بن ناصر أكثر من قام بمراوغات ناجحة في الدوريات الكبرى    موبيليس يشجع المنتخب الوطني أمام زامبيا    توقيف باروني مخدرات وحجز أزيد من قنطار “زطلة” في النعامة    غرداية: مواطنون يعبرون عن تأييدهم للإنتخابات الرئاسية المقبلة    مركز جهوي لتخزين الحبوب يدخل حيز الخدمة بتيبازة    نحو إعداد جهاز معلوماتي لمكافحة الغش في الامتحانات بقسنطينة    أصحاب عقود ما قبل التشغيل ينتفضون    هذه رزنامة العطلة الشتوية الجامعية    الخضر سيواجهون زامبيا باللون الأبيض    محكمة باب الوادي : البراءة ل 5 موقوفين بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    ديوان الحج والعمرة يحذر من التعامل مع وكالات السياحة والأسفار الوهمية    الجزائر-زامبيا: تحقيق إنطلاقة موفقة و تفادي التعثر    كرة السلة - البطولة العربية للأندية اناث: "مرتبتنا الثالثة هي ثمرة لمجهودات اللاعبات "    ارتفاع حصيلة القتلى الفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي إلى 18 شهيدا    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    بن فليس: “لا بد من اعتذار فرنسا على الاستعمار والابادة الجماعية.. لكن ليست لدينا القوة للحصول عليه”    العرض الشرفي الأول للفيلم الروائي الطويل "مناظر الخريف" لمرزاق علواش    بن فليس.. يجب مسح الديون لأصحاب مشاريع “أونساج” الفاشلة    إنهيار عمارة بالقصبة بالجزائر العاصمة: عدم تسجيل خسائر بشرية    وزير الصحة يلتقي بعدة وزراء و مسؤولين أجانب على هامش قمة نيروبي للسكان والتنمية    غسان سلامة : أدعو إلى حضور الجزائر لمؤتمر برلين حول ليبيا ومجلس الأمن وصل الى حالة العقم    تبون: ''بإمكاني رفع احتياطي الصرف في ظرف سنة أو سنتين''    طارق الجاني: “مهمتنا لن تكن سهلة أمام بارادو وحسنية أغادير”    إقبال ضغيف على تذاكر موقعة زامبيا    الإحتلال الإسرائيلي يصعد عدوانه على قطاع غزة وحماس تتعهد بالثأر للقتلى    مطار هوراي بومدين: حجز أزيد من 50 الف يورو ومسدس أتوماتيكي    فيكا 10: عرض فيلمين وثائقيين بالجزائر العاصمة حول الهجرة غير الشرعية    الجزائر-الغابون: إرساء آليات جديدة لتكثيف المبادلات التجارية    الجزائر-الصين: السيد بن مسعود يدعو إلى تطوير علاقات التعاون والشراكة في قطاع السياحة بين الطرفين    الجزائر: نسبة إمتلاء إستثنائية للسدود    "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ    أمطار ورياح في عدة ولايات    جماهير “ليستر سيتي” تحت الصدمة بسبب تصريحات “محرز” !    إنقاذ زوجين من الموت المحقق بعد اختناقهما بالغاز بالمسيلة    ترامب: نعلم مكان الرجل الثالث في "داعش"    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في الولايات الوسطى والشرقية    «التدابير الجبائية الجديدة، أكثر جاذبية للشركاء الأجانب»    إعادة تأسيس نظام التكوين المهني بالجنوب لترقية الشغل    بعد إستقالة الرئيس موراليس    مع ضرورة عودة اللاجئين    في‮ ‬إطار برنامج العمل النموذجي‮ ‬للتنمية الريفية    يومية‮ ‬آل مونيتور‮ ‬تكشف المستور‮:‬    بتهمة القتل الخطأ والجروح الخطأ    العدالة الأوروبية توجه ضربة قوية لإسرائيل    دعوة لتعويض مضخة الأنسولين الخاصة بالأطفال    جريحان في انحراف سيارة ببئر الجير    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    الأميار خارج المشهد    صورة وتعليق:    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    أين الخلل .. !    الإنشاد فن راق ورسالة نبيلة تساهم في تغيير المجتمعات    تعديل المحتوى والتركيز على الصورة التعبيرية    مناقصة لاختيار مكتب دراسات جديد    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهمتها بنهب ثروات الصحراء الغربية‮ ‬
جبهة البوليساريو تفضح تورط الشركات النيوزيلندية‮ ‬


قدم ممثل جبهة البوليساريو بأستراليا،‮ ‬محمد فاضل كمال،‮ ‬محاضرة الخميس بمدينة أوكلاند بنيوزيلندا،‮ ‬فضح فيها التورط المخزي‮ ‬لشركات نيوزيلاندية في‮ ‬نهب ثروات الصحراء الغربية‮.‬ ونظم المعهد النيوزيلاندي‮ ‬للعلاقات الدولية بالتعاون مع جمعية القانون الدولي‮ ‬هذه المحاضرة بحضور عدد هام من أعضاء المعهد،‮ ‬والطلبة والمواطنين النيوزيلنديين‮. ‬وتطرقت المحاضرة التي‮ ‬جاءت تحت عنوان‮ ‬تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ودور نيوزيلاندا‮ ‬،‮ ‬إلى الخلفية التاريخية للقضية الصحراوية منذ الاستعمار الأسباني‮ ‬وقرارات الأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية التي‮ ‬أكدت على حق الشعب الصحراوي‮ ‬في‮ ‬تقرير المصير والاستقلال‮. ‬وقدم المحاضر شرحًا مفصلًا لمراحل كفاح الشعب الصحراوي‮ ‬ضد الاستعمار والتصدي‮ ‬للغزو المغربي،‮ ‬كما أبرز الانتصارات الباهرة التي‮ ‬حققها الشعب الصحراوي‮ ‬إبان مرحلة الكفاح المسلح،‮ ‬ما فرض على المغرب الرضوخ للجهود الأممي‮ ‬والقبول بمخطط السلام الأممي‮ ‬الأفريقي‮ ‬سنة‮ ‬1991‮.‬ بيد أن الأمم المتحدة،‮ ‬يتأسف محمد فاضل كمال،‮ ‬خيبت آمال الصحراويين نتيجة الضعف والتهاون الذي‮ ‬أظهرته أمام التعنت المغربي‮ ‬والانتهاكات المتكررة التي‮ ‬يقوم بها لمخطط التسوية الأممي‮ ‬الأفريقي‮ ‬وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة‮. ‬من جهة أخرى،‮ ‬أوضح المحاضر أن من أسباب احتلال المغرب للصحراء الغربية هو كونها منطقة‮ ‬غنية بالثروات الطبيعية التي‮ ‬يعمل المغرب على استنزافها بشكل كبير وممنهج‮. ‬وفي‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬تطرق إلى دور الشركات النيوزيلندية المتورطة في‮ ‬نهب الفوسفاط الصحراوي‮ ‬منذ عقود والتي‮ ‬مازالت متعنتة ورافضة للانسحاب من هذه السرقة الدولية،‮ ‬بالرغم من أن جميع الشركات الغربية أوقفت استيراد الفوسفات الصحراوي‮. ‬ونبه ممثل الجبهة إلى أن تورط هذه الشركات‮ ‬يدعم الاحتلال المغربي‮ ‬للصحراء الغربية ويشجعه على التمادي‮ ‬في‮ ‬عرقلة مسلسل السلام الأممي‮ ‬الأفريقي‮ ‬والتمرد على الشرعية الدولية،‮ ‬كما‮ ‬يسيء إلى سمعة نيوزيلاندا‮.‬ وأضاف الدبلوماسي‮ ‬الصحراوي،‮ ‬أن السلطات الصحراوية ستواصل بذل كل الجهود لوضع حد لاستنزاف خيرات آخر مستعمرة في‮ ‬أفريقيا،‮ ‬مشيرا أنها بصدد رفع دعوى قضائية لثني‮ ‬الشركات النيوزيلندية عن التمادي‮ ‬في‮ ‬هذه الجريمة الاقتصادية‮. ‬وجدير بالذكر،‮ ‬أن ممثل الجبهة كان قد أجرى لقاءات هامة مع موظفين ساميين بوزارة الخارجية النيوزيلاندية ومع أعضاء من البرلمان ومنظمات‮ ‬غير حكومية ووسائل إعلام،‮ ‬سلطت الضوء على القضية الصحراوية بدرجة كبيرة خلال الفترة الأخيرة‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.