الكويت.. تشييع جثمان الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح    تأجيل النطق بالأحكام في قضية "سوفاك" إلى 10 أكتوبر    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية طحكوت إلى 21 أكتوبر الجاري    المجلس الشعبي الوطني : اللجنة القانونية تستمع لأحد النائبين المعنيين بطلب رفع الحصانة    تحقيق قفزة نوعية في مختلف مؤشرات الدفع الإلكتروني    قانون شفاف لحماية المستثمر الوطني والأجنبي وتحييد الإدارة قريبًا    المؤتمر الوطني للمؤسسات الناشئة ينعقد السبت بالجزائر    الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال تحذر من حملة التصعيد ضد مناضليها    روسيا تنتقد تعهد تركيا بدعم أذربيجان    تحديات كثيرة تواجه حمدوك.. كيف تبدو عقبات التحول الديمقراطي في السودان ؟    "فايسبوك" و"انستغرام" في ماسنجر واحد    وزارة الشباب والرياضة تعتزم وضع آليات تسمح لرياضيي النخبة والمستوى العالي بإيجاد مناصب شغل    فريق إنجليزي يُنافس ليون لِانتداب سليماني    يوسف بلايلي: أفضل العودة إلى أوروبا وفكرة الدوري الفرنسي تغريني    توقيف 105 أشخاص مشتبه في حيازتهم ومتاجرتهم بالمخدرات والمؤثرات العقلية بالجزائر العاصمة    الإفراج على محمد جميعي    وفاة شيخ وإصابة شخص آخر اثر انقلاب شاحنة بتيارت (صور)    حجز قرابة قنطار من الكيف المعالج بولاية النعامة    انقطاع التزويد بالمياه عن 4 بلديات بالعاصمة    درك الوادي يحجز أزيد من 27 ألف وحدة من المشروبات الكحولية    "تكريم" نساء المسرح والسينما    بعد "كورونا" .. الجزائر تتسلح لمواجهة خطر الملاريا المستوردة    51530 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1736 وفاة .. و36174 متعاف    رفع الحظر عن النقل الحضري خلال عطلة نهاية الأسبوع    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    شاهد.. بايدن يرد على ترامب بالعربية    مليكة بن دودة… تبرز أهمية العمل على التثمين الإقتصادي للتراث الثقافي لتحقيق التنمية لفائدة الأجيال الحالية والقادمة.    سلطة الضبط تفرض عقوبات مالية ضد "موبيليس" و "جازي" و "أوريدو"    تأجيل جلسة محاكمة نشناشي زليخة-شفيقة المدعوة "مايا" إلى يوم 7 أكتوبر    الكويت.. تشييع جثمان الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح    النفط ينزل لليوم الثاني جراء مخاوف الطلب مع زيادة الإصابات بكورونا    صويلح: مشروع تعديل الدستور يضمن للقضاة استقلالية واسعة في ممارسة مهامهم    رشيد نديل : نزع الرصاص من البنزين الممتاز سيسمح بتقليص فاتورة الاستيراد    نادي الخور يرفض التعاقد مع بودبوز    ميسي يدعو إلى طي صفحة الخلافات في برشلونة    بالفيديو.. المغنية الأمريكية جينفر كراوت تغني "ما تبكيش" للراحل حسني    السعودية: قرار جديد بشأن الحرم المكي والمعتمرين    زهاء 100 عارض في الطبعة ال17 للصالون الدولي للعقار والبناء والسكن والأشغال العمومية    وزارة التعليم العالي تنشأ فوج عمل وزاري لتعزيز الرقمنة في القطاع    روسيا ستمد مصر بلقاح كورونا    وكالة الأنباء المغربية تنسب تصريحات كاذبة للأمم المتحدة    وزارة الشؤون الدينية تنظم مسابقة للقراءة    مجلس الأمة يناقش ويصوت على 5 مشاريع قوانين غدا الخميس    حزب الحرية والعدالة … التصويت بنعم على الدستور الجديد    لتسهيل تنقل مواطنيها بالمناطق المنعزلة.. الجزائر تتبرع ب 10 حافلات للنيجر    وزيرة الثقافة تُكرم مثقفي وفناني تمنراست    مطلقات عن الستر باحثات    مجلس الأمة يصوت على 5 مشاريع قوانين غدا    بسبب لون بشرتي.. جار لنا يريدني أن أرحل من بيتي!    الباهية تحيي الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني    تحسبا للمباراة الودية ضد الجابون    لمدة 3 سنوات    خلطة بين الراهن والخرافة يعشقها القارئ    تأكيد دور الركح في نشر العلم والمعرفة    أشغال الجمعية العامة غدا    أمسك عليك لسانك    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدعوة لإقامة اتحاد اقتصادي يشمل الجزائر وتونس وليبيا
المستشار السابق للأمن القومي للرئيس التونسي كامل عكروت
نشر في المساء يوم 04 - 08 - 2020

دعا المستشار السابق للأمن القومي للرئيس التونسي، والمدير العام السابق للأمن العسكري ومؤسس معهد الاستشراف والدراسات الإستراتيجية والأمنية المتقدمة كامل عكروت، إلى إقامة "اتحاد اقتصادي" يشمل الجزائر وتونس وليبيا، يهدف إلى تشجيع إعادة تفعيل اتحاد المغرب العربي، عبر البدء بالنقاط التي توحد البلدان المغاربية، ووضع حد للجمود الذي يعيشه منذ سنوات.
وفي حوار للمجلة الدورية للمركز الجزائري للدبلوماسية الاقتصادية في عدد جويلية الفارط، تحدث المستشار الأمني عن جملة من القضايا ذات العلاقة بالمغرب العربي، على رأسها المسائل الأمنية. حيث أشار إلى حالة البيئة الجيوسياسية "غير المستقرة للغاية والوضع الأمني الهش" الذي تعيشه المنطقة حاليا، مؤكدا أنها اليوم في مواجهة تهديدات متعددة، منها ثلاث رئيسية هي: "الأزمة الليبية، الإرهاب والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الداخلية"، يضاف إليها الاتجار عبر الحدود، وخاصة الاتجار بالأسلحة والمخدرات، الهجرة السرية لاسيما من جنوب الصحراء الكبرى وقضية الصحراء الغربية، إضافة إلى المشاكل الاجتماعية الاقتصادية والمناخية في دول الساحل والتدخل الأجنبي.
وباستثناء الجزائر وتونس اللتين اختارتا التعاون الثنائي على حدودهما المشتركة، حيث قال إن "الإرهاب في المقام الأول وبدرجة أقل التهريب عناصر موحدة للتعاون التونسي الجزائري"، مشيرا إلى وجود تنسيق على جميع مستويات قيادة البلدين، فإن البلدان الأخرى في المنطقة لا تزال مفككة وتم اختيار المواجهة بشكل فردي، وفقا لتحليله.
وتأسف في هذا السياق، لكون مبادرة (5 + 5) هي التي تجمع بلدان المغرب العربي حول نفس الطاولة، بعد تجميد الاتحاد المغاربي، مشددا على القول إن أمن أي دولة مغاربية لا ينفصل عن أمن جيرانها، لأن كل بلد يمثل العمق الاستراتيجي للآخر.
ولهذا اعتبر أن وضع سياسة أمن واستقرار شاملة على المستوى المغاربي، أمر أساسي ويسمح بالنجاح من حيث الكفاءة وتوفير الوسائل، وكذا يجعل لهذه البلدان ثقلا ومصداقية تجاه أوروبا، مستدلا في هذا الخصوص بكيفية تسيير أزمة الهجرة السرية نحو أوروبا والتي تتم بصفة انفرادية بدل أن تكون جماعية، رغم أنها تمس كل بلدان المغرب العربي.
ولدى تطرقه إلى القضية الليبية، أشار المتحدث إلى الجهود التي بذلتها تونس، وكذا الجهود التي بذلتها الجزائر منذ انتخاب الرئيس عبد المجيد تبون في ديسمبر الماضي. وقال في هذا الخصوص "منذ انتخاب الرئيس الجزائري تبون في ديسمبر 2019، ظهرت دينامية جزائرية جديدة في مواجهة المشكلة الليبية، وتحافظ الجزائر على علاقات جيدة مع جميع الليبيين، وقد تكون فعالة للغاية في وساطة. وبالمثل، تدرك الجزائر الوجود التركي على حدودها والخطر الذي تشكله القاعدة التركية في الواطية، على بعد بضعة كيلومترات من حدودها، على أمنها وسيادتها. في هذا الصدد، فإن التحذير الصارم للرئيس تبون هو في رأيي هام، عندما أشار إلى أن الجزائر لن تسمح لليبيا بالتوجه إلى المجهول".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.