«إعلامنا مدعو إلى تفنيد أباطيل فرنسا وقانون تجريم الاستعمار ضرورة ملحة»    المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي ل 2020    449 طلعة جوية للشرطة لتأمين المواطن و حماية ممتلكاته    وصول 229 مسافر إلى مطار هواري بومدين الدولي    لا مساومة على تاريخنا ونخوتنا    من أجل النهوض بالرياضة في البلاد..محمد مريجة:    تنامي موجة الإحتجاجات على مقتل أمريكي أسود على يد الشرطة    مجاهدون يرون شهاداتهم ويؤكدون:    إلى تاريخ 25 جوان المقبل    بعدما اصبحت الحفر والمطبات تغزو المكان    أمريكا: محتجون يطالبون برحيل ترامب    الجيش بالمرصاد لمهربي ومروجي المخدرات    استئناف الجلسات اليوم لمناقشة قانون المالية التكميلي    في إطار ملفات الفساد العالقة    مدوار يقلل من فضيحة التسجيل الصوتي؟    منزل محرز يتعرض للسرقة ؟    تم الاتصال بي لترتيب نتيجة لقاء وفاق سطيف    السلطات المحلية بين إلحاح التجار ومخاوف "كورونا"    ملف السكن يعود إلى الواجهة    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي 2020    موسم الاصطياف يتأجل إلى ما بعد الكورونا    تعليمات صارمة للترميم أو التهديم    مصطفي غير هاك ينفي اصابته بكورونا    تعين العقيد خالد بوريش خلفا له    تزكية أبو الفضل بعجي أمينا عاما جديدا    الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء    كونتي يطالب بالإسراع في تعيين مبعوث أممي جديد    ننتظر البت نهائيا في مصير الموسم ومشاكل "لوما" معقدة    واسيني الأعرج يقاضي طاقم المسلسل المصري "النهاية"    وجوب المحافظة على الصحة من الأمراض والأوبئة    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن في جوان الجاري    جموع المصلين يؤدون صلاة الفجر في مسجد الأقصى    370 ألف وفاة وأكثر من 6 ملايين مصاب بكورونا في العالم    التحذير من الاقتناء العشوائي للأدوية    سارق لواحق السيارات في قبضة الأمن    « لا يمكن العودة إلى التدريبات دون قرار من «الفاف»    «زينو» غائب في عيد الطفولة    تألق وتميز في تحدي القراءة العربي    الطفل الذي تحدى المرض بالريشة والألوان    موسى كريم روزال أصغر فارس بسيدي بلعباس    ما تناقلته الأبواق الإعلامية الفرنسية إنحراف خطير    الشهيد محمد عبد العزيز قاد مسيرة شعب لعقود حافلة بالمكاسب والانجازات رغم التكالب الاستعماري    تحسن في التزوّد بالمياه ابتداء من يوم غد    تكرم في اليوم العالمي للطفولة طاقم علاج "كورونا" بمستشفى كناستيل    تسريح 37 مريضا و حالتان فقط تخضعان للبروتوكول العلاجي    الديوان الوطني للإحصائيات: المعدل السنوي لنسبة التضخم في الجزائر إستقر في 1.8 بالمائة في أفريل 2020    هجمات 20 أوت 1955: تحطيم أسطورة الجيش الفرنسي الذي لا يقهر وتدويل للقضية    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    نفط: منظمة أوبك تعقد اجتماعين عن بعد يومي 9 و10 جوان لتقييم أثرتخفيضات الإنتاج    خلال المشاورة الثالثة والأخيرة: مشاركون يدعون إلى وضع آليات تحمي الفنان وأعماله الإبداعية    البرلمان : تأجيل جلسة التصويت على مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الى 14سا 30د    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    إثر أزمة قلبية مفاجئة    خلال شهر رمضان المنقضي    اشادة بالوزيرة بن دودة    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البوليزاريو تفجر العلاقة بين إسبانيا والمغرب
بعد استقبال وزيرة الشؤون الاجتماعية الصحراوية في مدريد
نشر في المساء يوم 25 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
فجر كاتب الدولة الإسباني للشؤون الاجتماعية ناتشو ألفاريز، لغما "شديد المفعول" في قلب حكومة بلاده بعد استقباله وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة الصحراوية، سليمة أحمد سالم، في العاصمة مدريد، وأكد لها تضامنه مع كفاح الشعب الصحراوي ودعمه لاستقلال الصحراء الغربية، في أكبر عملية اختراق دبلوماسي تحققه القضية الصحراوية في أعلى هرم دولة الاحتلال السابقة.
ولم يكن لهذا الاستقبال أن يمر دون أن يحدث هزات ارتدادية في الرباط ومدريد، دفعت بوزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزليس، إلى إجراء اتصال مع نظيرها المغربي ناصر بوريطة، لتبرير تصريحات ألفاريز، وتبرئة ذمتها من تصريحات هذا الأخير، مجددة التأكيد على موقف بلادها الداعم لجهود الأمين العام الأممي لإيجاد حل سلمي في إطار لوائح مجلس الأمن الدولي.
ومهما كانت تبريرات أرانشا غونزاليس، فإن كاتب الدولة الاسباني المنتمي إلى حزب بوديموس اليساري، وضع حكومة بابلو اغليسياس في حرج كبير، وأكد على الشرخ الواضح داخلها عندما راح يؤكد على موقف حزبه المؤيد لتقرير مصير الشعب الصحراوي، ودفاعه عن إقامة علاقات دبلوماسية قوية مع الصحراء الغربية بمجرد تحقيقها استقلالها.
ولكن السؤال الذي طرح في مدريد كان حول عدم وجود انسجام بين أعضاء الحكومة الواحدة في قضية حساسة بأهمية القضية الصحراوية، واستقبال عضو فيها مسؤولة صحراوية قدمت إلى إسبانيا بصفتها وزيرة للجمهورية الصحراوية مكلفة بالشؤون الاجتماعية وترقية المرأة، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات بين إسبانيا وجبهة البوليزاريو.
وحتى وإن سارعت الحكومة الإسبانية، لتدارك الموقف لعدم اغضاب جارتها الجنوبية والقول إن ما تم نشره لا يمثل موقف الحكومة مدريد، وأن موقف إسبانيا لم يتغير باعتباره سياسة دولة، فإن القضية الصحراوية حققت مكسبا دبلوماسيا هاما في أعلى هرم الدولة الاستعمارية السابقة وفضحت من حيث لا تدري، مزاعم مدريد والرباط في هذا الإقليم المحتل والذي أكد الأمين العام الأممي انطونيو غوتيريس، قبل يومين أنه مدرج في قائمة الأقاليم التي تنتظر تقرير مصيرها.
واستشعرت الرباط وقع هذه الضربة الموجعة لنزعتها الاستعمارية في الصحراء الغربية، مما جعلها تحتج لدى نظيرتها الإسبانية وسارع ناصر بوريطة، إلى الاتصال بنظيرته لاستقصاء الموقف الذي كاد يفجر أزمة دبلوماسية بين بلديهما. يذكر أن جبهة البوليزاريو سبق وأكدت أن وفدها الوزاري التقى بوزير الشؤون الاجتماعية الإسباني، حيث تم بحث الموقف من نزاع الصحراء الغربية مع إسبانيا باعتبارها الدولة المستعمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.