مدير جديد ل اتصالات الجزائر    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    ترامب يلتقي مدير تويتر !    بالصور.. “السياربي” تقلب الطاولة وتبلغ نهائي كأس الجمهورية    غوارديولا : محرز باق في السيتي    برشلونة يدهس ألافيس وخطوة تفصله عن لقب الليغا    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    رابحي: ضرورة بلورة مطالب المسيرات السلمية في مقترحات مبنية على حوار جاد    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    الفريق قايد صالح: الجيش سيواصل التصدي لمخططات زرع الفتنة والتفرقة بين الجزائريين وجيشهم    أول تعليق لشكيب خليل    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار اتحاد خنشلة وأمل مروانة    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    بسبب عدم صرف مستحقات الموردين    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    وزارة الدفاع : توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 52 كيلوغرام من الكيف المعالج ببشار    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الاشتغال على الذاكرة والتاريخ عمل تعترضه الكثير من الصعوبات"
مخرجا فيلمي "الأخوات كويسبي" و"برادوك أمريكا" في نقاش مفتوح
نشر في الفجر يوم 17 - 12 - 2014

اعترف كل من مخرجا فيلمي ”الأخوات كويسبي” و”برادوك أمريكا”، في النقاش المفتوح الذي نشطاه، أول أمس، بقاعة الموڤار، على هامش عرض فيلميهما المشاركين في المسابقة الرسمية لمهرجان الجزائر الدولي الخامس للسينما، الذي سيختتم أشغاله سهرة اليوم، بوجود صعوبات في الاشتغال على الذاكرة والتاريخ أثناء تصوير أحداث أعمالهم، حيث كشف هؤلاء بأنهم تعرضوا للكثير من الصعوبات.
نشط سيباستيان سيبولفيدا، مخرج الفيلم الروائي الطويل الموسوم ”الأخوات كويسبي” من الشيلي، وغابرييلا كيسلر مخرجة الفيلم الوثائقي ”رادوك أمريكا”، رفقة جان لويك بورترون، ندوة تحدثا فيها عن أبعاد وخلفيات خيار الإشكالية وإبراز الالتزام من خلال عمليهما. وبخصوص فيلمها الوثائقي ”برادوك أمريكا” الذي أنجزته رفقة المخرج الفرنسي جان لويك بورترون، قالت غابربيلا كيسلر أن ”الهدف من الفيلم هو تناول حكاية وتاريخ ذاكرة مكان مهجور من سكانه، وأردت إسماع أصوات العمال بكل ما يحمله المكان من معنى وألم وحنين وتناقضات”. وأضافت: ”نحن حملنا عبر الكاميرا أصوات عمال مدينة برادوك الأمريكية وسكانها، رغم أن عددهم أصبح قليلا إلا أنهم يحملون ذاكرة المكان بحنين ويروون تاريخ المدينة الصناعية”. وأضافت المخرجة أمريكية الأصل غابربيلا كيسلر أن ”الفيلم يتميز بالصرامة في الوصف ويروي فصول من الظروف الصعبة المأساوية التي كان يشتغل فيها العمال، وخاصة السود وما تبعه بعد غلق المصانع والمناجم، ما أدى إلى البطالة وهجرة العمال نحو مدن أخرى بحثا عن لقمة عيش كريمة وظروف أحسن للعيش”. ورغم المعاناة، يعكس الفيلم الكرامة الإنسانية من خلال الشهادات المفعمة بالذكريات والالتزام بالمكان الذي كان قطبا للنهضة الاقتصادية الأمريكية. وأضافت المخرجة وغابرييلا كيسلر: ”هو فيلم للكرامة والأنفة الإنسانية، ومن خلال الوثائقي أردنا تقديم صورة إنسانية وأخلاقية حول مدينة برادوك المدينة التي تلفظ سكانها خارجها، وفيلم عن العالم المفقود”. من جهته، تناول سيباستيان سيبولفيدا، مخرج الفيلم الروائي الطويل الموسوم ب”الأخوات كويسبي”، من الشيلي، الأبعاد القيمية والفنية للفيلم الذي اعتبره نشيدا للذاكرة الجماعية ومحنة الارتباط بالثقافة المحلية والتقاليد. وعن خيار موضوع الأخوات الثلاث كويسبي، قال المخرج الشيلي: ”قصة الأخوات الثلاث دفعتني لتتبع خيط المغامرة والحنين لهؤلاء النسوة المتمسكات بعالمهن وتقاليدهن وزحف الحداثة نحو قريتهن، ما دفعهن لخيار الانتحار الجماعي في نهاية المطاف، وحمل الانتحار رسالة للعالم كفعل مقدس في ثقافتهن المحلية لتحقيق التوازن النفسي والهروب من القدر. والمهم حسب المخرج هو أن فعل الانتحار تحقق من أجل الوحدة وهي قمة الوفاء بين الأخوات اللواتي رفضن الانصياع للحضارة المادية الجديدة والديكتاتورية. واعترف بتناوله لأسئلة وجودية بعد أن كان قدر النسوة الثلاث فقدان كل شيء وعالمهن ومخيالهن وهويتهن، لينتهي بانتحار مقدس.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.