بلعيد : تنظيم انتخابات رئاسية الحل الأنسب    تأجيل محاكمة العضو في مجلس الامة بوجوهر    مظاهرة جديدة بباريس ضد النظام في الجزائر    المزيد من إجراءات اليقظة والشفافية    الفاف تهدد بمقاطعة البطولة العربية    تفكيك عصابة دولية متخصصة في الإتجار بالمخدرات    10 جرحى في 03 حوادث مرور بالمدية    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه اليوم    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    الداخلية : 32 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    «المثقّف»..الحاضر الغائب    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    ترقب توزيع 1300 مسكن بسيدي بلعباس    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





''الحوار'' تتسلم نسخة من حملة التوقيعات على عريضة الاحتجاج على الصيد البحري في الصحراء الغربية
نشر في الحوار يوم 21 - 08 - 2010

استلمت ''الحوار'' أمس نسخة من العريضة الاحتجاجية على الصيد البحري في الصحراء الغربية، وأكدت الرسالة أن العريضة الاحتجاجية ما تزال تجمع توقيعات الراغبين في مساندتها إلى غاية يوم 24 سبتمبر ,2010 حيث سيتم تقديمها للمفوض الأوروبي للصيد، للمطالبة بوقف اتفاقيات الصيد البحري مع المغرب.وقالت البرقية التي استلمتها ''الحوار '' من السيد ماء العينين لكحل الأمين العام لاتحاد الصحفيين الصحراويين ''لقد جمعت العريضة حتى يوم 19 أغسطس صباحا 19167 توقيع من مواطنين من عدد كبير من دول العالم، و643 منظمة من 45 بلدا من القارات الخمس''.
وأكد السيد لكحل أنه ''لا زال أمام العريضة إلى غاية يوم 24 سبتمبر 2010 قبل أن يتم إغلاق المجال أمام الراغبين في التوقيع''، مشجعا '' كل المواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة، وجنوب المغرب، وبمخيمات اللاجئين، وبالمهجر بالإسراع بإضافة أسمائهم، وعناوينهم الإلكترونية للائحة حتى يعرف العالم أجمع أن الصحراويين يرفضون النهب الممنهج للثروات الطبيعية لبلادهم''.وجاء في معرض العريضة المستلمة أن ''الاتحاد الأوروبي يدفع للمغرب مقابل الصيد بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، واحتجاجا على ذلك وقع العريضة الاحتجاجية للمرصد الدولي''، ''لا لصيد الاتحاد الأوروبي بالصحراء الغربية''وخاطبت العريضة المفوض الأوروبي للصيد: ''على الرغم من أنه لا تؤيد أي دولة في العالم احتلال المغرب للصحراء الغربية، إلا أن الاتحاد الأوروبي لا زال يدفع سنويا ملايين اليورو للحكومة المغربية للسماح لسفن الاتحاد الأوروبي بالصيد بمياه الصحراء الغربية. لذا يجب الإيقاف الفوري لأنشطة صيد الاتحاد الأوروبي بالصحراء الغربية''.''إن رفض المغرب المستمر للتعاون في مسار تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية يعتبر تحديا لأكثر من مائة تقرير للأمم المتحدة التي كلها تؤكد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. إضافة إلى ذلك، تواصل السلطات المغربية ممارسة انتهاكات حقوق الإنسان ضد الصحراويين بسبب تعبيرهم عن وجهات نظرهم السياسية. في حين لا تعترف أي دولة أوروبية ولا حتى الأمم المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية''.''في هذا السياق فإن مساندة المغرب في استغلال الموارد الطبيعية بالصحراء الغربية تعتبر لا أخلاقية وكذلك مخاطرة بمجهودات الأمم المتحدة لإيجاد حل سلمي لهذا النزاع''.ووفقا للأمم المتحدة، لا يمكن استغلال الموارد الطبيعية بالصحراء الغربية إلا بمشاورة من سكان هذه المنطقة. إلا أن الاتحاد الأوروبي وبدون استشارة الشعب الصحراوي يحول فوائد ضرائب المواطنين الأوروبيين للحكومة المغربية من أجل مساندته في الصيد بمياه الصحراء الغربية. ''الاتحاد الأوروبي ملزم قانونيا وأخلاقيا بإيقاف تعطيل مسيرة السلام بالصحراء الغربية وذلك باحترام حق الشعب الصحراوي في تقرير مصير أرضة وموارده الطبيعية''. ''نشجع المفوضية الأوروبية بالإيقاف الفوري لإعطاء الترخيص للسفن الأوروبية للصيد بمياه الصحراء الغربية. كما نطالب بإيقاف الفوري لأي أنشطة صيد مستقبلية بالصحراء الغربية إلى حين إيجاد حل سلمي للنزاع''.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.