امتحانات نهاية الطور الابتدائي : نسبة النجاح بلغت 83،31 بالمئة    عبد الغني هامل أمام العدالة مجددا    بونجاح: “لا يهم من يلعب المهم فوز الخضر”    في خطوة مفاجئة.. بوقرة مدربا للفجيرة الإماراتي    القسنطينيون في حملة نظافة واسعة تحت شعار البيئة أولا    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    وزير العدل يقول إن العدالة أمام مسؤولية تاريخية ويؤكد: القضاء سيحاسب كل المتورّطين في قضايا فساد    مالي ستشارك رسميا في "الكان"    من أجل تحقيق الأمن الغذائي وتقليص فاتورة الاستيراد    أمطار وموجة حر على بعض الولايات        أربعة أحزاب تدخل في أزمة قيادة بعد حبس رؤسائها    الفريق ڤايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار    توقف الطلبيات بمجمع "سوفاك" و العلامات الفرنسية تستثمر في الوضع: ركود في سوق السيارات والتهاب في الأسعار بقسنطينة    العمل على استرجاع الأموال المنهوبة يتطلب سنوات    بريطانيا ترسل قواتها إلى مياه الخليج لحماية سفنها    ترامب ينفي تفعيل بلاده لهجمات إلكترونية ضد روسيا    القل    "ايتوزا" في إضراب مفتوح بغليزان    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    وفاة جزائري بعد سقوطه من الطابق الثالث بألمانيا..!    “توزيع 4 آلاف مسكن بالعاصمة يوم 4 جويلية”    بسبب حيازته للكوكايين    فيما تم تسجيل‮ ‬91‮ ‬ألف نازح    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    الوادي‮ ‬    سيحضر كأس إفريقيا بمصر    إدارة مولودية العاصمة طلب خدماته    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    عبر مختلف المراكز الإستشفائية بالجلفة‮ ‬    خلال حفل بأوبرا الجزائر    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    أمر بالحرص على التطبيق الصارم لقوانين الجمهورية    قوري‮ ‬يطيح بعمر بن عمر    مطلع الأسبوع المقبل    إلى مستويات أعلى وأكبر    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    «الآبار" ستتفاوض مع اللاعبين وعبيد باق    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة
البحرين تبرر موقفها لاحتضان ندوة أمريكية حول فلسطين
نشر في المساء يوم 22 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
اضطرت السلطات البحرينية للخروج عن صمتها بعد الجدل الحاد الذي صاحب إعلان الإدارة الأمريكية عن تنظيم ندوة اقتصادية بالعاصمة المنامة نهاية الشهر القادم تحت شعار "من السلام إلى الرفاهية" تتناول جانبا من "صفقة القرن" وأكدت أنه لا يوجد أي هدف آخر من وراء احتضانها سوى تقديم الدعم للفلسطينيين.
وقال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد الخليفة أن الهدف من هذه الندوة يبقى مساعدة الشعب الفلسطيني لتطوير قدراته وتنويع مصادر تمويله عبر استثمارات مباشرة.
وجدد المسؤول البحريني التأكيد في هذا الإطار على موقف بلاده الداعم للشعب الفلسطيني من أجل استعادة حقوقه المشروعة على أرضه وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
ووجدت السلطات البحرينية نفسها في موقع المدافع عن النفس بعد إعلان السلطة الفلسطينية رفضها للمبادرة وأكدت أنها لم تكن على علم مسبق بهذه الخطوة ولم يتم استشارتها في قضية تهمها قبل غيرها.
يذكر أن المبادرة بقيت محل تكتم، سواء من جانب السلطات البحرينية التي قبلت باحتضان هذه الندوة ولا من جانب الولايات المتحدة التي تبنتها إلى غاية مساء الأحد عندما أصدرت الرئاسة الأمريكية بيانا كشفت من خلاله عن تنظيم ندوة اقتصادية يومي25 و26 جوان القادم بالعاصمة البحرينية تخصص لبحث فرص الاستثمارات في الأراضي الفلسطينية من أجل ترقية مستوى معيشة الشعب الفلسطيني.
ولم تتأخر السلطة الفلسطينية في التعبير عن موقفها الرافض على لسان صائب عريقات، أمين سرّ منظمة التحرير الفلسطينية الذي أكد أن السلطة الفلسطينية لم يتم إخطارها بهذا المسعى من أي طرف كان، قبل أن يضيف بلهجة حادة إننا لم نطلب من أي جهة التفاوض باسمنا.
وقال صائب عريقات إن هذه الندوة تعد في حقيقة الأمر تعويضا ماليا للفلسطينيين نظير قبولهم احتلال إسرائيل لأرضهم، مؤكدا أن كل محاولة ترمي الى إقامة تطبيع اقتصادي مع الكيان المحتل فوق الأراضي الفلسطينية يبقى مرفوضا جملة وتفصيلا.
وجاء هذا الموقف ردا على بيان البيت الأبيض الأمريكي الذي اعتبر أن الندوة فرصة سانحة لتبادل الأفكار ووضع إستراتيجية لدعم الاستثمار في الأراضي الفلسطينية.
وفي موقف مماثل دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدول العربية إلى مقاطعة ندوة العاصمة البحرينية تعبيرا منها عن وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعمه لمواجهة الخطة الأمريكية قصد إفشالها.
وحذرت الحركة مما سمتها ب "الأهداف الخبيثة من وراء كل خطوة أو نشاط يشكل بوابة للتطبيع والانخراط العربي لتبني "صفقة القرن" وتطبيقها واعتماد الرؤية الإسرائيلية لما يسمى السلام الاقتصادي لإنهاء القضية الفلسطينية".
وكشف مسؤول في الإدارة الأمريكية لم يشأ الكشف عن هويته أن ندوة المنامة ستجمع عددا من وزراء المالية بمجموعة من الاقتصاديين البارزين في المنطقة لمناقشة أربعة محاور في هذا اللقاء الاقتصادي الأول من نوعه تخص البنية التحتية والصناعة والتمكين والاستثمار في الشعوب بالإضافة إلى الإصلاحات الحكومية من أجل خلق بيئة قادرة على جلب الاستثمارات الى المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.