السودان تدعو لفتح خط جوي لنقل البضائع مع الجزائر    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    الاتفاق على توظيف البحث العلمي في قطاع الأشغال العمومية    معرض الإنتاج الجزائري في طبعته ال 29 من 16 إلى 25 ديسمبر المقبل    تصنيف "الفيفا" الشهري للمنتخبات    لعمامرة يحل بطربلس للمشاركة في مؤتمر دعم الاستقرار في ليبيا    المغرب الدولة الوحيدة التي لم تصادق على الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب    رفع السعر الأقصى لمادة الزيت الغذائي إلى 650 دج    لعمامرة يتحادث مع كبار المسؤولين الليبيين    الجزائر تعمل على صنع طائرة بدون طيار    أعوان الحماية المدنية ينقذون 05 أطفال محاصرين بالواد في ايليزي    الإحصائيات اليومية لكورونا تستمر في التراجع    نفط: أسعار خام برنت تقارب 86 دولار للبرميل    سحب قرعة النهائيات يوم 31 مارس بالدوحة    وزير الصحة: إنجاز المستشفيات من صلاحيات وزارة السكن    الجزائر تستلم أكثر من مليون جرعة لقاح سينوفاك    البرلمان الأوروبي مطالب بعدم الاعتراف بالضم غير القانوني من قبل المغرب للصحراء الغربية    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة رئيس الجمهورية للحوار مع نقابات الصحفيين    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    دعوة إلى التماسك، وعرفانٌ بأهل الإبداع    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مؤشرات تصاعد أزمة "الغوّاصات الفرنسية"
بين اتهام باريس..ردّ كانبيرا ودفاع لندن
نشر في المساء يوم 20 - 09 - 2021

لا تزال باريس تحت صدمة قرار استراليا إلغاء صفقة ضخمة بعشرات مليارات الدولارات لشراء غوّاصات فرنسية واستبدالها بشراكة استراتيجية وأمنية مع الولايات المتحدة وبريطانيا بما يؤشر لأزمة دبلوماسية تتطور فصولها يوما بعد يوم بين باريس والعواصم الثلاث كانبيرا وواشنطن ولندن.
ولا يبدو أن باريس تريد تهدئة الأجواء في ظل مواصلة تهكمها على أطراف الأزمة بداية بأستراليا التي عادت واتهمتها أمس ب"الكذب والازدواجية" بعدما قررت كانبيرا إلغاء صفقة شراء 12 غواصة فرنسية تقليدية بقيمة 56 مليار أورو كان قد تم الاتفاق عليها بين الطرفين منذ عام 2016.
وقال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان إن بلاده تشعر باستياء كبير بسبب ما سماه "الكذب والازدواجية والازدراء" من جانب أستراليا والولايات المتحدة تجاه باريس بعد إلغاء كانبيرا صفقة ضخمة للحصول على غوّاصات من فرنسا.
وعلق لودريان في تصريحات صحافية، أمس، على استدعاء سفيري فرنسا في كانبيرا وواشنطن بقوله "لقد حصل كذب، حصلت ازدواجية، حصل تقويض كبير للثقة وازدراء..لذا فإن الأمور بيننا ليست على ما يرام". وأضاف "استدعينا سفيرينا لمحاولة الفهم ولنظهر لبلداننا الشريكة منذ وقت طويل أننا نشعر باستياء كبير وأن هناك فعلا أزمة خطيرة بيننا". ورأى لودريان أيضا أن الأزمة الراهنة ستؤثر على تحديد المفهوم الاستراتيجي الجديد لحلف شمال الأطلسي، ولكن من دون أن يشير إلى إمكان الخروج من الحلف ، وقال إن "القمة المقبلة للحلف في مدريد ستفضي إلى مفهوم استراتيجي جديد". وأضاف إنه "على أوروبا أن يكون لها بوصلتها الاستراتيجية وسيكون ذلك تحت مسؤولية فرنسا في النصف الأول من 2022" في إشارة إلى الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي اعتبارا من شهر جانفي القادم.
غير أن استراليا لم تستسغ الاتهامات الفرنسية التي رد عليها وزيرها الأول سكوت موريسون بالتأكيد على أنه سبق وأعرب عن قلقه بخصوص هذه الصفقة منذ عدة أشهر. وقال في ندوة صحافية عقدها أمس بسيدني أنه "أعتقد أنه كان لديهم كل الأسباب لمعرفة أن لدينا تحفظات عميقة وجادة على أن قدرات الغواصة من فئة الهجوم لا تلبي مصالحنا الاستراتيجية وقد أوضحنا أننا سنتخذ قرارا بناء على مصلحة استراتيجيتنا الوطنية".
وأكد الوزير الأول الاسترالي أنه غير نادم على قراره بتمرير المصلحة الوطنية لأستراليا أولا وقال "ولن أندم أبدا"، مشيرا إلى أنه كان من "الإهمال" المضي قدما ضد نصيحة جهاز الدفاع والمخابرات الأسترالي.
من جهته، شدد وزير الدفاع الاسترالي بيتر دوطون على أن كانبيرا كانت "صريحة ومنفتحة وصادقة" مع فرنسا بشأن مخاوفها بشأن الصفقة التي تجاوزت الميزانية وتأخرت سنوات عن الجدول الزمني المحدد لها.
ولأن باريس دخلت في أزمة ليس فقط مع كانبيرا وإنما أيضا مع واشنطن وحتى لندن التي أبرمت شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة واستراليا بما أثر سلبا على صفقة الغواصات الفرنسية، فقد دافعت لندن أمس عن مقاربتها فيما يخص هذا الاتفاق.
وقالت وزير الخارجية البريطانية الجديدة، ليز تروس، أن هذا الاتفاق يظهر استعداد المملكة المتحدة "لتكون حازمة في الدفاع عن مصالحنا" و"التزامنا بأمن واستقرار منطقة المحيطين الهندي والهادئ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.