر تنفيذ البرنامج البيداغوجي بجامعة الطارف    الكرة في مرمى المجلس الدستوري لتحديد الطبيعة القانونية للمرحلة المقبلة للبلاد    نظموا وقفة احتجاجية بموقع فلفلة: مكتتبو عدل 2 بسكيكدة يطالبون بشهادات التخصيص    بدوي يأمر بالتجميد المؤقت للمتابعات القضائية ضد أصحاب المؤسسات المصغرة    غولام يطلب من بلماضي إعفاءه من "الكان"    لاستكمال التهيئة و توصيلات الطاقة و المياه: والي عنابة يعد بالتكفل بانشغالات المستفيدين من السكن الريفي    تنظيم عدة مهرجانات وسهرات فنية‮ ‬    تعيينات جديدة على رأس مؤسسات إعلامية وسونلغاز    تعليق إضراب الصيادلة بورقلة    غولام يطرد نحس دام 20 شهر    “سوسطارة” والشبيبة في جولة الحسم    يدخل رسميا شهره الرابع    تنبيه خاص يحذر من استمرار تساقط الأمطار على 13 ولاية    إنطلاق حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2019 بمشاركة 22 باخرة    هذه حقيقة إرسال مركبة حراك الجزائر إلى المريخ!    من الصعب استنساخ تجربة الأفلان « التاريخي » في توحيد القوى السياسية    أزمة “هواوي” تتسبب في هبوط جنوني في سوق الهواتف    شروط “براهيمي” تمنعه من الانضمام ل “ريال بيتيس”    نهائي كأس الجمهورية رسميا يوم 08 جوان المقبل    “ليكيب” الفرنسية تشيد ب”عطال” وتثني على “دولور”    أمن الشلف يطيح بمجرم خطير    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    بعد قرار تجميد تحويله نحو برحمون    الرابطة المحترفة الجزائرية الاولى -الجولة ال30 والأخيرة: المباريات المعنية بالنقل التلفزي    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    بسبب سوء التغذية الحاد    جددت دعمها لحل النزاع في‮ ‬الصحراء الغربية    لإتمام صفقة أسلحة للسعودية    40‭ ‬ألف عون حماية مدنية لتأمين الإمتحانات الرسمية    تقرير متخصص‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويؤكد‮:‬    إنطلاق الأشغال بسلالم البريد المركزي    المطالبة بمغادرة النظام "فورا"    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    تأخر فادح ب 100 مسكن «البيا» بماسرى و حاسي ماماش يثير غضب المكتتبين    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    الختان يتم بالمستشفيات و «الطهارة «التقليدية تندثر بتيارت    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    مخطط واسع للتصنيف والترميم    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    الاعتكاف...تربية للنفس    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عائلات المفقودين تطالب بالكشف عن مصير أبنائهم:
جمعية "أس أو أس مفقودون" تستقبل 8000 ملف وتطالب بلجنة تحقيق
نشر في الحياة العربية يوم 09 - 03 - 2015

طالبت أمس عائلات المفقودين السلطة بالكشف عن مصير أبنائهم في وقفة احتجاجية نظمتها جمعية "أس أوأس مفقودون" وعائلات المفقودين بالجزائر بساحة أوّل ماي بالعاصمة بمناسبة الثامن مارس المصادف لليوم العالمي للمرأة، رافعين صورا لأبنائهم ومرددين شعارات وهتافات تنادي بكشف الحقيقة.
وأكدت رئيسة جمعية "أس أوأس مفقودون" نصيرة ديتور في تصريح "للحياة العربية" حضور جمعيتها في كل مناسبة، قائلة "هذا عيد الأم وليس عيد المرأة ونحن نتجمع في كل مناسبة للمطالبة بمعرفة الحقيقة حول أبنائنا، ففي كل مناسبة ننزل إلى الشارع"، وطالبت بمناسبة عيد المرأة بمعرفة الحقيقة بقولها "اليوم العالمي للمرأة مناسبة لجمعية "أس أوأس مفقودون" وتجمع عائلات المفقودين بالجزائر، لتذكير الجزائريات والجزائريين بأنّ أمهات، زوجات، أخوات وبنات تتجندن منذ سنوات، وتقدمن كفاحا يوميا من أجل معرفة مصير ذويهم المفقودين"، مضيفة "هاته الأمهات الزوجات والبنات حالهن حال نساء عديدات عبر العالم تكافحن كل يوم كل ساعة كل دقيقة من أجل إسماع قضيتهن وبغية أن تحل العدالة ومن أجل أن يرى النور مجتمع مغاير خال من الظلم والإفلات من العقاب"، موضحة إتحادها وتجمع عائلات المفقودين بالجزائر من أجل الطلب بإلحاح من الحكومة الجزائرية، لوضع حد لهذه القضية، وكشف الحقيقة حول كل ضحية اختفاء قسري، وإدانة هذه الممارسة، مطالبة من كل أفراد المجتمع المدني الجزائري تقديم مسانده لهاته النسوة.
كما كشف المكلف بالإعلام على مستوى الجمعية يخلف خليف حيازة الجمعية على أكثر من 8000 ملف لأبناء مفقودين تعمل على معالجتها، مطالبا بتكوين لجنة تحقيق تعمل على فك خيوط هذه القضية، قائلا "نظمنا هذه الوقفة لتذكير المواطنين والمسؤولين والمجتمع المدني بحقوق هذه الفئة المهمشة، فالجمعية لديها أكثر من أكثر من 8000 ملف لأبناء مفقودين تعمل على معالجتها كما أنّنا نطالب بلجنة تحقيق"، مضيفا "حقيقة يوجد عائلات قبلت التعويضات في حق أبنائها المفقودين لظروف استثنائية وهي اجتماعية بحتة أغلبها في حالات الزوج لضرورة وجود الولي، والميراث، كما أنّه الأمر الذي لا يمنع عنها معرفة الحقيقة".
ومن جهته قال ممثل عائلات المفقودين في الجزائر "أنّ احتفال الثامن من مارس ناقص بسبب عدم وجود أبنائنا بيننا لأنّنا نعيش في عذاب نفسي بسبب عدم معرفتنا بمصير أبنائنا هل هم أحياء أم موتى، فخرجتنا اليوم جاءت للتأكيد على وجودنا دائما إلى غاية معرفة الحقيقة، مطالبا أن تأخذ العدالة مجراها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.