مصدر في "أوبك": اتفاق روسي سعودي على خفض كبير لإنتاج النفط    جورج وأمل كلوني يعلنان التبرع بأكثر من مليون دولار لمكافحة كورونا    نحو 900 وفاة جديدة بكورونا في بريطانيا خلال 24 ساعة    تعيينات جديدة بوزارة الصحة    الجوية الجزائرية: تمديد صلاحية التذاكر إلى 31 مارس 2021    مجلة الجيش تبرز "الانسجام الكامل" بين رئيس الجمهورية والجيش الوطني الشعبي    كشف وتدمير 6 مخابئ للإرهابيين بالمدية وسكيكدة    وفاة الممثل الأمريكي المخضرم ألين غارفيلد بفيروس كورونا    إجلاء الجزائريين العالقين بالإمارات غدا    المنتخب الوطني يحافظ على مركزه ضمن تصنيف "الفيفا"    محاكمة عن بعد للهامل و براشدي    بسبب كورونا.. الفاف تؤجل تسديد اشتراكات وغرامات الأندية    برمجة 4 رحلات لإجلاء المواطنين العالقين في الامارات من مطار دبي الدولي    جيجل: وفاة شخص بعد سقوطه من سقالة بناء    السيد بلحيمر يعزي عائلة المرحوم محمد بغدادي    مواد غذائية تتحول إلى سموم عند تسخينها في الميكرووند    نفط: الأسعار ترتفع قبيل اجتماع "أوبك+"    بوسحابة : ” متأسف للإستهتار في التعامل مع الكورونا و اتمنى تتويج “السياربي” باللقب “    أمير سعودي يرد على خبر وجود إصابات بكورونا في العائلة الحاكمة    محامون وحقوقيون يصدرون بيانا رافضا لمحاولات إقحام المهنة في التجاذبات السياسية    1000 طبيب تحت تصرف وزارة الصحة الجزائرية    تكليف رئيس المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة    أمطار رعدية على هذه الولايات    الاحتلال المغربي يتجاهل بشكل خطير مطالب الأسرى الصحراويين بتوفير التدابير الوقائية من الفيروس    البنوك تضع حيز التنفيذ تدابير حماية المؤسسات و وسائل الانتاج    الجيش مستعد لإسناد المنظومة الصحية    رئيس الجمهورية يعين العميد عبد الغني راشدي نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    "احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر"    سيشرع في توزيعها بداية من الاسبوع المقبل    أزمة جديدة تضرب الحمرواة    خلال الثلاثي الرابع من 2019    الرئيس تبون يبعث برسالة مواساة لرئيس الوزراء البريطاني    تحسبا لأي تطورات تفرضها جائحة كورونا    وزارة الثقافة تنظم ندوات عبر الفيديو    بمناسبة يومهم العالمي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    توقيف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة    تحية للأم رفيقة الإبداع    انطلاق المحاكمات عن طريق الفيديو بمجلس قضاء وهران    كتاب في الأفق وذكريات لا تُنسى    المسرح الوطني يفتح باب المشاركة لحاملي المشاريع    الأندية ترفع مساهمة الرابطة إلى 30 مليون دينار    «هذه هي النصائح لمحافظة اللاعبين على 70% من لياقتهم»    المسرح الوطني يستقبل المشاريع المسرحية الجديدة    أنصار مديوني وهران يساهمون في إعداد قوائم المتضررين    5سنوات حبسا لمروّج 200 قرص مهلوس لقاصر بكافنياك    الحياة بنمط آخر    103 مخالفين لحظر التجوال    الإطاحة بعصابة "زينو"    «افتقدنا نكهة كرة القدم والبطولة البيضاء أفضل خيار»    رفع التموين إلى 50 طنا يوميا    إطلاق الاستشارة الطبية عن بعد قريبا    المرتبة الأولى لمحمد علوان بالأيام الافتراضية للفيلم القصير    قوات حفتر تقصف لليوم الثاني مستشفى لمصابي كورونا بطرابلس    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





'صونا' بباب الوادي حمام من طراز رفيع
نشر في صوت الأحرار يوم 01 - 06 - 2008

لا يزال حمام "صونا" بباب الوادي لصاحبه محمد ملاح يستقطب الزبائن من مختلف المستويات، هذا المرفق الذي فتح أبوابه سنة 2006 كان التجربة الفريدة آنذاك في مجال التداوي والتدليك بالماء وهي الطريقة التي أثبتت نجا عتها في التخفيف من عدة آلام والتخلص من الإجهاد النفسي والبدني.
افتتح حمام "صونا" أبوابه للمواطنين سنة 2006 بعدما تبلورت الفكرة لدى صاحبه محمد ملاح والتي كان قد استقاها لسنوات عديدة من القارة الآسيوية وبالتحديد من ماليزيا أين قضى عدة سنوات وقرر نقلها إلى بلده حيث وضع كل خبرته التي تعتمد على التداوي والتدليك بالمياه والتي أثبتت نجا عتها في التخفيف من حدة العديد من الأمراض. هذه التجربة الفريدة من نوعها آنذاك في الجزائر أخذت مع مرور الوقت تنتشر وتلقى إقبالا كبيرا وهذا بعد التعرف على المنافع المختلفة لها سواء على الصحة النفسية أو البدنية وأصبح حمام "صونا" بباب الوادي يستقبل زبائن من مختلف الشرائح الاجتماعية وهو الهدف الذي كان يسعى صاحبه إلى الوصول إليه من خلال تمكين الجزائريين من الاستفادة من هذه الخدمة التي كانت مقتصرة في وقت سابق على طبقة معينة من الناس، حيث كان حرص صاحبها واضحا من خلال الزيارة التي قمنا بها لهذا المرفق على تطبيق كل ما عرفه من أسرار الطب الآسيوي والصيني فيما يخص التداوي والتدليك بالمياه. "صونا" يتوفر على عدة مرافق بداية من الحمام البخاري والحمام الجاف، والمسبح والجاكوزي وغرف التدليك الطبيعي والاصطناعي، هذا المرفق الأخير يتكون من أرائك مجهزة بتقنيات تكنولوجية عالية الدقة تعمل أوتوماتيكيا على تدليك الشخص الجالس عليها. هذا الحمام البخاري - تقول المسيرة - يستقبل رياضيين كما يستقبل أشخاصا آخرين وهو المرفق الذي اثبت نجا عته بسبب الفوائد الصحية الكثيرة التي أحس بها المجربون له، فالحمام البخاري ممنوع حسب ما أكدته محدثتنا على مرضى القلب وضغط الدم لذا تحرص هذه الأخيرة على الاستفسار على صحة الزبون قبل أن يبدأ في أية مرحلة من مراحل العلاج تلك وهذا تجنبا لأية مضاعفات قد تصيبه، يضاف إلى هذا الفوائد النفسية والجسدية التي تساهم في التخفيف من الضغوط النفسية والبدنية للحياة اليومية كما ينصح بهذا النوع من الحمام لمرضى الروماتيزم والمفاصل بالمساج عن طريق الماء وهي تقنيات عالية تعتبر مكسبا للرياضيين والعاديين على حد سواء. وبفعل هذه الإيجابيات حاولنا التقرب من بعض زبائن هذا المرفق الذي لمسنا من خلال حديثنا معهم السمعة الطيبة والثقة التي يتمتع بها لديهم ناهيك عن الفوائد الصحية التي أصبحوا يتمتعون بها بعد عدة زيارات له ولم يقتصر زبائنه من أولئك القاطنين بحي باب الوادي الشعبي بل تعداه إلى البلديات المجاورة، وباعتباره حمام من طراز خاص أصبح المكان المفضل لهم بعد فترة من العمل والجهد نظرا لتوفره على أسباب الراحة والاستجمام ومن بين أولئك الذين وجدناهم فيه عجوز على عتبة السبعين من العمر، هي زبونة دائمة لحمام "صونا" حيث تقول " مع تقدم السن أصبحت أعاني من آلام في المفاصل والرقبة والظهر ولكن منذ أن قصدت هذا المكان بدأت هذه الآلام تتناقص مع كل زيارة وعاد أيضا ذلك على صحتي التي تتحسن تدريجيا، فهو مكان مفيد جدا خاصة للذين يعانون من أمراض الروماتيزم والأرق والتعب". وزاد من إقبال الناس عليه الثقة التي يتمتع بها خاصة في الحفاظ على خصوصية الزبائن، فما إن تطأ قدماك الحمام تبادر المسيرة والعاملات معها على مراقبة الهاتف النقال الذي يكون بحوزتك وهذا تفاديا لمشاكل التصوير الذي قد تتعرض له الزبونات هذا الأمر لاقى استحسان الجميع الذين يشهدون على حرمة المكان حيث قالت لنا احداهن "هذا الإجراء زاد من ثقتنا في حمام "صونا" الأمر الذي تفتقدته العديد من الحمامات الشعبية، ناهيك عن التقنيات الحديثة التي سمحت لنا من الاستفادة من التطورات التي يعرفها العالم في هذا المجال للتخفيف من الإجهاد اليومي الذي نتعرض له. ومن الفوائد الصحية لهذا الحمام نجد انه يخفف الزكام والربو الخفيف وينشط وظيفة القلب ويحسن الدورة الدموية كما أنه يقلل من حدة ألام المفاصل ويهدئ الأعصاب والقلق والتعب ويريح العضلات. وقضاء يوم في حمام "صونا" معناه الراحة التامة تقول المسيرة وهذا نظرا لأهمية هذا العلاج الصيني الذي يعتمد على الماء في كل مراحله ودوره في التخفيف من متاعب الجسم النفسية والبدنية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.