الجزائر تخسر من غينيا الاستوائية    الصحراويون متشبثون بحقوقهم غير القابلة للمساومة وبالدفاع عن حقهم في الحرية والاستقلال    فلاحة: متعاملون أمريكيون يطلعون على فرص الاستثمار في الجزائر    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    الجزائر ومصر تؤكدان استعدادهما لإنجاح القمة العربية المقبلة بالجزائر    قانون المالية 2022 يوضح الجباية المطبقة على مجمعات المؤسسات    مجلس تنفيذي بكل ولاية لخدمة مصالح الشعب    فلاحو رشقون يطالبون بإنجاز سوق للجملة    إنشاء منطقتي نشاط للمؤسسات المصغرة و الناشئة بمستغانم    رفع العراقيل عن 679 مشروع استثماري من إجمالي 877 مشروع    مشروع المسجد القطب بمعسكر لا يزال هيكلا    مساع لاستئناف المفاوضات وسط تعنّت مغربي    تفاؤلية «الناير» في عمقنا الثقافي    تعليمات للمفتشين والمديرين بالصرامة في تطبيق البرتوكول الصحي    الرئيس الجديد لشركة «الحمراوة» يعرف يوم 27 جانفي    «الزيانيون» يضعون قدما في قسم الهواة    إيتو صامويل يردّ الاعتبار    قرصنة الكهرباء تكبد سونلغاز خسائر ب 50 مليار سنتيم    توزيع مستلزمات شتوية على 40 معوزا    تخرّج 4668 متربّصا من مراكز التكوين المهني خلال 2021    الأدب والفلسفة والقبيلة    مناديل العشق الأخيرة    «رسائل إلى تافيت» للكاتب الجزائري ميموني قويدر    استحداث مجلس تنفيذي في كل ولاية ورفع أسعار شراء الحبوب من الفلاحين    متحور الموجة الرابعة أقل شراسة وأسرع انتشارا    «أوميكرون سيبلغ الذروة نهاية جانفي والتلقيح هو الحل»    «حالات الزكام ناتجة عن ضعف مناعة الأشخاص وقلة نشاط الخلايا المناعية والجهاز التنفسي العلوي»    دعوات لمواجهة التطبيع حتى إسقاطه    حجز خمور بسيارة لم يمتثل صاحبها لإشارة التوقف بالشريعة في تبسة    40 معرضا في "سفاكس" لإنعاش الاقتصاد والاستثمار    8 وفيات... 573 إصابة جديدة وشفاء 343 مريض    دخول أول مركز للتكافؤ الحيوي في الجزائر حيز الخدمة قريبا    فسح المجال للشباب والكفاءات    "إكسبو دبي"..الجزائر هنا    هنية في الجزائر قريباً    فتح الترشح لمسابقة الدكتوراه    141 مداهمة لأوكار الجريمة    تأهل الجزائر سيرفع من مستوى كأس إفريقيا    شلغوم العيد يحقق ثاني انتصار والوفاق يسجل تعادلا ثمينا    هنري كامارا ينتقد طريقة لعب السنغال    رواية شعرية بامتياز    عملان جديدان لسليم دادة    كاميلة هي أنا وخالتي وكثيرات    انتخابات مجلس الأمة : اختتام عملية ايداع التصريح بالترشح اليوم الأحد عند منتصف الليل    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    النظافة والإطعام المدرسي وكورونا أولوية    الاتحاد الإفريقي يهدد معرقلي المسار الديمقراطي بالسودان    2.5 مليون نازح جراء الصراع بدول الساحل    القبض على مروج المهلوسات في الأحياء الفوضوية    موجة الصقيع تقلق الفلاحين    بلماضي يستفيد من عودة مساعده الفرنسي سيرج رومانو    الإعلان عن القائمة الطويلة لجائزة محمد ديب للأدب    الحكومة تتوعد بغلق المؤسسات والفضاءات والأماكن التي لا يحترم التدابير الصحية    محمد بلوزداد أبو جيش التحرير الوطني    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



19 مطلبا من اعوان الامن الى سلال
الداخلية:ثمة مطالب سيتم الاستجابة لها قريبا
نشر في المسار العربي يوم 07 - 10 - 2014

قدّم أعوان الشرطة المعتصمين، قائمة تحتوي على 19 مطلبا موجهة للوزير الأول عبد المالك سلال، ويتعلق المطلب الأول بحسب الوثيقة برحيل المدير العام للأمن الوطني عبد الغني هامل، وتأسيس نقابة مستقلة للشرطة وتغيير مدير الوحدات للأمن الجمهوري والزيادة في الأجر القاعدي بنسبة 100 بالمائة والحق في الاستفادة من السكن الاجتماعي ووكالة عدل إلى جانب العديد من المطالب المهنية والاجتماعية.
من جهة اخرى قال مستشار وزير الداخلية انه ثمة مطالب سيتم الاستجابة لها في القريب العاجل وأخرى تحتاج لبعض الوقت، " ماذا تقولون لأعوان الشرطة الذين يصرون على البقاء أمام المرادية : أجرينا صبيحة اليوم حوار معهم هنا رفقة المدير العام بالوزارة المكلف بالموارد البشرية، ونقلنا لهم ما أقرّه أمس وزير الداخلية الطيب بلعيز. ليس لدينا ما نقوله لهم زيادة.. وبقاؤهم هنا عديم الجدوى".
أعوان الأمن يخرجون الى الشارع بوهران
انضم أعوان وضباط الوحدات الجمهورية للأمن الوطني في وهران، إلى حركة الغضب، التي يشنها زملاؤهم في غرداية والجزائر العاصمة، منذ ثلاثة أيام. حيث خرج أمس عشرات الأعوان من وحدة الدار البيضاء بمدينة وهران، في حدود الساعة الثانية زوالا إلى الشارع في مسيرة صامتة دون أسلحة ولا هراوات. وجابوا العديد من شوارع المدينة، تحت مراقبة أمنية لصيقة. حيث كانت عدد من سيارات الشرطة تتبع مسارهم. وتوجهوا من ثكنتهم إلى شارع جبهة البحر مشيا على الأقدام، وسط دهشة المواطنات والمواطنين. ومنه عبروا ساحة أول نوفمبر التي قصدوا منها مقر مديرية الأمن الولائي لوهران. ولم يمانع أعوان الشرطة المتظاهرون المواطنين ولا المصورين الصحفيين من التقاط صور وفيديوهات لمسيرتهم. كما رفضوا الادلاء بتصريحات صحفية واكتفوا بالقول أنهم يتبنون كل ما جاء في أرضية المطالب التي رفعها زملاؤهم في العاصمة. وعلمت "الخبر" أن الأغلبية الساحقة للأعوان والضباط العاملين في ثكنة عين البيضاء لم يوافقوا على الخروج إلى الشارع. بفعل "تحذيرات قيادتهم". مع الاشارة إلى أن مدينة وهران تضم وحدتين، واحدة في حي الدار البيضاء والأخرى في حي الحاسي.

ممثلي المحتجين من عناصر الشرطة بغرداية يوجهون نداء لزملاءهم للعودة للعمل
وجه ممثلي المحتجين من عناصر الشرطة بغرداية نداء لزملاءهم للعودة للعمل، وأكد عناصر الشرطة المحتجين بأنه لا يجب وضع أمن الجزائر في خطر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.