عبد المجيد تبون يؤكد مشاركه في الدورة العادية لمنظمة الأمم المتحدة    أسعار النفط تنخفض    إلغاء الطبعة الأولى لصالون الفلاحة والمنتجات الغذائية    سيدي بلعباس.. هلاك شخص في إصطدام سيارة بشجرة    فرنسيون غاضبون من وثائقي "آم6" حول الجزائر    كاتب الدولة للشؤون الخارجية الايطالي في زيارة إلى الجزائر    منظمات حقوقية تسلط الضوء على الوضعية المقلقة للسجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية    الرئيس تبون يُعبّر عن وجدان الجزائر وموقفها من فلسطين    الخضر قد يواجهون الكاميرون في "البرتغال" أو "تركيا"    الجزائر حريصة على إستقرار مالي    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    الجزائر فاعل أساسي لحل أزمتي ليبيا ومالي    توسيع منح 30000 دج لفائدة الناقلين عبر الطرقات    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    مع فلسطين إلى الأبد    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    أنقد السد القطري من الخسارة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    انتقدت تهافت دول عربية للتطبيع مع الصهاينة    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    تمويل 7 مشاريع تنموية    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    ندوة دولية حول "التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال لقاء جمعه به أمس
ساحلي‮ ‬يدعو لتجاوز مطلب رحيل بن صالح‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 24 - 04 - 2019


دعا بلقاسم ساحلي،‮ ‬الأمين العام لحزب التحالف الوطني‮ ‬الجمهوري،‮ ‬إلى تجاوز مطلب رحيل رئيس الدولة،‮ ‬باعتباره منصبا ظرفيا ستنتهي‮ ‬مهامه بمجرد انتخاب رئيس جديد للجمهورية في‮ ‬غضون مدة أقصاها‮ ‬90‮ ‬يوما،‮ ‬مع اقتراح مرافقته في‮ ‬أداء مهامه بهيئة استشارية قد تشّكل من ممثلين عن الحراك الشعبي‮ ‬وأحزاب المعارضة،‮ ‬بهدف ضمان التوازن المطلوب في‮ ‬تسيير مرحلة تحضير الانتخابات الرئاسية‮. ‬وفي‮ ‬إطار لقاءات التشاور مع الطبقة السياسية والشخصيات الوطنية،‮ ‬أستقبل،‮ ‬أمس،‮ ‬الأمين العام للحزب بلقاسم ساحلي‮ ‬من طرف رئيس الدولة،‮ ‬عبد القادر بن صالح،‮ ‬بمقر رئاسة الجمهورية،‮ ‬حيث أكد الأمين العام للحزب،‮ ‬أن مشاركته في‮ ‬اللقاءات التشاورية مع رئيس الدولة،‮ ‬تهدف إلى المساهمة في‮ ‬اقتراح حلول ملموسة وواقعية تسمح بتجسيد المطالب المشروعة للحراك الشعبي‮ ‬السلمي‮ ‬والمتحضر،‮ ‬وهي‮ ‬المطالب التي‮ ‬تعاطى معها الحزب بارتياح كبير من منطلق انسجامها مع خطه السياسي‮ ‬المنفتح ونهجه الإصلاحي‮ ‬المعبّر عنه منذ عدة سنوات،‮ ‬كما أن هذه المشاركة تنسجم تماما مع دعواته السابقة والمتكررة للحوار بين الجميع ودون إقصاء،‮ ‬باعتباره الحل الأمثل والوحيد لتجاوز تعقيدات المرحلة الحالية،‮ ‬كما تعكس ثقافة الدولة التي‮ ‬يتحلى بها الحزب،‮ ‬والتي‮ ‬تستوجب إعلاء المصالح العليا للوطن والمواطن فوق كل الاعتبارات والمصالح الحزبية والشخصية الضيقة‮. ‬وأضاف ساحلي،‮ ‬أن مشاركته في‮ ‬جلسات التشاور لا تهدف إلى تجاوز رفض الحراك الشعبي‮ ‬لرئيس الدولة،‮ ‬وهو الرفض الذي‮ ‬يقّر به الحزب ويتفهم مبرراته،‮ ‬كما لا تهدف كذلك للانتقاص من الشرعية الدستورية لهذا الأخير‮. ‬وجدّد بلقاسم ساحلي،‮ ‬مقترحاته الهادفة للحفاظ على المسعى الدستوري‮ ‬والانتخابي،‮ ‬مع مرافقته بإجراءات سياسية لطمأنة الرأي‮ ‬العام وإعادة ترميم الثقة المهزوزة بين السلطة والحراك الشعبي،‮ ‬ومن بينها تشكيل حكومة كفاءات وطنية بقيادة شخصية مستقلة وتوافقية،‮ ‬ومعالجة إشكالية عدم شرعية رئيس المجلس الشعبي‮ ‬الوطني،‮ ‬التي‮ ‬تم فيه السطو على هذا المنصب،‮ ‬والدوس على قوانين الجمهورية شهر أكتوبر من العام الماضي،‮ ‬وهو ما قابله الحزب آنذاك بتقديم أمينه العام لاستقالته كنائب برلماني‮ ‬أمام هيئات الحزب،‮ ‬كما اقترح تنصيب هيئة وطنية مستقلة للإشراف على الانتخابات،‮ ‬ضمن قانون عضوي‮ ‬ينّص على صلاحيات واسعة للهيئة وتمثيل ثلاثي‮ (‬أحزاب سياسية،‮ ‬ممثلي‮ ‬القضاء،‮ ‬ممثلي‮ ‬الحراك الشعبي‮ ‬والمجتمع المدني‮ ‬والجمعيات المهنية‮)‬،‮ ‬وامتدادات وطنية وولائية وبلدية،‮ ‬مع منحها صلاحية مراجعة القوائم الانتخابية‮. ‬وأشار الأمين العام للحزب إلى اقتراح تعديل بعض مواد القانون العضوي‮ ‬للانتخابات ذات الصلة بإجراء الانتخابات الرئاسية،‮ ‬إضفاء نوع من المرونة على الأجندة الانتخابية،‮ ‬من خلال تأجيل الانتخابات الرئاسية لبضعة أسابيع شريطة أن‮ ‬يكون هذا التأجيل نتيجة حل توافقي‮ ‬سياسي‮ ‬وشامل‮. ‬واشترط ساحلي‮ ‬لتجسيد هذه لاقتراحات ضرورة توفر الآليات الضامنة لنجاح هذا المسار الدستوري‮ ‬والانتخابي،‮ ‬من خلال استمرار الحراك الشعبي‮ ‬في‮ ‬إطاره السلمي‮ ‬والمتحضر،‮ ‬مع الدعوة لتأطيره بما‮ ‬يمنحه قدرة تفاوضية لتحقيق مطالبه المشروعة،‮ ‬والتأكيد على رفضه لأي‮ ‬استغلال حزبي‮ ‬أو سياسي،‮ ‬وكذا رفضه لكل تدخل أجنبي،‮ ‬مؤكدا الدور الوطني‮ ‬والتاريخي‮ ‬للجيش الوطني‮ ‬الشعبي‮ ‬بقيادة رئيس أركانه الفريق أحمد ڤايد صالح،‮ ‬باعتبار حرصه على تحقيق كامل المطالب المشروعة للحراك الشعبي‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.