وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    رحابي يقدم قراءة للتعديل الدستوري والتحول الديمقراطي    الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول    الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا    بالأرقام..هذه "حصيلة" ميناء الجزائر في عزّ كورونا    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات    الوزير الأول في زيارة عمل اليوم إلى ولاية سيدي بلعباس    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    عدد الأسرّة كافٍ لتكفّل أفضل بالمرضى    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    حظر تصنيع وحيازة الطائرات الورقية في القاهرة والاسكندرية    قدم أداء رائعا    إثر نشوب حريق بغابة بني لحسن    لتلبية حاجيات المواطنين وتجسيد برنامج توزيع السكنات    عبر 05 بلديات بمقاطعة الشراقة    وفاق سطيف فكر في عدم تسريحه    ألقى القبض على إرهابي وعنصري دعم بتمنراست    "إني حزين جدا"..أول تعليق لبابا الفاتيكان عن مسجد آية صوفيا    المديرية العامة للضرائب تمدد آجال اكتتاب التصريح التقديري للضريبة إلى 16 أوت المقبل    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    لا يجوز التخلي عن الأضحية بحجة الوباء    إنهاء أشغال موقع 1462 مسكن عين المالحة مطلع فيفري    حملة جريئة للتحسيس ومحاربة الترويع    لهذا لا يمكن فرض حجر جزئي بالعاصمة    لا نريد أن نكون مصدرا للهلع أو التهويل..ونقول كلّ الحقيقة للجزائريين    مستشفى وهران يقاضي مغنية    وفاة المجاهد رحال محمد    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2020    وفاة مدير الثّقافة    هزة أرضية بقوة 3,1 درجات    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    "المحلول المعجزة" يقود إلى السجن    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    محاربة الجراد بتحويله إلى كباب    تحويل مصلحة الأمراض الجلدية للتكفل بمرضى "كوفيد 19"    وداعًا أيّها الفتى البهي    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    14 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل بدون أجور منذ شهرين    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    حظوظ كبيرة لمدرستي جمعية وهران وشبيبة الساورة    اجتماع الإدارة وعبّاس مؤجّل إلى موعد لاحق    عودة التموين بالبرنامج العادي غدا الثلاثاء    ..هذه قصتي مع «كورونا»    «لا يمكننا مراقبة المرضى عن بعد و حماية عائلاتهم مسؤوليتهم»    علماء الدين يرفضون دعوات إلغاء شعيرة الأضحية    مشاريع تنموية استجابة لانشغالات القرويين    دعم الأحياء ومناطق الظل بمصادر جديدة    إصابة أميتاب باتشان وابنه بفيروس كورونا    عبر موقعها الالكتروني    مهنيو القطاع ضحايا «كورونا» شهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتمت فعالياته مساء الأحد
400‭ ‬ألف زائر لمعرض الجزائر الدولي‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 25 - 06 - 2019

التأكيد مجدداً‮ ‬على الإهتمام المولى للسوق الجزائرية
تميز اختتام الطبعة ال52‮ ‬من معرض الجزائر الدولي‮ ‬2019،‮ ‬مساء الاحد،‮ ‬بالتوقيع على عديد اتفاقيات الشراكة،‮ ‬مؤكدا بالتالي‮ ‬الاهتمام المتزايد للشركاء الاجانب بالسوق الجزائرية‮.‬ وعرفت هذه الطبعة،‮ ‬التي‮ ‬دشنها‮ ‬يوم الثلاثاء الماضي‮ ‬رئيس الدولة،‮ ‬عبد القادر بن صالح،‮ ‬مشاركة اكثر من‮ ‬500‮ ‬عارض من بينهم‮ ‬140‮ ‬مؤسسة اجنبية تمثل ازيد من‮ ‬20‮ ‬بلدا‮.‬ كما عرف معرض الجزائر الدولي‮ ‬2019،‮ ‬الذي‮ ‬تزامن مع فترة العطلات المدرسية،‮ ‬اقبالا كبيرا من الزوار الذين جاؤوا من كل ربوع الوطن‮.‬ ونظمت هذه الطبعة الجديدة خلال الفترة ما بين‮ ‬18‮ ‬و23‮ ‬جوان الجاري،‮ ‬تحت شعار‮ ‬الجزائر‮: ‬التنويع الاقتصادي‮ ‬وفرص الشراكة المرتقبة‮ ‬،‮ ‬وتمتد الأجنحة الوطنية والأجنبية المخصصة للمعرض على مساحة اجمالية قدرها‮ ‬22‭.‬046‭ ‬م2،‮ ‬منها‮ ‬19‭.‬880‮ ‬م2‮ ‬مخصصة للعارضين الوطنيين و2‭.‬090‮ ‬م2‮ ‬للعارضين الاجانب‮.‬ وعرفت هذه الطبعة مشاركة كل من ألمانيا وتركيا وتونس وسوريا والسودان والولايات المتحدة الأمريكية وكوبا والبرازيل والصين وإندونيسيا والسنغال وجنوب إفريقيا وإثيوبيا ومالي‮ ‬وفرنسا،‮ ‬التي‮ ‬تعتبر كلها‮ ‬‭ ‬ضيوف شرف‮ .‬ ومثل المتعاملين الأجانب المشاركين بشكل خاص في‮ ‬هذه الطبعة الجديدة،‮ ‬شركات قادمة من إيطاليا وجمهورية التشيك وألمانيا وباكستان وفرنسا وتونس ومصر‮.‬ وتم على هامش المعرض تنظيم برنامج نشاطات اقتصادية تحت عنوان‮ ‬‭ ‬الفترات المسائية للمعرض‮ ‬،‮ ‬مست العديد من الجوانب الاقتصادية،‮ ‬وذلك ايام‮ ‬19‭ ‬و20‮ ‬و22‮ ‬جوان،‮ ‬حيث تم تنظيم العديد من الندوات الصحفية تناقش مختلف المواضيع‮ ‬ينشطها خبراء اقتصاديين جزائريين وأجانب‮.‬ ‭ ‬ إهتمام كبير بالسوق الجزائرية‮ ‬ ‮ ‬ ومن بين أهم تلك المواضيع‮ ‬تدويل المؤسسات الصغيرة الجزائرية‮: ‬التحديات والاهداف‮ ‬و الاستراتيجية الوطنية لتطوير الصادرات الجزائرية خارج المحروقات‮ ‬و آفاق منطقة التبادل الحر الإفريقية‮ ‬،‮ ‬وكذا العديد من المواضيع الأخرى ذات علاقة بالقطاع الاقتصادي‮.‬ وكان بن صالح،‮ ‬قد اكد لدى اشرافه على حفل تدشين معرض الجزائر الدولي‮ ‬على اهمية مواصلة المساعي‮ ‬الرامية الى مرافقة المؤسسات الجزائرية وتشجيعها على مضاعفة وتحسين نوعية الانتاج الوطني،‮ ‬داعيا هذه الاخيرة الى مواصلة تجسيد مشاريعها بهدف المساهمة في‮ ‬زيادة حجم الصادرات الجزائرية‮.‬ اما وزير التجارة،‮ ‬سعيد جلاب،‮ ‬فقد اعتبر من جانبه هذه الطبعة من معرض الجزائر الدولي‮ ‬بالناجحة،‮ ‬لاسيما بالنظر الى العدد الكبير من المشاركين الاجانب الذين حضروا واتفاقيات الشراكة التي‮ ‬ابرمت‮.‬ واوضح الوزير،‮ ‬خلال ندوة صحفية نظمها‮ ‬يوم السبت على هامش معرض الجزائر الدولي‮ ‬بقصر المعارض‮ (‬الصنوبر البحري‮ - ‬للجزائر‮)‬،‮ ‬انه على الرغم من الظرف الحالي‮ ‬الا انه كان‮ (‬المعرض‮) ‬ناجحا،‮ ‬حيث سجلنا اكثر من‮ ‬500‮ ‬عارض وطني‮ ‬ينشطون في‮ ‬جميع الفروع وكذا عدد هام من المؤسسات الاجنبية جاءت من اكثر من‮ ‬20‮ ‬دولة‮ .‬ وقد اعرب عارضون اجانب شاركوا لأول مرة في‮ ‬معرض الجزائر الدولي‮ ‬عن اهتمامهم الكبير بالسوق الجزائرية،‮ ‬متجاهلين الظرف السياسي‮ ‬الحالي‮ ‬للبلاد الذي‮ ‬اعتبره البعض منهم ظرفيا‮.‬ كما اكد عديد المشاركين الافارقة والعرب في‮ ‬المعرض على اهمية هذه التظاهرة السنوية،‮ ‬كونها فرصة لرؤساء المؤسسات ورجال الاعمال الافارقة والعرب من اجل التعارف وتبادل التجارب والخبرات بهدف التوصل الى اقامة شراكات‮.‬
مفاوضات بين متعاملين وطنيين وأجانب
كشفت مديرة الاتصال بالمؤسسة الوطنية للمعارض والتصدير‮ ‬سافكس‮ ‬،‮ ‬مقداد حفيظة،‮ ‬أنه تمت مباشرة العديد من المفاوضات من اجل تجسيد مشاريع شراكة بين متعاملين اقتصاديين وطنيين وأجانب بمناسبة تنظيم الطبعة ال52‭ ‬لمعرض الجزائر الدولي‮.‬ وقالت مقداد،‮ ‬قبيل اختتام هذه التظاهرة التي‮ ‬جرت من‮ ‬18‮ ‬إلى‮ ‬23‮ ‬جوان الحالي‮: ‬‭ ‬سجلنا مباشرة العديد من المفاوضات بين متعاملين اقتصاديين وطنيين وأجانب قصد اطلاق مشاريع شراكة مستقبلا،‮ ‬وذلك بمناسبة تنظيم الطبعة ال52‭ ‬لمعرض الجزائر الدولي‮ . ‬وبعد أن أشارت إلى الاهمية البارزة للمتعاملين الأجانب بالنسبة للشراكة مع المتعاملين الاجانب،‮ ‬أوضحت المسؤولة ان العديد من المفاوضات قد تم اطلاقها من أجل تجسيد مشاريع الشراكة مع المتعاملين الأجانب،‮ ‬خاصة في‮ ‬مجال صناعة الجلود والنسيج والقهوة وأيضا في‮ ‬المحروقات‮.‬ ولدى تطرقها إلى اثيوبيا كمثال والتي‮ ‬تشارك لأول مرة في‮ ‬معرض الجزائر الدولي،‮ ‬أكدت‮ ‬مقداد أن العديد من مستثمري‮ ‬هذا البلد قد تفاوضوا حول مشاريع مشتركة مع نظرائهم الجزائريين،‮ ‬مضيفة أنه من المرتقب انعقاد اجتماع رسمي‮ ‬غداة اختتام المعرض بين الوفد الاثيوبي‮ ‬وممثلي‮ ‬الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة لتعميق هذه المفاوضات‮.‬ واكدت ذات المسؤولة،‮ ‬أن هذا الاجتماع سيجمع مسؤولين رسميين من سفارة أثيوبيا بالجزائر والعديد من المتعاملين الاقتصاديين لهذا البلد مع مسؤولي‮ ‬الغرفة ومتعاملين اقتصاديين جزائريين لمواصلة المفاوضات مع احتمالية ابرام عقود وشراكات‮.‬ علاوة على ذلك،‮ ‬أجرى متعاملون من إندونيسيا مفاوضات بغية تجسيد مشاريع شراكة مع نظرائهم الجزائريين حسب مقداد،‮ ‬مضيفة ان هؤلاء المتعاملين قد أعربوا عن أملهم في‮ ‬تعميق هذه المفاوضات.من جهة أخرى،‮ ‬كشفت ذات المتحدثة أنه تم إبرام مشروع في‮ ‬مجال التنقيب خلال المعرض بين مؤسسة أمريكية وأخرى جزائرية‮.‬ ويتعلق الامر باتفاق جزائري‮ - ‬امريكي‮ ‬حول انشاء مصنع بحاسي‮ ‬مسعود‮ (‬ورڤلة‮) ‬لصناعة تجهيزات حفر آبار البترول والغاز،‮ ‬والذي‮ ‬وقع‮ ‬يوم الخميس الماضي‮ ‬على هامش معرض الجزائر الدولي‮. ‬وستسمح هذه الصفقة التي‮ ‬ابرمت بين الشركة الجزائرية‮ ‬طاسيلي‮ ‬المختصة في‮ ‬حفر الآبار البترولية والشركة الأمريكية‮ ‬بير منفكتورنغ‮ ‬‭(‬BearManifacturing‭) ‬المختصة في‮ ‬تصنيع المعدات البترولية التي‮ ‬تدخل في‮ ‬مجال حفر الآبار،‮ ‬بحضور رئيس مجلس الأعمال الجزائري‮/‬الأمريكي،‮ ‬اسماعيل شيخون،‮ ‬وسفير الولايات المتحدة الامريكية بالجزائر،‮ ‬جون ديروشر،‮ ‬ستسمح بالاستغناء مستقبلا عن استيراد تلك المعدات‮.‬ و بخصوص سير معرض الجزائر الدولي،‮ ‬أعربت مقداد عن ارتياحها لنجاح هذا الحدث الذي‮ ‬جلب ازيد من‮ ‬400‭.‬000‮ ‬زائر،‮ ‬منهم‮ ‬30‭.‬000‮ ‬محترف حسب المسؤولة‮. ‬وأوضحت أنه سيتم إعداد حصيلة للنشاطات،‮ ‬بعد اختتام معرض الجزائر الدولي،‮ ‬سيمكن من احصاء العدد الحقيقي‮ ‬للمفاوضات التي‮ ‬جرت والاتفاقات التي‮ ‬وقعت خلال هذه التظاهرة،‮ ‬اي‮ ‬بعد استقبال تقارير المؤسسات المشاركة‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.