غياب المنافسة ألهب سوق السيارات    المسيرة عرفت انضمام المواطنين لها‮ ‬    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    تعالي‮ ‬دعوات إنهاء الأزمة بالحوار    الجولة الثانية من دوري‮ ‬المحترفين    سيخوض سباق‮ ‬1500‮ ‬متر    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    عبر‮ ‬26‮ ‬بلدية بسوق أهراس‮ ‬    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    1722‭ ‬منصب شغل في‮ ‬الدخول الاجتماعي‮ ‬المقبل‮ ‬    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    بحضور جمهور‮ ‬غفير    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    فيما تتواصل عملية إجلاء المرضى للجزائر‮ ‬    ضمن الحركة القضائية الأخيرة‮ ‬    لحوار وطني‮ ‬جامع لا إقصاء فيه    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    ترقية 42 مركز تكوين إلى معاهد متخصصة    حضور مميّز لفنانين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة    التحلي بالوعي والمسؤولية لمواجهة التحديات الأمنية    "الرئيس الانتقالي" خطر على أمن البلاد    خلق 4 أقطاب امتياز لترقية السياحة الداخلية    رئيس الوزراء الإيطالي يعلن عن استقالته    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    إصابة شاب في حادث مرور    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    شريف الوزاني يتهم «أطرافا» بزعزعة استقرار النادي    زفان يقترب من إسبانيول برشلونة    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    60 درجة بأدرار تفرض حظر تجوال بعد الزوال    العقارب تخرج من جحورها و تلسع 426 شخصا وتنهي حياه طفلة    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    شباب بلوزداد غدا في نجامينا    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    توقيف رجل عثر في صندوق سيارته على جثة زوجته    تضع توأمين بينهما 11 أسبوعا    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    تدخل "ديزني لاند" بتذكرة عمرها 34 عاما    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواصلة تطهير شعبة الحبوب وترقية التكوين المتواصل
الوزير الأول يترأس اجتماعا للحكومة
نشر في المساء يوم 18 - 07 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
عقدت الحكومة، أمس، اجتماعا برئاسة الوزير الأول، نور الدين بدوي، خصص لدراسة مشاريع تنموية والاستماع لعروض حول عدة قطاعات كترشيد النفقات العمومية، لاسيما من خلال مواصلة تطهير شعبة الحبوب واستغلال الموارد المالية المتاحة خاصة في قطاع التكوين المهني.
وأوضح بيان لمصالح الوزير الاول، أن الحكومة درست وصادقت خلال هذا الاجتماع، على مشروع مرسوم تنفيذي يحدد مواصفات العنوان البريدي الذي قدمته وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، بهدف وضع معايير جديدة في مجال كتابة العناوين البريدية، بما يتوافق مع المعايير الدولية المعتمدة من طرف الاتحاد البريدي العالمي ويحسن من نوعية الخدمات البريدية المقدمة ويسرع من عمليات توصيل الطرود لأصحابها وهي قيمة مضافة تسعى مؤسسة بريد الجزائر لاستغلالها لفائدة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية.
نحو تجسيد النظام الوطني للعنونة
وعقب هذا العرض ثمّن السيد بدوي المبادرة هذا النص الهام، مشددا على أن يضفي هذا المشروع ديناميكية جديدة على أشغال اللجنة الوزارية المكلفة بإعداد ورقة طريق من أجل تجسيد النظام الوطني للعنونة (تسمية الأماكن العمومية والشوارع وترقيم البنايات) التي تشرف عليها وزارة الداخلية، حيث أمر الوزير الأول في هذا الشأن بتسريع وتيرة أشغال اللجنة الوزارية المذكورة ووضع مرجعية وطنية موحدة للعنونة وتكليف وزير الداخلية بتقديم عرض حول مدى تقدم هذه العملية.
كما أمر بتعميم العملية النموذجية للعنونة بولاية الجزائر العاصمة، تدريجيا إلى كل ولايات الوطن بإشراك الكفاءات الوطنية من الباحثين والخبراء والمؤسسات الشبانية الناشئة الناشطة في هذا المجال.
تنظيم ومراقبة بيع المؤثرات العقلية وحماية الصيادلة
ودرست وصادقت الحكومة أيضا على مشروع مرسوم تنفيذي يحدد كيفيات المراقبة الخاصة والإدارية والتقنية والأمنية للمواد والأدوية ذات الخصائص المؤثرة عقليا، الذي جاء بناء على انشغالات بعض مهنيي القطاع والصيادلة بصفة خاصة من أجل وضع إطار قانوني واضح وشفاف يحدد بدقة مسؤولية كل المتدخلين في هذا النوع الحساس من الأدوية وخطره على صحة الشباب وتحويل هذه الأدوية لأغراض غير شرعية مع ضبط كيفيات مراقبتها بصفة دقيقة.
وفي تدخله ثمن الوزير الأول المقاربة الجوارية والتشاركية في إعداد هذا النص الذي هو ثمرة للحوار والاستماع للانشغالات المعبر عنها خاصة من طرف فئة الصيادلة، وهو ما يسمح بضمان حماية أمثل لهمي وتحديد المسؤوليات بصورة مسبقة. وبخصوص العروض المقدمة، يضيف المصدر ذاته، فقد استمعت الحكومة وناقشت، 3 عروض..
مواصلة التدقيق في عمل المطاحن وتعزيز قدرات التخزين
أولا: عرض وزراء الفلاحة والتجارة والصناعة حول مدى تقدم تنفيذ القرارات المتخذة بخصوص ضبط شعبة القمح وتجميع محصول هذه السنة، حيث تم بتاريخ 11 جويلية الجاري تطبيق قرار وقف تزويد 45 مطحنة التي تقرر غلقها خلال الاجتماع السابق للحكومة، في حين لا تزال عملية التدقيق جارية بخصوص 333 مطحنة متبقية وتم تخفيف الضغط المسجل على مستوى مراكز تجميع الحبوب بشرق الوطن من خلال تحويل الفائض نحو الولايات المجاورة بعد تحديد أماكن التجميع والتخزين مع تسخير وسائل النقل الضرورية لذلك. كما تم اعتماد نفس الترتيب بخصوص عمليات تجميع وتخزين الفائض من محصول الشعير. وتمت كل هذه العمليات في إطار مقاربة تكاملية وتضامنية بين مختلف المتدخلين.
كما تم اتخاذ كل التدابير من أجل ضمان التموين المستمر والمنتظم للمخابز والمستهلكين الذين كانوا يتزودون من المطاحن المغلقة ولم يتم تسجيل أي تذبذب في ذلك عبر تجنيد المطاحن العمومية "رياض" التابعة لمجمع "أقروديف" وكذا وضع حيز الاستغلال المخزن الاستراتيجي بقورصو بعد الانتهاء من ترميمه قبل نهاية السنة.
وفي تعقيبه على هذا العرض، أكد السيد بدوي على إصرار الحكومة وعزمها على تجسيد كل القرارات التي اتخذتها، فيما يتعلق بالمشاريع التي أنجزت خارج الإطار القانوني الخاص بها المتمثل في المجلس الوطني للاستثمار.
وعلى إثر ذلك تقرّر تكليف وزراء الفلاحة والصناعة بعرض نتائج عمليات التدقيق الجارية بخصوص المطاحن المتبقية خلال اجتماع الحكومة المقبل وتكليف وزير الفلاحة بالعمل على استكمال إنجاز مشروع تعزيز القدرات الوطنية في ميدان تخزين القمح والمقدر ب39 مخزن استراتيجي عبر التراب الوطني وإعادة إطلاق العروض المتبقية واختيار مؤسسات إنجاز جادة.
كما تقرر إنشاء آلية متابعة دائمة على مستوى وزارة الفلاحة للاطلاع على مدى تقدم أشغال إنجاز هذه المخازن وتذليل كل العراقيل بالتنسيق مع الولاة المعنيين وكذا تكليف الإطارات المركزية لقطاع الفلاحة بالخروج إلى الميدان للقيام بعمل استباقي جواري ومرافق لتجسيد هذا المشروع والتخلي عن المعالجة البيروقراطية والروتينية لمثل هذه المشاريع الاستراتيجية الهامة مع تكليف وزير الفلاحة بتقديم تقارير دورية بخصوص مدى تقدم انجاز هذه المشاريع خلال كل اجتماع للحكومة.
في نفس السياق، قرر الوزير الأول أيضا عقد اجتماعات يومية لمجلس مساهمات الدولة ابتداء من الأحد المقبل، تخصص لدراسة وضعية المجمعات الاقتصادية العمومية الكبرى وفقا لمسعى إعادة بعث حركية اقتصادية على مستواها والرفع من نسب مساهمتها في التنمية الوطنية على أن تتولى وزيرة الصناعة إعداد قائمة المجمعات المعنية.
تثمين دور الصندوق الوطني لتطوير التمهين
ثانيا: قدم وزير التكوين والتعليم المهنيين عرضا حول الصندوق الوطني لتطوير التمهين والتكوين المتواصل الذي يتم تمويله من طرف المؤسسات الاقتصادية الناشطة بغرض تمويل برامج التكوين والتمهين لفائدة المتربصين في هذه المؤسسات وكذا تطوير وتعزيز مكانة التمهين والتكوين المتواصل.
في هذا الإطار، ثمن الوزير الأول مساهمة هذه الصناديق في تمويل المبادرات لفائدة الشباب المتربص والباحث عن اكتساب مهارات وخبرات تؤهله للولوج لعالم الشغل والمقاولاتية والمساهمة في خلق الثروة، مشددا على ضرورة تعاضد كل الإمكانيات والموارد المالية المتاحة لدى هذا الصندوق لأن تستغل بصورة أمثل لفائدة القطاعات الأخرى التي لها علاقة بالتنمية البشرية.
وللغرض تم تكليف وزير المالية بتقديم عرض خلال اجتماع الحكومة المقبل يتضمن آليات تجسيد هذه المقاربة في تسخير كل الموارد المالية المتوفرة لدى مختلف الصناديق الخاصة واستغلالها في تمويل مشاريع عمومية تعود بالنفع على المواطن.
30 طائرة لنقل أزيد من 5 ألاف مناصر إلى مصر
ثالثا: عرض قدمه وزير الشباب والرياضة بخصوص مدى تنفيذ القرارات المتخذة لنقل المناصرين لمؤازرة المنتخب الوطني، حيث تم تثمين إقامة جسر جوي لفائدة المواطنين وتخصيص 28 طائرة لهم تم تعزيزها بطائرتين إضافيتين ليصل العدد الإجمالي إلى 30 طائرة تقل أكثر من 5000 مناصري كما تم التنويه بمساهمة الجيش الوطني الشعبي بتخصيص 9 طائرات في إطار هذه العملية التي مست جل مناطق الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.