الأرندي يعزي أسرة الفقيد اللواء حسان علايمية    الرئيس تبون يسلّم العلم الذي سجّيت به رفات الشهداء لأشبال الأمة    حُلّة جديدة    الذكرى ال58 للاستقلال: المديرية العامة للأمن الوطني تحيي المناسبة من خلال "برنامج ثري"    نقص السيولة راجع الى تراجع الحركية الاقتصادية الناتجة عن كورونا    Google يحتفل بعيد إستقلالنا    توقيف شخصين وحجز 1560 قرص مهلوس بالعاصمة    قسنطينة: تقديم ناشر فيديو من المستشفى يبين الصناديق المخصصة للجثث أمام النيابة    بن بوزيد يستبعد امكانية فرض الحجر الصحي من جديد على الولايات الموبوءة    بمناسبة عيد الإستقلال.. ربط عدة بلديات بولاية البليدة بالغاز والكهرباء    غليزان: حريق يأتي على 12 هكتارا من أشجار الصنوبر    أصحاب المطاعم والأكل الخفيف المنتشرين عبر شواطئ جيجل يتكبدون خسائر فادحة    شيخي: استعادة رفات الشهداء خطوة أولى لاسترجاع كل ماله علاقة بالذاكرة الجزائرية    أزمة نقص السيولة تتواصل بتلمسان والزبائن مستاؤون    بالصور.. تشييع جثمان رجاء الجداوي إلى مثواه الأخير وفق تدابير الوقاية من كورونا    غوغل يحتفل بالذكرى ال 58 لعيد استقلال الجزائر    أرقام رائعة.. بن رحمة يهدد سيرجيو أجويرو    فلسطين تمدد حالة الطوارئ للشهر الخامس لمجابهة كورونا    شيخي: استعادة رفات الشهداء خطوة أولى لاسترجاع كل ماله علاقة بالذاكرة الجزائرية    أسعار النفط تتراجع بعد ارتفاع عدد الإصابات بكورونا عالميا    الوادي: توزيع 3400 وحدة سكنية بمختلف الصيغ بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب    الرئيس تبون: مجابهة إشكالية الذاكرة مع فرنسا ضروري لتلطيف مناخ العلاقات بين البلدين    أمنيستي تندد بحملة تشهير يقودها المغرب ضدها    الرئيس تبون لا يستبعد تشديد إجراءات الحجر الصحي    وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي عن عمر يناهز 82 عاما    وزير المجاهدين: القادة العظماء عادوا إلى أرضهم لتحتضنهم    عنتر يحيى: "ربي يوفقنا في كتابة صفحة جديدة في تاريخ إتحاد العاصمة"    الرئيس تبون يترحم بقصر الثقافة على أرواح رموز المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي    رئيس الجمهورية يصدر عفوا عن 4700 محبوس    رزيق يدعو إلى ضرورة تكثيف عمليات الرقابة خلال فصل الصيف    بلحيمر: تاريخ الصحافة الوطنية مرتبط بالالتزام تجاه القضايا الكبرى للأمة    الحجر الصحي يرسم خارطة جديدة للشغل    فورار: يجب على المواطنين التعايش والتأقلم مع الفيروس واحترام القواعد الوقائية    آيا صوفيا: الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تنتقد سعي أردوغان الكنيسة إلى مسجد    1000 جزائري استشهدوا تحت التعذيب بمركز «باستيون 18»    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ترفع الاقتراحات إلى لجنة الخبراء    دونالد ترامب يصدر تعليمات بإنشاء "حديقة أبطال الأمة"    الخارجية الأمريكية: نرفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا    أحزاب سياسية: استرجاع رفات الشهداء بيوم بالتاريخي    مع الرئيس ماكرون يمكن أن نتقدم في ملف الذاكرة    جراد: رئيس الجمهورية حريص على خدمة الشعب    مليار ونصف إعانة الموسم القادم    لجنة مراقبة التسيير المالي تمنح مهلة إضافية للحمراوة    «هذه ليست مهمتي مع ميسي.. وما يحدث من التحكيم يلفت الانتباه»    إصدار مرسوم مركز صون التراث الثقافي غير المادي    لجنة الفتوى: لا صلاة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    البروفيسور خياطي يروي مسار أكثر من 700 امرأة    انتشار مقلق للأسواق الفوضوية بقسنطينة    ربط 2182 منزلا بغاز المدينة قريبا    مكتتبون يطالبون بشهادات التخصيص    يوسف بعلوج يفوز بجائزة كتارا للقصة القصيرة للأطفال    إسلام سليماني على أبواب العودة إلى الدوري التركي    مانشستر يونايتد يدخل المنافسة لضم بن ناصر    محرز يتصدر قائمة أغلى صفقات انتقال اللاعبين العرب    اللّجنة الوزارية للفتوى : الشهداء سيدفنون غدا دون صلاة    شهداء المعركة لا يصلى عليهم    لجنة الفتوى تصدر بيانا حول حكم الصلاة على رفات الشهداء    اللجنة الوزارية للفتوى: لا صلاة على رفات الشهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب أرقام بين وزارة التربية والنقابات
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 01 - 2019

بعد إضراب أمس.. أساتذة يقرّرون تنظيم وقفات احتجاجية اليوم
**
هذه مطالب الأساتذة المضربين..
اندلعت في الساعات الأخيرة حرب أرقام بين وزارة التربية والعديد نقابات القطاع بخصوص نسبة الاستجابة للإضراب الذي دعا إليه التكتل النقابي واستجاب له عدد من الأساتذة أمس الإثنين فبينما تتحدث النقابات عن نسبة استجابة تناهز الثلثين لا يتردد مسؤولون في وزارة بن غبريط في التقليل من حجم الإضراب بالقول أن نسبة الاستجابة كانت دون العشرة.
وفيما قالت مصادر نقابية أن نسبة الاستجابة لإضراب تكتل نقابات التربية قد بلغت 57.56 بالمائة قال مسؤول بوزارة التربية الوطنية أن النسبة الإجمالية للمشاركين في الإضراب على المستوى الوطني لم تتجاوز 8.27 بالمائة.
وأضاف المصدر نفسه في تصريح لموقع سبق برس أن نسبة الأساتذة الذين قاطعوا التدريس بلغت حوالي 11.16 بالمائة في حين لم تتجاوز نسبة الإداريين المشاركين في الإضراب حوالي 2.03 بالمائة.
ونفذ تكتل النقابات المستقلة لقطاع التربية الوطنية أمس الإثنين تهديده بإضراب وطني وأبدى ارتياحه لتجاوب الأساتذة مع ندائه حيث ذكر في بيان للتكتل: لقد كانت الأسرة التربوية بجميع أسلاكها ورتبها في الموعد اليوم مع نداء التكتل المستقل لنقابات التربية للإضراب
وحسب المصدر نفسه فإن نسبة الاستجابة الوطنية للإضراب بلغت 57.56 بالمائة وتختلف بين ولاية وأخرى حيث سجلت أعلى نسبة في الجزائر غرب ب78 بالمائة.
وقال المضربون إن النتيجة المحققة جاءت رغم الحملة الشرسة التي سبقت هذه الحركة الاحتجاجية والتي حاولت فيها الإدارة ووزارة التربية كسر الإضراب بكل الطرق باستعمال تخويف الموظفين تارة ونشر معلومات مغلوطة تارة أخرى ولكن الأسرة التربوية ردت على ذلك بقوة لشرعية المطالب المرفوعة في الإشعار بالإضراب.
للإشارة فإن 5 نقابات شاركت في إضراب أمس في حين رفض المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار المشاركة في الإحتجاج.
وسيتبع إضراب أمس وقفات احتجاجية تنطلق هذا الثلاثاء أمام مقرات مديريات التربية الوطنية كما سيتم عقد اجتماع في ال 24 جانفي للنظر في آفاق الحركة الإحتجاجية وما إن كانت ستستمر مدة أطول أو يتم إيقافها.
وتتمحور مطالب النقابات المضربة في عدة نقاط ذات طابع بيداغوجي واجتماعي ومهني تخص اعادة تصنيف عمال بعض المصالح (الاقتصادية والتوجيه المدرسي والمهني وموظفو المخابر ومساعدي ومشرفي التربية) وكذا التمسك بالتقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن والمطالبة بوضع اليات تعيد التوازن للقدرة الشرائية.
وحسب ما أشار إليه موقع كل شيء عن الجزائر تطالب النقابات ايضا بتحيين منحة المنطقة على اساس الاجر الرئيسي الجديد بدل المعتمد سنة 1989 وانصاف الاساتذة المتكونين بعد 03 جوان 2012 بتمكينهم من الاستفادة من الترقية إلى رتبة استاذ مكون بتثمين خبرتهم المهنية وعدم المساس بعطلة نهاية الاسبوع وحق الموظف والعامل في العطلة المرضية.
وفي الجانب التربوي والبيداغوجي تطالب النقابات بإعادة النظر في البرامج والمناهج الدراسية بما يتماشى ومستوى التلاميذ لا سيما في مرحلة التعليم الابتدائي وتحسين التكوين وظروف العمل والتمدرس لتحقيق التعليم النوعي وتخفيض الحجم الساعي لجميع الاطوار مع مراعاة حجم العمل والمهام عدم المساس بالسلطة البيداغوجية للأستاذ هذا فضلا عن المطالبة برفع التضييق على حرية ممارسة العمل النقابي.
وكانت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط قد جددت تمسكها بالحوار لحل المشاكل العالقة ودعت عقب الاعلان عن هذا الاضراب عن الشروع في تنظيم لقاءات مع كل الشركاء الاجتماعيين (نقابات وجمعيات أولياء التلاميذ) للنظر في الملفات المطروحة واعدة بتحقيق الجوانب البيداغوجية منها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.