غدا تنتهي المهلة!    نقطة أخرى لصالح الجزائر    ربح الحروب يبدأ بالانتصار في المعارك    للمرة السابعة في‮ ‬تاريخها    بسبب الأزمة التي‮ ‬تعيشها‮ ‬الحمراوة‮ ‬    جراد يعيد الاعتبار للغة الضاد    بعد ظهورها مؤخراً‮ ‬في‮ ‬برنامج‮ ‬علمتني‮ ‬الدنيا‮ ‬    نالت حصة الأسد    تشارك فيه المجالس الاجتماعية والقيادات الشعبية    إلى‮ ‬35‮ ‬شخصاً    إمهال واعلي 10 أيام للتنازل عن الحصانة    تفعيل التعاون الاقتصادي والتشاور السياسي    المبادرة تجوب عدة ولايات عبر الوطن    في‮ ‬طبعته الخامسة ببومرداس‮ ‬    البروفيسور زيتوني ينتقد عدم تطبيق قانون الصحة الجديد    التأكيد على تعزيز التعاون والتواصل بين البلدين    خاصة في‮ ‬تربية المائيات البحرية والقارية    اتفاق للتموين بالغاز الطبيعي المميع إلى غاية 2024    إعادة النظر في نظام التوزيع والاستثمار في المعدات    إثر عملية بحث وتمشيط واسعة‮ ‬    على رأسها زيادة الأجور ومعالجة مشكل السكن‭ ‬    بلمهدي يستقبل عميد مسجد باريس الكبير    فكك شبكة إجرامية في‮ ‬العاصمة    إرسال قوّة إفريقية من شأنه ضمان احترام وقف إطلاق النّار    رئيس الوزراء الفلسطيني يجدّد رفض «صفقة القرن»    وزير الصناعة والمناجم‮ ‬يكشف‮: ‬    بسبب فيروس‮ ‬كورونا‮ ‬    وفاة امرأتين بسبب الإنفلوانزا الموسمية العادية بسطيف    "موبيليس" ترافق التحول الرقمي في الجزائر    غلام الله في‮ ‬كرواتيا‮ ‬    التحسيس بمخاطر استعمال النقال أثناء السياقة    نداءات فلسطينية لرفض "صفقة القرن"    "كورونا" يخلف اول ضحياه في قلب العاصمة الصينية ومخاطر انتشاره عالميا تزداد    10سنوات سجنا لمغتصب طفل    التلاميذ بوادي ارهيو محرومون من الإطعام    الأنصار ينتقدون خيارات المدرب الحاج زوبير درقاوي    السردين ب 1000 دج للكلغ    تفعيل وتيرة الأشغال لتوزيع 14400 مسكن    الفنانة حورية زاوش تستعيد وعيها    « طموحي التألق عربيا وتمثيل بلادي إعلاميا »    استغلال الأبحاث الجامعية في المؤسسات لرفع الإنتاج    تغييرات مرتقبة في التعداد الرئيسي أمام التشكيلة الرزيوية    « عدنا بقوة و لن يتكرر سيناريو مرحلة الذهاب خارج الديار»    الخطوط الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها إلى الصين بسبب "كورونا"    دوما أمام معضلة اختيار التشكيلة الأساسية ضد فريقه السابق    أتطلع لأكون الورقة الجغرافية للمناطق السياحية في العالم الافتراضي    طبعة ثانية للأيام الوطنية للعزف المنفرد    وادي سوف تستقبل المهرجان الدولي للمنودراما النسائي    سمكة الإبرة قفزت من المياه.. واخترقت رقبة محمد    ألمانية تخطط للزواج بطائرة "بوينغ"    لقي مصرعه بعد نزاع دموي.. مع ديك    نهر من خمر في كاليفورنيا    حديث : إن الله كتب الحسنات والسيئات    أحكام من يدفع زكاته قبل الحول    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    تفعيل جهاز المراقبة الصحية على مستوى المطارات لمواجهة فيروس «كورونا»    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع أسعار الخضر والفواكه تثير استنكار سكان تلمسان
نشر في الأمة العربية يوم 03 - 04 - 2013

في ظل غياب أسواق جوارية فتح المجال أمام الإنتهازيين
تشهد أسعار الخضر والفواكه إلتهابا غير مسبوق بمدينة تلمسان عاصمة الولاية، منذ فترة طويلة، بالرغم من انخفاضها ببعض مناطق الولايات الأخرى، وذلك رغم وفرة الإنتاج، سيما الموسمية منها،
وبالأخص ما تعلق بمادة البطاطا. في حين شهدت الفواكه ارتفاعا مماثلا، حيث يحكم تجار التجزئة قبضتهم على الأسعار وسط استنكار وغضب السكان الذين لم يعد أمامهم سوى الرضوخ إلى الأمر الواقع، في حين يلجأ العديد منهم ممن يمتلكون مركبات إلى اقتناء حاجياتهم من الخضر والفواكه من المدن والبلديات المجاورة أملا في الحصول عليها بأثمان منخفضة مقارنة بمدينة تلمسان. وما فتح المجال أمام الانتهازيين لرفع الأسعار هو غياب أسواق جوارية رسمية خاصة بالخضر والفواكه وكذا هشاشة السياسة الرقابية على المضاربين والتجار المخالفين، حيث كشفت جولة الجريدة في بعض نقاط بيع الخضر والفواكه بوجود خلل في الأسعار بالرغم من أنها مسروقة من نقاط مركزية موحدة، فعلى سبيل المثال سجلت أسعار البطاطا أسعارا فاقت 50 دينارا للكيلوغرام الواحد بالرغم من أنها في حدود 35 و40 دج بعديد المناطق، وما بين 70 و85 دينار للطماطم في حين أنها في حدود ال 50 دينارا بمناطق أخرى و120 دينار بالنسبة للكوسة والقرعة، أما الجزر واللفت فقد ارتفعت أسعارهما إلى حدود 80 دينار للكيلوغرام، في حين سوقت الفاصوليا ب 200 دينار و100 دينار للبصل. وعكس ما كان متوقعا، لم يؤد استقرار الطقس الملائم بعد فترة تميزت بسقوط كميات معتبرة من الأمطار إلى الحفاظ على استقرار الخضر والفواكه، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار ضروريات المطبخ في هذا الفصل، فقد سجلت من جهتها الخضر غير الموسمية ارتفاعا لافتا وبفارق لم يتجاوز 30 دينارا بالنسبة للفلفل بنوعيه، حيث بلغ 160 دينار بالسوق الموازية و180 دينار للفاصوليا، أما الفواكه وعلى وجه الخصوص مادة البرتقال باعتبارها منتجا موسميا، فقد تغيرت أسعارها بحسب أصنافها، فعلى سبيل المثال بسوق الكيلوغرام من الطمسون بين 120 إلى 180 دينار. كما أكد أحد التجار للجريدة أن ارتفاع الأسعار، راجع إلى غياب الرقابة، سواء بأسواق الجملة أو التجزئة، وارتفاع تكاليف النقل بالرغم من أن جل التجار يقتنون سلعهم من سوق الخضر والفواكه للجملة بأبي تشفين ومن مناطق تبعد عن عاصمة الولاية بكثير مقارنة بولاية تلمسان. وبالرغم من ذلك، إلا أن أسعارها مستقرة. كما أن العديد من التجار بمدينة تلمسان يتزودون من البساتين المجاورة لتموينهم بالخضر والفواكه دون تسويقها بالجملة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.