سفارة لبنان تشكر الأسرة الإعلامية الجزائرية على وقوفها مع محنة بلادها    "الأفلان" يدين إتفاق السلام بين الإمارات والكيان الإسرائيلي    الصحف الإسبانية توبّخ البرصا    برشلونة يعلن إصابة أومتيتي بفيروس كورونا    فتح 110 مسجد أمام المصلين بمستغانم    المشاريع التي لم تنطلق منذ سنوات تم تحويلها إلى مناطق الظل    سيدي بلعباس: وضع حد لنشاط عصابة أشرار خطيرة        تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    لبنان.. اتهام 25 شخصا بينهم مسؤولون كبار في انفجار مرفأ بيروت    لقاء خلال الأسبوع المقبل مع ممثلين عن متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    موجة حر تتعدى 48 درجة في الولايات الجنوبية    سكيكدة: وضع تشكيل أمني متكامل لمرافقة الفتح التدريجي للشواطئ    في سابقة أولى…تعيين 10 سيدات في مناصب مسؤولية في رئاسة المسجد الحرام    فرنسا ترسل 750 عسكري إلى لبنان وزيارة جديدة لماكرون في الفاتح سبتمبر    تسجيل هزة أرضية بولاية وهران    فيلم وثائقي حول صديق الثورة الجزائرية المجاهد الأرجنتيني روبيرتو محمود معز    السعوديون يشرحون سبب إنفجار مبولحي وسعيه لمُعاركة لاعب برازيلي    لأول مرة.. تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    بالفيديو.. صلاة الفجر الأولى بعد إعادة فتح المساجد في سكيكدة    اسعار النفط تتراجع    موزار.. شركة ENIEM تكبدت اكثر من 50 بالمائة خسائر في الارباح بسبب كورونا    المهمة واجب وطني لخدمة المدرسة    المعني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر الكبير    أوامر بتغيير واجهة مناطق الظل قبل نهاية السنة    ضرورة تحديد مصادر توفير الطاقة لإنجاح عملية الانتقال    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    الموت يغيب الفنانة شويكار    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    منذ بداية السنة الجارية    بلوغ أهداف سياسة الدفاع يفرض تبنّي مقاربات أكثر انفتاحا    72 % من العمال استفادوا من إجازة مدفوعة الأجر    11 قتيلا و313 جريح خلال أسبوع    الجزائر تتوفر على 15 بالمائة من احتياطات الذهب العالمية    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    «مجلس الإدارة الجديد لا يشرف مولودية وهران وأناشد السلطات للتدخل»    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    انطلاق حملة تنظيف ضريح الباي بوشلاغم بمستغانم    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    تجنبوا تبذير الملايير..    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"بكالوريا التسريبات"تحدث شرخا بين النقابات
نشر في الخبر يوم 03 - 06 - 2016

تباينت آراء نقابات التربية من “بكالوريا التسريبات” دورة ماي 2016، خاصة بعد اللقاء الذي برمج بينها وبين الوزارة الوصية، مساء أول أمس الخميس، فقد تخلّفت كل من نقابة “الكنابست” و”الاسنتيو” وانسحبت “الانباف” و”الكلا” وشاركت باقي النقابات التي وقّعت على بيان مساندة للوزارة الوصية.
فضلت وزيرة التربية نورية بن غبريت إشراك النقابات في تقديم اقتراحات لمعالجة مشكل التسريبات التي مست العديد من المواضيع في امتحانات نهاية التعليم الثانوي “البكالوريا”، فقد دعتهم إلى لقاء عقد بمقر الوزارة مساء أول أمس الخميس.
وأفاد مصدر عليم حضر الاجتماع، بأن اللقاء الذي دام حوالي ثمان ساعات من يوم الخميس إلى الجمعة، خصص لتقديم المقترحات بشأن الإجراءات الواجب اتخاذها بالنسبة لبكالوريا 2016 بعد تسريب بعض مواضيع المواد على صفحات التواصل الاجتماعي، منذ اليوم الثاني من الامتحانات.
وحسب رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “اينباف” الصادق دزيري متحدثا ل “الخبر”، فإن اللقاء عرف شبه إجماع من الحاضرين على التنديد بالمتورطين في هذه التسريبات، والتحقيق في من يقف وراءها وضرورة تسليط أشد العقوبات على الفاعلين “مهما كانت مرتبته”، إضافة إلى ضرورة اتخاذ تدابير مستعجلة في سبيل تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص للحفاظ على مصداقية امتحان نهاية التعليم الثانوي “البكالوريا”. ولا يتحقق هذا، حسب أغلب المجتمعين، إلا بعد إعادة المواضيع التي شملها التسريب أو تنظيم دورة ثانية استثنائية في شهر جويلية، أي بعد عيد الفطر المبارك.
وفي هذا الصدد، أكد المنسق الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني مزيان مريان، أن اللقاء خلص إلى التوقيع على بيان مشترك يقضي بضرورة احترام مبدأ تكافؤ الفرص والحفاظ على مصداقية البكالوريا، مؤكدا أن القرار يكون بالتشاور بين أطراف الحكومة حول مصير بكالوريا 2016. واعتبر المتحدث بأنه يستحيل تصحيح أوراق بكالوريا بها غش، مؤكدا أن التنسيقية التي يترأسها تطالب بإعادة البكالوريا في المواد التي سربت مواضيعها.
من جهته، أكد رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ أن القرار يعود للحكومة، مؤكدا أن إجراءات ستتخذ لضمان مصداقية البكالوريا واحترام مبدأ تكافؤ الفرص.
أما رئيس نقابة الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين سيد علي بحاري، فقد أكد بأن هذا اللقاء سمح بتسليط الضوء على “الفعل الجبان” الذي يهدف إلى ضرب مصداقية البكالوريا وحقوق التلاميذ، داعيا إلى إعادة تنظيم البكالوريا في المواد التي تم تسريبها، معتبرا أن “القرار يعود للحكومة”.
فيما قال عضو المجلس الوطني لثانويات الجزائر زبير روينة، أن الاجتماع سمح بنقل استنكار وتنديد أساتذة التعليم الثانوي من تسريب البكالوريا الذي ضرب جهود التلاميذ والأساتذة عرض الحائط، معبرا عن رفض أساتذة تصحيح بكالوريا بها غش.
واقترح هذا التنظيم النقابي إعادة الامتحان في المواضيع المسربة، مؤكدا أنه في الأيام المقبلة سيكشف عن القرار الذي سيتخذ، والذي سيكون منصفا للتلاميذ ويسمح بإعادة مصداقية البكالوريا.
وتخلّف المجلس الوطني لأساتذة التعليم ثلاثي الأطوار “الكنابست” والنقابة الوطنية لعمال التربية “اسنتيو” عن اللقاء، فيما وقع الاختلاف بين النقابات الحاضرة بعد نهاية اللقاء، فقد اتفقت أغلبية النقابات وممثلو أولياء التلاميذ على التوقيع على بيان مشترك يهدف إلى طمأنة التلاميذ بضمان حقهم في تكافؤ الفرص والمحافظة على مصداقية البكالوريا بعد تسريب بعض مواضيع البكالوريا، مؤكدين أن القرار الأخير المتعلق بالإجراء الواجب اتباعه يعود للحكومة. ورفض الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “إينباف” ومجلس ثانويات الجزائر “الكلا”، التوقيع على نص البيان وفضلوا الانسحاب.
يذكر أن الموقّعين على البيان هم كل من المنسق الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني مزيان مريان، والأمين العام للنقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين بوعلام عمورة، والأمين العام للنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الابتدائي، محمد حميدات، والأمين العام لنقابة الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين، سيد علي بحاري، ورئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، خالد أحمد، ورئيسة الفدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ، دليلة خيار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.