لقاء دولي في الصين حول لقاحات كورونا في 5 أوت القادم    بن عبد الرحمان: سنستورد 15 ألف مكثف أكسجين        وزير الصناعة لمسؤولي مجمع "إيميتال": "ضرورة الاعتماد على الكفاءات الجزائرية"    لعمامرة ينهي زيارته إلى إثيوبيا بلقاءات ثنائية    المحكمة الاسبانية تُسقط "التهم" على رئيس جبهة البوريساريو إبراهيم غالي    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: "السياق الدولي الحالي لا يرحم الضعفاء"    "الفاف": يوم 10 أوت لمعرفة ممثلي الجزائر في المنافسات الإفريقية    محطة تحلية مياه البحر "شاطئ النخيل" تدخل حيز الاستغلال الأحد المقبل    وزارة الصحة: تسجيل1537 إصابة جديدة و28 وفاة    لعمامرة يلتقي نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي    وزارة الصحة تستحدثُ مخطط للتكفل بمرضى كورونا    تعليق كلي لحركة سير القطارات يومي الجمعة والسبت    إثيوبيا تدعو الجزائر إلى التوسط في أزمة سد النهضة    بطولة الرابطة المحترفة    نشرية خاصة: موجة حر شديدة في بعض ولايات شرق الوطن ابتداء من اليوم    ستتيح مرافقة المشاريع الابتكارية والمؤسسات الناشئة لتسجيلها: منح علامة حاضنة أعمال لجامعة عبد الحميد مهري بقسنطينة    العداء بلال ثابتي للنصر: كورونا بخرت أحلامي وقدر الله ما شاء فعل    المصارعة عسلة تطمح لتجاوز الدور الأول: بوراس وبريش يتذيلان منافسة الشراع ومليح تُقصى    وزير النقل يؤكد: الرأسمال الخاص هو الداعم والمصدر الأساسي للاقتصاد الوطني    "سياكو" أكدت أن بئرا ارتوازية جديدة ستُسخّر لحل المشكلة: مستفيدون من سكنات عدل بالرتبة يعانون من تذبذب في توزيع المياه    مسعود بلعمبري: 4500 صيدلية ستقوم بعملية التلقيح عبر الوطن    فيما رفع بائعون أسعار الكمامات: مواطنون يتهافتون على اقتناء مكملات العلاج من الإصابة بكورونا    مصادر إعلامية: المشيشي تعرض للضرب داخل القصر الرئاسي    واشنطن مُتخوفة من برنامج التجسس الإسرائيلي "بيغاسوس"    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخزونات الأمريكية    الرابر الجزائري "ديدين كانون" يعتزلُ الغناء نهائيًا    هل تحقق الجزائر 4 مليار دولار صادرات خارج المحروقات؟    بحث الشراكة بين البلدين    الرئيس تبون يوافق على إيفاد وفد وزاري لإيجاد حلول    رهانات خاسرة    مسابقة للقضاة..    كورونا تفجع الاسرة الجامعية و تخطف العالم في الإلكترونيات البروفيسور احمد يماني    "موبيليس" تحافظ على ريادتها أمام "جيزي" و"أوريدو"    حنكة الجزائر الدبلوماسية    حجز أكثر من 1650 وحدة من المشروبات الكحولية    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    توازنات ما بعد حرب غزة    أولمبي الشلف يكرم المرحوم عميد شرطة خلاص محمد    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    المكرة ترفض الاستسلام وتعود من سكيكدة بالنقاط الثلاث    ثمانية لاعبين يعذرون الإدارة قبل اللجوء إلى لجنة المنازعات    «سئمنا من أسطوانة نقص الإمكانيات لكنه واقع معاش»    توقيف شخصين فارين محل بحث بسبب حادث مرور    أجهزة التبريد تلهب جيوب المواطنين    345 شخص مخالف لإجراءات الحجر الصحي    جدة تفوز بملكة جمال الكبار    أكثر من 12000 مقعد بيداغوجي لحملة شهادة البكالوريا    فضائل الذكر    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    وغليسي يفصل في قضية "السرقة العلمية" بين اليمني والجزائري    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اتفاق على تبادل الأسرى قبل نهاية جانفي القادم
فيما تصافح أعضاء من وفدي الحوثيين والحكومة اليمنية
نشر في المساء يوم 12 - 12 - 2018

ساد تفاؤل أمس، في اليوم السادس من جولة المفاوضات الجارية بين وفدي الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين الجارية بالعاصمة السويدية استوكهولم بعد قبول أعضاء الوفدين التصافح لأول مرة منذ بدء هذه المفاوضات قبل اتفاقهم على تبادل الأسرى ضمن أول إجراء عملي قد يعيد الثقة المفقودة بين الجانبين ويشكل أول خطوة على طريق إنهاء الحرب الأهلية اليمنية.
وتصافح سليم المغلاس، أحد أعضاء وفد المتمردين الحوثيين وأحمد غلاب عضو الوفد الحكومي أمام عدسات التصوير وكاميرات القنوات التلفزيونية في تصرف لم يسبق أن حدث في ظل القبضة الحديدية بين الطرفين المتحاربين.
وهو ما اعتبره المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن الدبلوماسي البريطاني، مارتن غريفيتس بمثابة بادرة تفاؤل تؤشر على وجود إرادة من الجانبين قصد التوصل إلى أرضية توافقية بينهما لإنهاء الحرب المدمرة في أحد أفقر بلدان العالم.
وأكدت تقارير إنسانية أممية أن ما يحدث في اليمن يعد بمثابة كارثة إنسانية غير مسبوقة في العالم بعد أن أصبح حوالي 20 مليون يمني مهددون بمجاعة حادة وبموت مؤكد ضمن أزمة استفحلت في ظل تباعد مواقف المتحاربين وفشل كل المحاولات السابقة لإجلاسهم إلى طاولة مفاوضات واحدة وأدى إلى مقتل أكثر من 10 آلاف يمني وآلاف المصابين والنازحين.
وتبادل ضمن هذه المؤشرات الإيجابية وفد الحكومة اليمنية والحوثيين قوائم ضمت أكثر من 15 ألف أسير من الجانبين ضمن خطوة أولى لإطلاق سراحهم.
وقال أحمد غلاب إن «القائمة التي قدمها الوفد الحكومي تضمنت أسماء 8200 أسير، بينما ضمت قائمة الحوثيين ما يقارب 7 آلاف أسير». وأضاف أن قائمة الأسرى المحسوبين على الحكومة اليمنية ضمت شرائح مجتمعية متعددة من بينهم سياسيين وصحفيين ونشطاء وطلبة ومن الطائفة البهائية وأفراد من أسرة الرئيس اليمني السابق المغتال، علي عبد الله صالح ومواطنين بسطاء.
وتم التوصل إلى هذه الخطوة الإيجابية بعد اجتماعات ماراطونية لأعضاء وفدي الجانبين المعنيين بملف الأسرى والمعتقلين، تم خلاله تبادل القوائم الاسمية بحضور الممثل الشخصي للأمين العام الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيتس.
وقال هادي هيج، رئيس فريق الأسرى والمعتقلين عن الجانب الحكومي توصل المتفاوضين إلى اتفاق لوضع آلية زمنية للإفراج عن الأسرى والمعتقلين من الجانبين»، تمتد على مدار 48 يوما تنتهي بنهاية شهر جانفي القادم.
كما تم تحديد مطاري صنعاء وسيئون بمحافظة حضر موت الواقعة شرق اليمن لإتمام عملية التبادل بحضور ممثلين عن الصليب الأحمر الدولي الذي سيتكفل بالجانب اللوجيستي لإتمام هذه العملية التي تكتسي أهمية خاصة لدى الجانبين وتساعد على توفير أجواء الثقة بين المتفاوضين.
يذكر أن المفاوضات بين الجانبين تواصلت أمس، لليوم السادس على التوالي بمدينة رامبو الواقعة على بعد 60 كلم إلى الشمال من العاصمة السويدية في قاعتين منفصلتين باستثناء المفاوضات التي تناولت مصير أسرى الحرب من العسكريين والمدنيين التي جرت بشكل مباشر بالنظر إلى حساسيتها وأهميتها في إذابة الجليد العالق في علاقات المتحاربين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.