كورونا: "عدل" تمدد آجال دفع مستحقات الإيجار    الضباط السامون للحماية المدنية يقررون التبرع بشهر من رواتبهم    نفط: روسيا مستعدة لتخفيضات كبيرة    مجمع سونلغاز: تجنيد يومي لضمان التزويد بالكهرباء والغاز    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    بلحيمر: مراجعة نظام الإعلام من خلال 10 ورشات بالشراكة والحوار    الرئيس تبون يحيّي طاقمي الطائرتين العسكريتين    رئيس الدولة السابق بن صالح يتبرع بشهر من راتبه    تأجيل محاكمة كريم طابو إلى 27 أفريل    الأزمة تلد الهمة    رغم كورونا اموال رونالدو ما تزال تتدفق    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    المجلس الإسلامي الأعلى: إنشاء الهيئة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    سبورتينغ ومرسيليا يدخلان السباق لضمه    دوما يطالب إدارة الشباب بالتعاقد مع 4 لاعبين في «الميركاتو»    هذه مواقيت العمل الجديدة بوكالات البنك الوطني الجزائري    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    وزير الصحة: “فرض حجر صحي كلي وارد إذا تدهور الوضع”    إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين للوقاية من فيروس “كورونا”    إدارة المولودية تعدد استقدامات الموسم المقبل    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    أتليتيكو مدريد يجدد اهتمامه ب عيسى ماندي    زيمبابوي تُسابق الزمن لاستقبال الخضر على أراضيها    اكتشاف ورشتين سريتين لصناعة مواد التنظيف والتعقيم بباتنة وغليزان    الناقد المسرحي العراقي محمد حسين حبيب: “الرقمية مستثمرة من أجل تفعيل الدراما بصريا وسمعيا وليس العكس”    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الرئيس غالي يشيد بالعلاقات "الممتازة" بين جبهة البوليساريو وحزب العمال البريطاني    307 عملية تحسيسية و450 عملية تعقيم خلال 24 ساعة الأخيرة    إجراءات لحراسة وتغطية 57 مركز إيواء خاص بالحجر الصحي عبر 18 ولاية    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    عرقاب يُنصف البليديين    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أطلبوا العلم و لو عن بعد    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيتزا سويدية تثير غضب الإيطاليين
نشر في المساء يوم 29 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
لم يكن يتوقع المواطن السويدي، بعد أن قرر إضافة فاكهة الكيوي إلى البيتزا، أن يسبب كمّا هائلا من الغضب على الأنترنت، خاصة بين الإيطاليين، ويقول ستيلان يوهانسون «لقد أصيبوا بالجنون في إيطاليا.. تلقيت عددا هائلا من الرسائل عبر البريد الإلكتروني يقولون فيها، إنهم يريدون قتلي، لأنني أقوم بتدميرثقافة الغذاء الخاصة بهم».
بدأ الأمر بحصول الرجل السويدي على هدية فريدة من نوعها، حيث يقول «يقوم أخي وزوجته بزراعة الكيوي في جنوب السويد، وقد حصلت منهما على 15 كيلوغراما هدية في عيد الميلاد (الكريسماس)»، بدأ يوهانسون باستخدام الفاكهة في الطبخ، وفي الخبز أيضا، ثم توصل إلى إبداعات أخرى، مثل كعك الكيوي، والكيوي المقلي، ووصل به الأمر إلى صنع وجبة من الكيوي ولحم الرنة.
كما شارك مغامرات طهي الكيوي الخاصة به عبر موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي، كما تبادل نصائح الطهي مع سويديين آخرين ضمن مجموعة خاصة بعشاق الكيوي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير.
لكن بيتزا الكيوي، كانت الفكرة التي حملته إلى عالم آخر، وقد بدأ الأمر داخل مطعم للبيتزا بمسقط رأس يوهانسون في سكوتورب، حيث طلب وضع بعض قطع الكيوي على البيتزا الخاصة به، ثم نشرت صحيفة في نيوزيلندا، التي يعرف سكانها باسم الكيوي، موضوعا عن إبداع البيتزا الجديد.
ثم انتشر الخبر بعد ذلك على الأنترنت، وتحدثت وسائل الإعلام في مسقط رأس البيتزا عن نوع من «الوحشية الجديدة»، وأعربت عن أسفها لوجود فاكهة أخرى مثيرة للقلق على البيتزا غير الأناناس.
بشكل عام، فإن السخرية من نسب أطعمة غريبة في أنحاء العالم للمطبخ الإيطالي، تعد تقليدا إيطاليا. ويصل الأمر إلى وجود مواقع إلكترونية مخصصة بالكامل لهذا النوع من السخرية فقط.
يوضح ستيفانو أوريتشيو، مدير «اتحاد بيتزا نابولي الأصلية»، أن بيتزا الكيوي تستهين بإحدى أهم القواعد الأساسية لمطبخ البحر المتوسط، حيث لا يجب أن يتم الجمع بين الأطباق الساخنة اللذيذة وبين الفاكهة. ويضيف أوريتشيو «كذلك لا يجب تناول السباغيتي مع الأناناس».
يشار إلى أن نابولي هي مسقط رأس البيتزا، حيث يفخر الناس هناك بإبداعهم بشكل خاص. وقد تم إدراج فن نابولي لصناعة البيتزا ضمن قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للتراث الثقافي غير المادي. لكن مصطلح «بيتزا نابولي» لا يخضع للحماية، مما يعني أنه يمكن لأي شخص أن يدعي أنه يقوم ببيعها، حتى ولو لم تكن بيتزا نابولي الحقيقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.