يتابعون في‮ ‬قضايا تتعلق بشبهات فساد    جلاب‮ ‬يرد على المشككين    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    قايد صالح يحذّر من اختراق المسيرات..    بالفيديو.. “محرز”:مقارنتي بصلاح لا تزعجني ولم أكن أعرفه”    استعراض تدابير تنظيم الحوار وبعث المسار الانتخابي    انطلاق الحملة التدريبية "صيف 2019"    دور استثنائي للجالية الصحراوية في خدمة الكفاح التحرري    مقتل 41 شخصا وإصابة آخرين    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    خليدة تومي في قلب فضيحة تضخيم الفواتير في تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية        تخرّج الدفعة الثامنة عشر للطلبة الضباط العاملين    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    حجز 12 كلغ من المخدرات    مقتل طالب بسيدي بلعباس    استئناف التموين بالغاز ل700 مشترك    ضبط 7 مركبات محل نشرة بحث دولية    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    الصين تدفئ مواطنيها بمفاعل نووي صغير    محاولات الغش رافقت اليوم الرابع من باك 2019    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    3 محطات كبرى لضخ المياه تدخل الخدمة قريبا    المنتخب الوطني في مصر بهدف نيل التاج    الغموض سيد الموقف    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    توفير كل الشروط الكفيلة بتنظيم جيد    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة ل"سيالاس"    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    مقص جراحي داخل معدة امرأة    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    كولومبيا تدخل "غينيس" بأضخم فنجان قهوة    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    افتتحه رئيس الدولة    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"فقدنا كفاءة علمية وشخص متواضع وخلوق"
نشر في الخبر يوم 20 - 06 - 2017

أجمع جيران وأساتذة جامعيون بكلية الحقوق بجامعة الجيلالي بونعامة بخميس مليانة في ولاية عين الدفلى، زملاء الأستاذ المرحوم قروي بشير سرحان الذي عثر عليه ليلة أمس مقتولا بولاية تيبازة،..على الإشادة بأخلاقه العالية وتواضعه المتميز كما وصفوه بالكفاءة العلمية العالية معتبيرين فقدانه خسارة كبيرة للجامعة الجزائرية.

وقال زميله وجاره بعمارة 50 مسكن بحي السلام بخميس مليانة الدكتور جمال رواب، عن الفقيد أنه متواضع جدا وخلوق ووصفه بعبارة جامعة وشافية عندما أضاف ".. أن كل شيء تتمنى أن تجده في الأستاذ الجامعي والمثقف بصفة عامة في الجزائر، تجده في الأستاذ قروي بشير سرحان .." ولم يخرج زميله وجاره كذلك الدكتور محفوظ تاونزة عن قدسية وجمال هذا السياق بحيث قال عن الأستاذ المغدور".. أنه كفاءة علمية مشهود لها من قبل كل الأساتذة والباحثين بالجامعة التي يدرس فيها أو بجامعات أخرى وحتى طلبته ، بالمواظبة على المشاركة في مختلف الملتقيات العلمية داخل وخارج الوطن..".

أما إنسانيا واجتماعيا فهو فعال للخير فيكفي– يضيف الدكتور محفوظ تاونزة- أنه مداوم وحريص على تأدية كل أوقات الصلاة بمسجد زاوية الشيخ سيدي محمد عبد اللطيف بلقايد التي تفصل بأمتار معدودة عن عمارة الحي مقر سكناه، ويهتم الأستاذ المرحوم كذلك مثلما قيل عنه من قبل جيرانه إجماعا، بكل جد بالمحافظة على حسن وتماسك العلاقة التي تربطه مع زملاءه الأساتذة سواء بمدرجات الجامعة أو بحي السكنات الوظيفية التابع للجامعة الذي يتقاسم العيش فيه معهم منذ عام 2014 وذلك بالاحترام المتبادل والمبادرة في إلقاء التحايا والسلام على كل من يصادفه داخل أرجاء الحي، كما كان يلاعب ويداعب الأطفال الصغار مع ابنته الوحيدة في تجاوب كبير مع الجيران ينم عن تواضع قلما تجد له نظير إلا عند أصحاب الأخلاق السامية، كيف لا ..؟اا - يقول صديقه وزميله محفوظ تاونزة الذي تأثر كثيرا لفقدانه - وهو الذي لا يتأخر حتى في المشاركة في حملات تنظيف الحي من حين لآخر رغم ارتباطاته الأكاديمية الكثيرة .

والتحق الأستاذ الفقيد قروي بشير سرحان صاحب ال 44 سنة وهو أب لطفل ، بجامعة الجيلالي بونعامة عام 2005 وحرمه أساتذة جامعية بذات الجامعة ، كما أنه يقيم بمدينة خميس مليانة في ولاية عين الدفلى منذ نحو ثلاث سنوات بعد أن تحصل على سكن وظيفي بها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.