83,31 من المائة نسبة نجاح    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    سعيدة‮ ‬    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    ابن سلمان: ندعو إلى اتخاذ موقف دولي “حاسم” بشأن الهجمات على الناقلات    قدموا من‮ ‬26‮ ‬بلدية بوهران‮ ‬    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    حقد شحاتة    تنصيب خيم‮ ‬لمترشحي‮ ‬الباك‮ ‬    حركة فتح تدعو إلى إضراب شامل    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    الخبير الاقتصادي‮ ‬الدكتور فريد بن‮ ‬يحيى‮ ‬يشدد‮:‬    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    عباس يضع خارطة الطريق    ترسيم شريف يتأجل بسبب غياب 5 أعضاء    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    الحكومة تتحرك لترشيد استيراد الحبوب    خسائر مالية بعد حجب «الفيسبوك «خلال «الباك»    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    قلق وترقب وسط عمال «سيما موتورز»    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    «لم أعد قادرا على مجابهة المصاريف لوحدي»    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    المحضّر البدني يرمي المنشفة    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    700 حافلة وباخرتا نقل بحري باتجاه سواحل وهران    17 منصبا جديدا    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيف 253 حراڤ خلال الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2009
إنزال 8 حراڤة تم ترحيلهم من قبل السلطات الإسبانية
نشر في النهار الجديد يوم 30 - 05 - 2009

أنزلت القوات البحرية الجزائرية 8 حراڤة تم ترحيلهم من قبل السلطات الاسبانية، وقالت مصادر مقربة من قيادة القوات البحرية أن باخرة ''سكواريوم باهاماس'' القادمة من اسبانيا رست أول أمس.
تم تحويل الحراڤة على مركز الشرطة للقيام بالإجراءات اللازمة، ثم تم الاتصال بعائلاتهم التي تقدمت لاستلامهم.
وتشير آخر إحصائيات خلية الإعلام بقيادة القوات البحرية التي تحوزها ''النهار'' إلى إحصاء 253 حراڤ خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية، وقد بلغ التوقيف ذروته خلال شهر ماي الجاري حيث تم إحصاء 178 حراڤ، منهم 174 تم توقيفهم على متن قوارب الموت، فيما تم توقيف الأربعة الآخرين على متن السفن التجارية، كما أحصت حرس السواحل للقوات البحرية توقيف 29 حراڤا خلال شهر جانفي منهم 17 تم ضبطهم بقوارب الموت، في حين تم توقيف تسعة آخرين بالسفن التجارية، أما خلال شهر فيفري فأوقف حرس السواحل 14 حراڤا منهم 7 على متن القوارب والسبعة الآخرين تم ضبطهم على متن السفن التجارية المتوجهة إلى دول أوروبا خصوصا إلى دول فرنسا اسبانيا وإيطاليا، أما في شهر مارس فقد تم تسجيل 30 حراڤا منهم 29 تم توقيفهم وهم في عرض البحر على متن قوارب الموت، في حين تم ضبط الشاب الآخر على متن سفينة تجارية، حيث أكد عدد من الحراڤة الذين رووا قصتهم مع السفن التجارية أنهم يبقون في السفن في بعض المرات أكثر من أسبوع بهدف الانتقال على متنها إلى الدول الأوروبية، في حين تقلص عدد المهاجرين غير الشرعيين إلى حراڤين اثنين خلال شهر أفريل، وهي الفترة التي عرفت تضييقا مضاعفا ورقابة شديدة على مختلف السواحل لتزامن الفترة مع الانتخابات الرئاسية، إلى جانب التغيرات الجوية التي عرفها هذا الشهر والتي تميزت بعدم الاستقرار، وهي الفترات العصيبة التي يحبذ الحراڤة تجنب الإبحار خلالها تجنبا للموت في عرض البحر.وقد احتلت ولاية عنابة الصدارة في عدد الحراڤة، حسب أرقام قيادة القوات البحرية حيث سجلت سواحلها توقيف 59 حالة، تليها ولاية وهران ب 38 حالة، ثم سكيكدة ب 26 حالة، فالجزائر العاصمة ب 23 وهي نسبة معتبرة خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية وبالعاصمة تحديدا، أما ولايات جيجل وأم البواقي فاحتلتا مؤخرة الترتيب ويعزو متتبعون للملف عدم لجوء الحراڤة إلى هاتين الولايتين إلى بعد المسافة بينها وبين دول أوروبا إلى جانب التضييق على تجار الموت بالولايتين وبالتالي إحباط أي محاولة للهجرة السرية من قبل المصالح المعنية.وفي سياق ذي صلة، أشار التقرير الذي تحوزه ''النهار'' إلى أن أغلب الحراڤة الذين تم توقيفهم هم شباب تتراوح أعمارهم بين 19 و 34 سنة، وتعتبر الفئة ما بين 22 و24 سنة الفئة الأكثر تسجيلا في صفوف الحراڤة، وهي الفئة التي تسعى لتحقيق استقرار معيشي خلال هذا السن، خاصة منهم فئة خريجي الجامعات الذين لم يجدوا مناصب شغل بالوطن، إذ تؤكد دراسة أعدها مختصون إلى أن أغلب الحراڤة الذين أحصتهم الجزائر هم من ذوي المستوى التعليمي الجامعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.