لتفادي‮ ‬تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬إدلب    قرب حاجز قلنديا    وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي‮:‬    الكأس العربية للأندية    مونديال‮ ‬2019‮ ‬للملاكمة    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    توقعات باحتدام المنافسة في‮ ‬الدور الثاني‮ ‬لرئاسيات تونس    أكد توفر كافة ظروف نزاهة الإنتخابات‮.. ‬الفريق ڤايد صالح‮: ‬    ‭ ‬سوناطراك‮ ‬تشارك في‮ ‬مؤتمر تكساس    خبراء اقتصاد‮ ‬يؤكدون‮:‬    لتطوير شعبة تربية الإبل بورڤلة‮ ‬    لجنات تقييم ظروف الدخول المدرسي‮.. ‬تواصل مهامها    بموجب قانون الجباية المحلية الجديد    الداخلية تحوّل صلاحيات تنظيم الإنتخابات إلى السلطة المستقلة    فما صادقت اللجنة القانونية على طلب وزير العدل    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    مؤامرة خطيرة تهدف إلى تدمير بلادنا كشفنا خيوطها في الوقت المناسب    حل الأزمة بيد رئيس توافقي أو منتخب بشفافية    الرياض تتهم طهران رسميا    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    رابحي: الانتخابات رد على المناوئين    الإطاحة بعصابة تنشط عبر الفايسبوك    اقتناء بين 420 و600 ألف طن من القمح    بين الشعب والجيش علاقة متجذرة    "لافان" يتوعد إدارة "سي.أس.سي" ب"الفيفا"    جماعة الحوثي تعد الامارات بعملية نوعية    الترجمة في الجزائر مزدهرة .. والاقتراض اللغوي ظاهرة محببة    إنقاذ حراڤة عرض سواحل وهران    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    مقاساة بدواوير اولاد هلال وأولاد عدة بتيارت    مجموعة «كاتيم» ببلعباس تُصدر التفاح والعنب الى الخارج    تمارين تطبيقية لعملية انتشال غريق من سد بريزينة    45 ألف تاجر جملة وتجزئة لم يجددوا سجلاتهم الالكترونية    الرابيد مكانته في المحترف الأول    جمعية الراديوز تتضامن مع والدة اسامة    محنة في منحة    ...ويتواصل الاستهتار    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    2600 مستفيد يستعجلون الترحيل    سكان قرية قرقار يطالبون بالكهرباء    4 مرشحين يعلنون دعم سعيّد في مواجهة القروي    نحو إيجاد ميكانيزمات لحماية وتعميم تدريس الامازيغية    دي خيا يمدد عقده مع يونايتد إلى 2023    فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    ملتقى دولي أول بسطيف    زغدود يريد الصدارة وينتظر المصابين    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“البوشي” ووكيلا جمهورية أمام جنايات الدار البيضاء قريبا !
نشر في النهار الجديد يوم 08 - 08 - 2019

قاضي التحقيق أرسل مستندات القضية إلى النائب العام لبرمجة القضية
وكيل الجمهورية السابق لمحكمة بودواو ومساعده متابعان في القضية رفقة سائق DGSN
الملف أمام غرفة الاتهام لبرمجة القضية خلال الدورات المقبلة لمحكمة الجنايات
أرسل قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد، مستندات قضية «البوشي» المعروفة بقضية «الامتيازات 2»، إلى النائب العام لمجلس قضاء العاصمة بهدف الجدولة.
حيث تم تكييف القضية على أساس جناية، بالنظر إلى خطورة الوقائع المتابع بها المتهمون في الملف، حيث من المنتظر أن يتم برمجتها للدورة الجنائية المقبلة بمحكمة الدار البيضاء.
علمت «النهار» من مصادر قضائية مطلعة على الملف، أن القضية التي يتابع فيها كل من وكيل الجمهورية
ومساعده السابقون لمحكمة بودواو، وسائق المديرية العامة للأمن الوطني، الذي اشتهر على أساس أنه سائق
المدير العام السابق هامل، وكذا نجل الوزير الأول الأسبق، عبد المجيد تبون، تنتظر الجدولة بمحكمة الجنايات.
وقد أنهى قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد تحقيقاته في الملف، مؤخرا، بعدما أجرى مواجهات بين أغلب
المتهمين وكذا الشهود، حيث تم تكييف القضية على أساس جناية بالنظر لطبيعة المتهمين في القضية، والتهم
الموجهة لهم، على غرار وكيل الجمهورية ومساعده، وكذا سائق المديرية العامة للأمن الوطني.
وكشفت مصادر «النهار»، أن القضية حاليا أمام غرفة الاتهام تنتظر الجدولة بأي دورة جنائية سيتم برمجتها،
حيث أكدت ذات المصادر بأن وكيل الجمهورية السابق ومساعده أصرا على إنكار التهم الموجهة إليهما، رغم
وجود فيديوهات تظهر زيارة المتهمين لكمال شيخي، المتهم الرئيسي في القضية بمكتبه، بالرغم من وجود مصالح للمتهم لدى المعنيين بدائرة اختصاص عملهما.
وكان أحد المتهمين قال أمام قاضي التحقيق كما سبق ل«النهار» الإنفراد به، إنه أخذ مبلغا ماليا من «البوشي»
كسلفة فقط، متناقضا في تصريحاته مع تصريحات المتهم الرئيسي، الذي قال إن المتهمين اشتريا منه شقة، ثم تراجعا لتسلم مستحقات الشطر الأول الذي كانا قد سدداه.
ويتابع من جهته سائق المديرية العامة للأمن الوطني بسبب تعاملات كانت له هو الآخر مع كمال شيخي في
القضية، في حين جاء تورط نجل الوزير الأول الأسبق بعد ظهوره في كاميرا مكتب المتهم الرئيسي
وهو يتسلم أموالا، تم الترويج على أنها مكافأة له على وساطته له للحصول على رخصة بناء.
وكان كمال شيخي المتهم الرئيسي في قضية الحال قد حكم عليه ب10 سنوات سجنا نافذا، في قضية
المحافظين العقاريين التي تورط فيها عدد من المحافظين العقاريين ومديري التعمير بالبلديات، نظير إفادته
من امتيازات غير مستحقة، على غرار طوابق إضافية فوق ما يسمح به القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.