الرئيس تبون: الجزائر تقيم علاقات طيبة مع فرنسا بعيدا عن عقدة المستعمر السابق    الرئيس تبون: الجزائر لن ترسل قواتها إلى الساحل    الرئيس تبون يدعو إلى تغيير الذهنيات ويحذر من محاولات الثورة المضادة    «وجوب تمكين الشباب من المشاركة في صنع القرار»    جولة تعريفية لإعداد برنامج ترويجي لمنطقة الجلفة كوجهة سياحية بامتياز    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    إقامة صلاة الاستسقاء السبت المقبل    تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية    محكمة العدل الأوروبية تنظر في طعون جبهة البوليساريو    تمديد الحجر الجزئي المنزلي عبر 19 ولاية    3 روايات جزائرية في القائمة الطويلة    الحكومة تحت المراقبة    أمن الجزائر وتمتين ركائز استقرارها سبب وجود الجيش    تخصيص فضاء عرض مجاني ل30 مؤسسة ناشئة    صبّ المساعدات المالية للمعنيين بالكشف والكشف المضاد عن كورونا    استحداث 10 آلاف منصب بيداغوجي للشبه الطبيين    إطلاق الصيرفة النقالة في غضون 15 يوما    الشروع في بيع قسيمة السيارات 2021    سكان قصر الشلالة يحتجون للمرة الثانية    شجاعة واحترافية لخدّام الإنسانية    قرار مهم لمسابقات التوظيف    الفريق شنقريحة: توفير الظروف المناسبة والعوامل المواتية لمواجهة أي طارئ    أوامر لتسريع التغيير الجذري    «تونس سياحية» في الجزائر    عملان مسرحيان جديدان للكبار والأطفال    3 نصوص جزائرية في القائمة الطويلة للبوكر العربية    الأمم المتحدة تأمل في جمع 3,85 مليار دولار    442 نائب أوروبي يطالبون بتحرك بلدانهم لوقف الاستيطان الإسرائيلي    الحكم على الرئيس ساركوزي بثلاث سنوات سجنا    مؤشرات مالية ل2020 : السياسة النقدية سمحت بتحسين مستوى السيولة البنكية    الوزير الأول يدشن الثلاثاء مسرع الشركات الناشئة بالجزائر العاصمة    ترامب ينفي نيته تأسيس حزب جديد    فسخ عقود خمسة لاعبين بالتراضي    «تخزين بعض المواد الواسعة الاستهلاك وراء ارتفاع الأسعار»    خدمات لم ترتق إلى طموح الطلبة    الإطاحة بعصابة السطو على المنازل    الورثاني يضيع الداربي ومترف وصايلع في تربص المنتخب العسكري    بن دومة ينجح في التجارب مع الأهلي الإماراتي    الشرطة الإسبانية توقف بارتوميو    الشروع في تطبيق برنامج الحساب الذهني « السوروبان »    قصائد ورسومات في تظاهرة «لقاء ،كاتب وفنان »    جائزة «عثمان باي الكبير» للاحتفاء بذكرى تحرير وهران    تعيين أمين زوبيري رئيسا شرفيا    الاتحادية تقترح تاريخ 17 أفريل لانطلاق الموسم    6 مؤسسات إقتصادية كبرى تعرض فرص التكوين لفائدة الطلبة    وصول حصة ب7200 جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني    جرعة حياة    بوعيشة يكتب عن "بوحجار"    شباب بلوزداد مطالب بالتدارك أمام الهلال السوداني    القطني تصدر "ريح في أذن المنفى"    دوري الأبطال.. مُدافع مولودية الجزائر في التشكيلة المثالية للجولة الثانية    الحجابُ ومقاييس إبليس!    وجُعِلَتْ قُرَّة عَينِي في الصلاة    الحكم ب3 سنوات على الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي منها سنة واحدة نافذة    العالم العربي على موعد مع ظاهرة فلكية هذا الأربعاء    هذا آخر ما قالته الفنانة أحلام الجريتلي قبل وفاتها!    ما هو اللوح المحفوظ.. وما المكتوب فيه؟    طريق لن تندم عليه أبدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





45 أكاديميا وحقوقيا عالميا يطالبون بايدن بالتراجع عن قرار ترامب
الصحراء الغربية
نشر في المساء يوم 24 - 01 - 2021

وجه 45 أكاديميا وحقوقيا من مختلف دول العالم. عريضة إلى الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، دعوه من خلالها إلى التراجع عن قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الاعتراف للمغرب بسيادة مزعومة على الصحراء الغربية "في أسرع وقت"، مؤكدين على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
وأكد الحقوقيون في رسالتهم "أن الصحراء الغربية دولة معترف بها من طرف الأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية، وكذا محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي ووفقا لإجماع واسع من علماء القانون الدولي لا تتمتع أراضيها بالحكم الذاتي".
وأكد الموقعون على هذه الرسالة على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره والاستقلال من خلال تنظيم استفتاء حر ونزيه، كما هو منصوص عليه في قرارات الأمم المتحدة".
وأضاف أصحاب العريضة أن "الصحراء الغربية المعروفة رسميا باسم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، معترف بها كذلك من قبل عشرات الدول وهي عضو مؤسس كامل الحقوق
في الاتحاد الإفريقي، الذي يرفض ميثاقه التأسيسي التغييرات أحادية الجانب في الحدود الموروثة عن الاستعمار"، إلا أن ترامب بإعلانه "وضع الولايات المتحدة كطرف مؤيد للاستيلاء على دولة افريقية معترف بها قانونا من قبل دولة أخرى".
وأصروا ضمن هذه المقاربة على أن الولايات المتحدة "ليس من حقها تحديد مصير الشعب الصحراوي بمجرد إعلان أنهم جزء من بلد آخر"، وحذّروا من الضرر الذي يلحق بسمعة الولايات المتحدة الأمريكية في قارة إفريقيا، وحتى تشجيع الدول الأخرى اعتقادا منها بإمكانية الإفلات من أي توسع إقليمي تقوم به".
ووقع على العريضة ستيفن زونس، أستاذ العلوم السياسية بجامعة سان فرانسيسكو، وأليس ويلسون كبير المحاضرين بجامعة ساسكس في المملكة المتحدة، وجاكوب موندي، أستاذ مشارك في دراسات السلام والصراع بجامعة كولجيت في الولايات المتحدة الأمريكية، وجوزيف هادلستون أستاذ مساعد في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة، سيتون هول إلى جانب يحيى الزبير أستاذ العلاقات الدولية والإدارة الدولية بكلية كيدج للأعمال في فرنسا، فضلا عن فيفيان سولانا، أستاذة مساعدة بجامعة كارلتون في كندا.
وفي نفس السياق، أدانت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان ب"شدة" الحصار الذي تفرضه سلطات الاحتلال المغربية على منازل المناضلين الصحراويين في المدن المحتلة، على مرأى أعضاء بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية "مينورسو" التي أصبحت تلعب دورا متواطئا ومفضوحا مع دولة الاحتلال"، معبرة عن تضامنها "اللامشروط مع جميع العائلات الصحراوية ضحية القمع المغربي".
ووجهت اللجنة نداء ملحا للجنة الدولية للصليب الأحمر، لحماية المواطنين الصحراويين في المدن المحتلة، في نفس الوقت الذي حذّرت فيه من "تبعات سياسات الاحتلال المغربي وممارساته القمعية والعدوانية، من خلال الأجهزة الأمنية والعسكرية والقضائية المغربية التي تستغل انشغال العالم بجائحة فيروس كورونا".
كما طالبت المفوضية السامية لحقوق الإنسان، وهيئات وآليات المراقبة الأممية لحقوق الإنسان والمنظمات الدولية الحقوقية "ممارسة ضغوط اكبر على الدولة المغربية لرفع حصارها المفروض على المدن المحتلّة أمام المنظمات الدولية والمراقبين والإعلامين، للاطلاع على حقيقة الانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان الصحراوي.
ودعا البيان كل المنظمات والهيئات الوطنية والدولية إلى "القيام بحملات تحسيسية دولية للضغط على النظام المغربي، من أجل الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، والذين حوكموا بسبب مواقفهم السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال، والكشف عن مصير جميع المفقودين الصحراويين".
وواصلت إدارات السجون المغربية سياستها الانتقامية ومعاملاتها المهينة للأسرى المدنيين الصحراوين، مما يزيد من معاناتهم داخل زنازين الاعتقال خاصة بعد قرار السلطات المغربية تعليق العمل بالزيارات العائلية التي فرضت عليهم بحجة تفادي انتشار فيروس كورونا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.