ملتقى حول سرطان البلعوم الأنفي بالبليدة    رئيس بلدية سيدي عامر بالمسيلة وسلفه تحت الرقابة القضائية    بن حبيليس: انتعاش مداخيل الصندوق وخدمات جديدة للجنوب    انطلاق أشغال اللجنة الولائية لمطابقة المشاريع    صفقة القرن: ردود أفعال وتصريحات    الجيش الوطني الشعبي أنقذ الوطن من ويلات سقوط الدولة الوطنية    لباطشة: أوفياء لمبادئ ومواقف الشّهيد الرّمز    الإطاحة بشبكة السطو على المنازل بالعاصمة وإسترجاع ما يقارب 2.5 مليار    الرئيس تبون يأمر بإجلاء فوري لأبناء الجالية من ووهان الصينية    المشاورات لا تتعلّق بتقاسم سلطة ولا هي مفاوضات    بطل المنتخب الجزائري للكيك بوكسينغ إسماعيل محي الدين في ذمّة الله    50665 غرامة جزافية عزّزت الخزينة ب10.939 مليار سنتيم    تبنّي نمط اقتصادي جديد خارج المحروقات    مؤتمر برلين مفتاح الحل؟..    كمال رزيق: “الجزائر مستعدة لإيصال منتوجاتها إلى الأشقاء الليبيين”    موزعو الحليب في وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التجارة وهران    إحالة 2000 عامل في "كوندور" على البطالة التقنية    وزير المجاهدين يرد على الرئيس الفرنسي بخصوص ملف الذاكرة الوطنية    ترسيم حركة التحويلات التي أجراها زغماتي في سلك القضاء    هذه الفئات التي أعفتها السلطات الفرنسية من تحديد مواعيد طلب التأشيرة    شريف الوزاني يدعو المناصرين إلى إفشال مخططات تدمير الفريق    الجزائر في مهمة وساطة بين الإمارات وتركيا    محرز أفضل لاعب في أوروبا لشهر جانفي !    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط “طائرة مسيرة إماراتية”    الجيش التركي يهدد دمشق عاجل    “سوسبانس” في البرلمان    النجم الساحلي يحسم صفقة جزائرية ثانية    إيمان زيتوني ترفع التحدي بنجاح وتنال جائزة أحسن سباحة    إرهاب الطرقات يودي بحياة 35 شخصا في ظرف أسبوع    غرداية :خمسون سنة في خدمة حماية تراث ميزاب    طبعة ثانية للأيام الوطنية للعزف المنفرد : نظم من 15 إلى 19 فيفري بالبليدة    بعد دخولها مصلحة الإنعاش إثر ولادة قيصرية مبكرة: لفنانة حورية زاوش تستعيد وعيها    تعيين التونسي يامن الزلفاني مدربا جديدا لشبيبة القبائل    العثور على رضيعة اختفت من منزلها العائلي بمدينة عين مليلة    انجاز أكثر من 2000 سكن عمومي إيجاري بتمنراست    استمرار الاحتجاجات وإدانة دولية “للقوة المفرطة” في العراق    بريد الجزائر يطلق خدمة جديدة    البويرة: غلق جزئي لنفق الجباحية    فيروس كورونا.. تنصيب خلية لليقظة الصحية على مستوى الحدود البحرية بمستغانم    أسعار النفط تنخفض وسط مخاوف إزاء الطلب    اربع أفلام في مسابقة الفيلم المصري بمهرجان أسوان لسينما المرأة    كوت ديفوار تعلن أول إصابة بفيروس " كورونا"    أردوغان يتحدث مجددا عن الجزائر: "لها دور هام في العملية السياسية في ليبيا"    هذه هي الاجراءات التي اتخذتها دول عربية لاجلاء رعاياها من الصين    بلجود يطلب من بريمي التكفل فورا بالقضايا المستعجلة    مدوار يرد على دزيري: ليس لديك 27 نقطة !    ربط الفعل بالمشيئة    من آداب وأحكام المساجد    الجوية الجزائرية : لم نلغ أي رحلة بسبب فيروس كورونا    شؤون الجالية الجزائرية في صلب النقاش    للمرة السابعة في‮ ‬تاريخها    « طموحي التألق عربيا وتمثيل بلادي إعلاميا »    وادي سوف تستقبل المهرجان الدولي للمنودراما النسائي    تثمين علمي للكتب والموسوعات    أتطلع لأكون الورقة الجغرافية للمناطق السياحية في العالم الافتراضي    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المفرغات العشوائية مازال هاجس يؤرق سكان العاصمة
نشر في المسار العربي يوم 25 - 08 - 2012

ما يزال مشكل المفرغات العمومية يؤرق سكان العاصمة على الرغم من الوعود العديدة التي يطلقها المسؤولون بغلق في القريب العاجل، حيث تتواجد بالعاصمة وحدها 445 مفرغة عشوائية، إلى جانب المفرغات المعروفة ما يهدد العديد من الأحياء بكارثة ايكولوجية، ناهيك عن تشويه المحيط، وهو ما يدفع للتساؤل حول الدور الفعلي بمديرية البيئة.
وكانت مديرية البيئة لولاية الجزائر قد تابعت زهاء 200 شخص بسبب الرمي العشوائي ولو أن هذا الرقم لا يعكس حجم المعاناة التي يتكبدها سكان الأحياء لاسيما المتواجدة بأطراف العاصمة بسبب نقص أعوان النظافة بها، ما تسبب في وجود 445 مفرغة عشوائية حسب أخر إحصاء قامت به مديرية البيئة لولاية الجزائر، خصوصا أنها باتت تشوه المحيط بشكل كبير جراء، خصوصا وان العاصمة على مشارف تجسيد المخطط الاستراتيجي الذي يهدف إلى عصرنة مدينة الجزائر ولا يتأتى ذلك إلا عن طريق الاعتناء بالبيئة.
وأشارت مصادر من مديرية البيئة لولاية الجزائر أنها سطرت مخطط خاص للقضاء على المفرغات العشوائية على مستوى بلديات العاصمة، والتي بلغ عددها 246 صغيرة و208 مفرغة كبيرة، وهو الأمر الذي دفع بمصالح المديرية لوضع بعض التدابير اللازمة لوقف توسع رقعتها في ظل التوسع العمراني التي شهدته العاصمة في السنوات الأخيرة بفعل عمليات الترحيل وهو ما يجبرها إلى وضع إستراتيجية فعالة لمواجهة الوضع بالتنسيق مع مؤسسة نات كوم التي كثفت تواجدها من خلال مضاعفة عدد الأعوان، إلى جانب دخولها في سباق مع الزمن لاستلام مراكز الردم التقني بعد أن أغلقت مفرغة وادي السمار نهائيا في ماي الماضي وكذا عزم ذات المصالح في غلق مفرغة أولاد فايت قبل نهاية السنة بعد موجة الاحتجاجات التي مست البلديات المحيطة بها من قبل السكان الذين رفضوا تماطل السلطات المحلية في اتخاذ القرار. وكانت مديرية البيئة أنجزت دراسات عميقة مست ست مفرغات عشوائية موزعة على كل من بلدية، تسالة المرجة 1 و2، الرحمانية، معالمة، والحميز 3 و5، وهي عبارة عن مفرغات صغيرة وتشكل خطرا على صحة المواطن بسبب استفحال الروائح الكريهة من جهة، وانتشار الحشرات الضارة من جهة أخرى، وأشار محدثنا إلى وجود مفرغتين فوضويتين على مستوى كل من بلدية برج الكيفان وبابا علي، وهما من بين المفرغتين التي تشكل نقطة سوداء بالمنطقة، حيث يصل حجمهم إلى حجم المفرغة السابقة وادي السمار وهو الأمر الذي دفع بمديرية البيئة إلى تسطير مشروع لإزالتهما والقضاء عليهما كليا، في إطار تهيئة وتحميل العاصمة الذي سطرته ولاية الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.