الجيش يكتشف مخبأ للذخيرة يحتوي على 1542 طلقة    بوزيد يدشن مشاريع جامعية بوهران    بن صالح: الدولة شديدة الحرص على ضمان نزاهة الانتخابات الرئاسية    اكتشافات جديدة ضرورية من أجل ضمان أمننا الطاقوي    أول رحلة قطار على خط تقرت - الجزائر العاصمة    المقترح من قبل وزارة العمل والضمان الاجتماعي، لخضر بدرالدين    استطلاع للرأي يظهر فوز "قيس سعيّد" في رئاسيات تونس بنسبة 72 بالمئة    بسبب قطع الأنترنت عن المركز و عن القنصلية    كل ما جرى في أول حصة ل "الخضر " بمركز تدريبات نادي "ليل"    لاعبو «الزي الأحمر والأسود» يجمدون نشاطهم    ببلدية سيدي لحسن بسيدي ببلعباس    دورة دولية حول الأمراض الحشرات    مجلس الوزراء يصادق على 5 مشاريع مراسيم رئاسية متعلقة بقطاع المحروقات    وزارة الدفاع: منع العسكريين المتقاعدين من الترشح        “الدولة أوفت بإلتزاماتها فيما يخص تمكين الشعب من إختيار رئيسه بكل حرية”    عودة زرواطي إلى رئاسة النّادي    نائب فرنسي يدعو إلى مواصلة التنديد بصمت الفاعلين الدوليين    النساء اللواتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة لسرطان الثدي    إبراز المواهب الموسيقية يعتمد على طبيعة التّكوين    تواصل التنديد الدولي بالهجوم التركي شمال سوريا    برنامج تدّخل عاجل بوهران    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    المنتخب الأرجنتيني يكتسح الإكوادور بغياب نجمه    البليدة: النيابة العامة تفتح تحقيقا في وفاة موقوف    مشروع قانون المحروقات "محلّ الجدل"..هذا ما يقوله خبراء الطاقة    مسرحية “رحلة سندباد” قريبا بمسرح وهران    من قوجيل إلى عائلة بلعقون    تطورات بخصوص ودية الجزائر وفرنسا    إرهاب الطرقات يقتل 7 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    والي الجزائر يوقف رئيسي بلديتي بني مسوس وجسر قسنطينة    تيارت: تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات وحجز أزيد من 11 كلغ من الكيف المعالج    هذه هي أهم محاور مشروع قانون المحروقات الجديد    اليونايتد يتوصل لاتفاق شفهي مع هذا المهاجم    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالجزائر    نشرية خاصة : امطار مصحوبة برعود ورياح قوية ستمس ابتداء من اليوم الاحد ولايتي بشار وتندوف    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    الدعوة إلى المحافظة على التراث المعماري والثقافي المميز لكل منطقة    أحاديث قدسية    في رحاب آية    الداخلية التونسية: العملية الانتخابية انطلقت في أجواء أمنية مستقرة    لوكال: أكثر من 17 مليار دينار لرفع التجميد على مشاريع بالجنوب والهضاب العليا    فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"    الرابطة المحترفة الثانية: النتائج الجزئية والهدافون    "الأفسيو" لن يساند أي مترشح لرئاسيات 12 ديسمبر    أجانب‮ ‬يحجزون تحسباً‮ ‬لرأس السنة‮ ‬    بخليلي‮ ‬يشرح برنامجه الإنتخابي‮ ‬ويصرح‮: ‬    الجزائر تدين العدوان على أراضيها وتؤكد‮:‬    الأنترنت عبر الساتل قريبا بالسوق الوطنية    إنجاز 3 مراكز ثقافية إسلامية جديدة    استرجاع 400 مليون ذهب مسروق    رسائل تربوية في قالب موسيقي فكاهي    الباهية تستعد لاحتضان مهرجان الفيلم الجامعي في طبعته الثانية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    عمارة لخوص يعود ب "طير الليل"    11 صورة تنبض جمالا فنيا وطبيعيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    قُل: يا حافظ.. ولا تَقُل: يا سِتّير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حنون: ""الماك" يجنّد شباب القبائل ب 20 ألف دينار شهريا"
طالبت بفتح تحقيقات قضائية وبمواقف ثورية ضد الفساد
نشر في الفجر يوم 02 - 03 - 2013

انتقدت لويزة حنون منظمة ”الماك”، حيث قالت إن ”مسؤوليها بعد أن فشلوا في إقناع شباب منطقة القبائل بالانضمام والالتحاق بهذه المنظمة وتبنّي أفكارها، راحوا يقترحون أجورا شهرية بقيمة 20 ألف دينار للشباب مقابل الالتحاق بالتنظيم والنضال في صفوفه من أجل انفصال منطقة القبائل عن الجزائر”.
وبالنسبة للأمينة العامة لحزب العمال فإن ”الأوضاع ليست على ما يرام في منطقة القبائل وهي أسوأ في الجنوب، حيث اعتبرت أن ”المنطقة الجنوبية والولايات الصحراوية يجب أن تكون ذات أولوية في مخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية كونها المستهدفة أكثر في الظرف الراهن، وأصبحت منطقة التوترات الكبرى وبالتالي فقد أصبحت مسألة إنقاذ وطني لتقوية اللحمة الوطنية وتحصين الأمة وضمان سلامتها وأمنها”.
طالبت حنون، أمس، في افتتاح أشغال المكتب السياسي للحزب، من السلطات العمومية اتخاذ إجراءات ردعية وثورية ضد المفسدين من خلال فتح تحقيقات قضائية في كل الملفات الشائكة، ومتابعة هؤلاء ومصادرة الثروات المكتسبة بطريقة غير شرعية”، وهي إجراءات نقول حنون ”من شأنها استعادة ثقة المواطن وسيصفق لها الشعب ويقف إلى جانبها، مثلما حدث أثناء اعتداء تيغنتورين، حيث وقف الشعب بأكمله مع الجيش الوطني الشعبي”.
أكدت، أمس، حنون أن ”الدولة مطالبة أكثر من أي وقت مضى باتخاذ إجراءات فورية والاستفسار عن مصادر الثورة التي جناها البعض من خلال التحري والبحث في إطار السؤال من أين لك هذا؟”، وتابعت حنون أن ”الأمر يتطلب حاليا الإسراع في فتح تحقيقات قضائية ومتابعة المفسدين مع تجديد المؤسسات المنتخبة واستقلالية القضاء كون فشل الإصلاحات السياسية وراء تفشي الفساد، والبرلمان الحالي يمثل رجال المال والأعمال الذين لا يهمهم سوى الاستيلاء على مراكز القرار في الجزائر”.
وأوضحت حنون أن ”كتلتها البرلمانية طالبت بحصيلة حول الخوصصة في الجزائر” والأرقام التي تصل الوزير الأول الأشهر الأخيرة هي أرقام حسبها ”تتطلب التوقف عندها ومعاقبة المتسببين في غلق وإفلاس وتحويل أموال المؤسسات العمومية وحتى الخاصة”. واتهمت حنون المنظمة غير الحكومية ”كونفاس” بالعمل على زعزعة استقرار الجزائر والمغرب، وقالت إن ”هذه المنظمة التي يقع مقرها في بلغاريا وتنشط في المجال السياسي تمولها المخابرات الأمريكية، وكانت سببا في العديد من الثورات في أمريكا اللاتينية، وهي الآن تعمل على ضرب استقرار نقابات أوروبا الشرقية وتحرض على ثورات غير حقيقية ومفبركة”، مردفة بالقول إن ”الجزائر مستهدفة من طرف هذه المنظمة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.