عمار تو يمثل أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا    حجز أزيد من قنطار “زطلة” بثلاث ولايات    الشعب يطمح للعيش في كنف مجتمع عادل    بوهدبة يشيد بجهود الشرطة في حماية الأشخاص والممتلكات    الحراك الشعبي نجح في معالجة اختلالات المجتمع والسلطة    قوري رئيساً جديداً لغرفة التجارة والصناعة    توقيف شخص سرق أقراصا من مريضة بغليزان    وفاة 12 شخصا غرقا خلال أسبوعين    قلق في معاقل السنافر لتعطل الميركاتو: مجلس إدارة شركة شباب قسنطينة يترقب اليوم عقوبة عرامة    تحضيرات كأس إفريقيا للأمم: بلماضي يريد الاطمئنان قبل الكان    قرعيش يرد على "ديجياس" ميلة: «ميركاتو» دفاع تاجنانت سيكون في لاعبي الهواة    القالة: انتشال جثتي طفلين غرقا بشاطئ صخري    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    أويحيى و عولمي و52 إطارا أمام محكمة سيدي امحمد في قضية سوفاك    فيما يسجل نقص في شاحنات النقل    رسميًا.. تعيين الدولي الجزائري السابق مجيد بوقرة مدربًا للفجيرة الإماراتي    تحتاج 16 شاحنة لرفع القمامة: بلدية الحروش عاجزة عن التحكم في نظافة المدينة    أخيرا.. بلماضي يتحدث عن فضيحة بلقبلة    بوغبا: حان وقت الرحيل عن مانشستر يونايتد    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الوالي توعد بالمتابعة القانونية للمتهاونين: تعليمات بمتابعة مشاريع السكن خلال فترة الصيف بسطيف    قوات بريطانية في مياه الخليج لحماية سفنها    تحديث جديد.. "فيس بوك" تعيد تصميم آلية ترتيب التعليقات    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    بونجاح: “لا يهم من يلعب المهم فوز الخضر”    أمطار وموجة حر على بعض الولايات    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    أربعة أحزاب تدخل في أزمة قيادة بعد حبس رؤسائها    العمل على استرجاع الأموال المنهوبة يتطلب سنوات    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    وفاة جزائري بعد سقوطه من الطابق الثالث بألمانيا..!    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    خلال حفل بأوبرا الجزائر    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    الوادي‮ ‬    فيما تم تسجيل‮ ‬91‮ ‬ألف نازح    مطلع الأسبوع المقبل    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    إلى مستويات أعلى وأكبر    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروب طاقة طبيعي على سنة نبينا محمد عليه السلام
شربة العسل خلال شهر رمضان
نشر في المساء يوم 23 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
استقطب معرض العسل ومشتقات الخلية المنظّم بساحة البريد المركزي بالعاصمة الذي تتواصل فعاليته خلال شهر رمضان الكريم، العديد من الزوار الذين لم يتردّد الكثير منهم في اقتناء تلك المنتجات ذات المنافع المذهلة للاستفادة منها خصوصا خلال شهر الصيام بحثا عن المنافع التي يحملها العسل وتعدّ علاجا للعديد من المشاكل الصحية.
خلال تواجد "المساء" بالمعرض التقينا بالحاج حسان (نحال من بوفاريك)، الذي أشار إلى أنّ للعسل منافع عديدة للجسم، وقد ذكر في القرآن بلفظ مباشر وغير مباشر، ولميزاته الخاصة جعل له منه انهارا في الجنة ليتنعم به أهلها، لقول الله تعالى في سورة محمد "فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آَسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى"، كما أنه ذكر بغير لفظ عسل في سورة النحل، يضيف المتحدث، في قول الله تعالى"يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ".
وأضاف النحال أنّ منافع العسل وكلّ ما يتعلق بمنتجات الخلية فيه نفع للناس، مشيرا إلى أنّ استهلاك تلك المادة له منافع لا تعد ولا تحصى، ففضلا عن مذاقه اللذيذ وحلاوته الطبيعية فهو يعتبر من الأغذية الممتازة لتقوية نظام المناعة ومكافحة الأمراض، وغني بمضادات الأكسدة، إلى جانب مزاياه المضادة للبكتيريا، كما أنّه يمدّ الجسم بالكثير من الطاقة وفوائد أخرى لم يتم إلى يومنا إدراكها جميعها. وأوضح المتحدّث أنّه من سنن نبينا محمد عليه الصلاة والسلام تناول العسل، حيث كان يجعل من هذه المادة روتينا غذائيا وعلاجيا في حياته، وهذا دليل على فائدة العسل لحديث الرسول الله عليه الصلاة والسلام "إن كان في شيء من أدويتكم خير ففي شرطة محجم أو شربة من عسل أو لذعة بنار..".
كما أنّ أحسن طريقة لاستهلاك العسل يقول النحال هي شربة العسل، وهي ملعقة عسل محللة في كمية من الماء، وهي سنة الرسول عليه الصلاة والسلام، حيث قال "إنّ الاستفادة من هذه الشربة تكون على معدة فارغة، فعليه يمكن إدراج هذا الروتين خلال شهر الصيام شهر رمضان المبارك، حيث يمكن الإفطار على تلك الشربة عند آذان المغرب، إذ أنّها تعتبر مصدر طاقة طبيعي ويولّد الشعور بالشبع، وهذا ما أثبتته العديد من الدراسات التي بيّنت أنّ العسل يؤدي إلى السيطرة على مناطق الدماغ التي تحفّز الإحساس بالحاجة إلى السكر.
وأضاف المتحدث أنّ معظم الصائمين يشعرون بالإرهاق والكسل خلال ساعات الصيام، لعدم تناول شيء خلال النهار يمدّهم بالطاقة، ولذلك يمكن تبني ذلك السلوك في استهلاك محلول العسل الطبيعي خلال أيام الصيام، على أن تكون تلك العادة عند الإفطار على معدة فارغة، أو على السحور لمدّ الجسم بالطاقة التي يحتاجها لليوم الموالي من الصيام، حيث يساعد العسل على تجنّب الشعور بالكسل والإرهاق عند الصيام، بتأمين الطاقة التي نحتاجها خلال يومنا الطويل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.