بوقادوم يجري بباماكو سلسلة محادثات مع عدة فاعلين ماليين    الجيش لحماية معدن الذهب من "المتسللين" والتعجيل في استغلال منجمي غار جبيلات للحديد ومنجم وادي أميزور للزنك والفوسفاط    اعتقال أكثر من 30 شخصا في احتجاجات لندن بسبب كورونا    الرئيس تبون يأمر بإخضاع أي التزام مالي بالعملة الصعبة مستقبلا لموافقة مجلس الحكومة    شرفي: التشكيك في إطارات الدولة مرفوض.. وكل شخص يحاسب على أفعاله    بلورة استراتيجية لتنظيم عمل الحركة الجمعوية بالجزائر قريبا    أشبال الأمة : انطلاق مسابقة القبول للطور الثانوي    الرئيس تبون: "القضية الفلسطينية عندنا مقدسة ولن نشارك في الهرولة نحو التطبيع"    إيران: عقوبات الأمم المتحدة مطبقة في "العالم الخيالي" لوزير الخارجية الأمريكي فقط    الناطق الرسمي لحركة حماس الفلسطينية:"نثمن موقف الجزائر الرافض للتطبيع"    بيلاروسيا.. دعوات محتجين لمحاصرة القصر الرئاسي    بالوثيقة.. "الفاف" تطالب الأندية باحترام البروتوكول الصحي في التدريبات    إصابة عطال    الإطاحة بعصابة أحياء تزرع الرعب في مستغانم    العثور على كهل منتحرا شنقا داخل مستودع للدواجن    تنصيب رؤساء الدوائر الجدد في ولاية ميلة    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال علي حداد إلى 27 سبتمبر    المغرب يتخطى عتبة 100 ألف إصابة بكورونا    رئيس الجمهورية الدخول الاجتماعي المقبل في يد اللجنة العلمية وليس الحكومة    "عدل" توقف منح الشقق من 4 غرف نهائيا    ديدي راوولت: "حراقة" جزائريون وتونسيين سبب الموجة الثانية لكورونا في فرنسا    توزيع عدد الإصابات بكورونا عبر الولايات    فريق إنجليزي يتفاوض لِانتداب سليماني    الجزائر تفتك المرتبة الأولى عالميا في مسابقة لصناعة الروبوتات    عائلات تركب قوارب الموت    القضاء على إرهابي في أمسيف بجيجل.. والجيش يواصل تمشيط المنطقة    "عدل" تشدد اللهجة مع شركات الإنجاز الأجنبية    اضراب وطني يشل النقل الخاص    كورونا … تسجيل 203 اصابة جديدة و 07 وفيات خلال 24 ساعة    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    تندوف: تحقيق نتائج جيدة في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    رئيس الجمهورية: ما حدث مع الأنترنت لا يشرفنا ولن أتسامح    اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة الوطنية العليا للصحافة    سوق أهراس: الجزائرية للمياه تدعو المؤسسات الصغيرة لإنجاز أشغال التوصيلات وإصلاح التسربات    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"    قضية علي حداد : النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    قتيل وجريح في انقلاب مركبة بالحرملية    في انتظار الصفقة مع "أوراكل".. الولايات المتحدة تؤجل حظر "تيك توك"    في اجتماع مع مدراء الصحف العمومية: بلحيمر يُشدِّد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    الأئمة يواصلون دروس الجمعة عبر فضاءات التواصل الاجتماعي    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    طُرق استغلال أوقات الفراغ    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    زهير عطية يسحب ترشحه رئاسة مجلس الإدارة    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    أمطار رعدية على 7 ولايات    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ينطلق اليوم بمشاركة الجزائر
هل‮ ‬يضع مؤتمر برلين حداً‮ ‬للأزمة الليبية؟

تحتضن العاصمة الألمانية،‮ ‬برلين،‮ ‬اليوم الأحد،‮ ‬المؤتمر الدولي‮ ‬حول ليبيا بمشاركة العديد من الدول من بينها الجزائر،‮ ‬مما‮ ‬يشكل فرصة سانحة لحشد جهود المجتمع الدولي‮ ‬لإنهاء الأزمة وإحلال السلم في‮ ‬هذا البلد‮.‬ وتبقى المقاربة الجزائرية نفسها منذ اندلاع الأزمة في‮ ‬ليبيا،‮ ‬ألا وهي‮ ‬عدم التدخل في‮ ‬الشأن الداخلي‮ ‬والحث على العودة إلى الحوار بين الإخوة الفرقاء من أجل تكريس حل سياسي‮ ‬طويل الأمد،‮ ‬خاصة مع حالة التصعيد الأمني‮ ‬المتواصل منذ أفريل الماضي‮. ‬وتتجاوز الرؤية المتبناة من قبل الجزائر،‮ ‬بخصوص الصراع في‮ ‬ليبيا،‮ ‬العامل الجغرافي‮ ‬بحكم أن البلدين‮ ‬يتقاسمان شريطا حدوديا‮ ‬يمتد على طول‮ ‬982‮ ‬كيلومتر،‮ ‬لتشمل عقيدة ثابتة لديها ترسم سياستها الخارجية وترتكز أساسا على احترام سيادة الدول والنأي‮ ‬عن التدخل في‮ ‬شؤونها الداخلية مع تغليب الحلول السلمية والخيارات الدبلوماسية‮. ‬ومن هذا المنطلق،‮ ‬ستجدد الجزائر أمام المشاركين في‮ ‬مؤتمر برلين دعوتها للدفع بالأمور في‮ ‬ليبيا نحو الانفراج بدل جعلها فضاء لتصفية الحسابات وتحقيق المصالح الضيقة لبعض الأطراف‮. ‬وفي‮ ‬هذا المنحى،‮ ‬كثفت الجزائر في‮ ‬الآونة الأخيرة جهودها لإطفاء فتيل الحرب وحقن الدماء الليبية من خلال مساعيها الحثيثة لجمع الأطراف المتناحرة على طاولة الحوار والمصالحة،‮ ‬وهو النهج الذي‮ ‬أكد عليه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من خلال تصريحاته بأن الجزائر هي‮ ‬أكثر المعنيين باستقرار ليبيا،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فإنها ستبذل المزيد من الجهود من أجل الحفاظ على وحدتها الشعبية والترابية‮.‬ كما نبه الرئيس تبون إلى أن الجزائر‮ ‬يجب أن تكون شريكا في‮ ‬أي‮ ‬مسار لحل الأزمة وأنها لن تقبل أن‮ ‬يتم إبعادها عن أي‮ ‬حل في‮ ‬ليبيا،‮ ‬ليتقرر في‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬وخلال اجتماع للمجلس الأعلى للأمن،‮ ‬إعادة تفعيل وتنشيط دور الجزائر على الصعيد الدولي،‮ ‬خاصة فيما‮ ‬يتعلق بالأزمة الليبية والوضع في‮ ‬مالي‮. ‬وقد شهدت الجزائر مؤخرا إنزالا دبلوماسيا لأطراف ذات صلة مباشرة بالصراع الدائر في‮ ‬ليبيا،‮ ‬حيث توالت زيارات مسؤولين رفيعي‮ ‬المستوى،‮ ‬كان أولهم رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق الوطني،‮ ‬الليبية فائز السراج،‮ ‬والوفد المرافق له،‮ ‬ثم وزير خارجية تركيا،‮ ‬مولود جاويش أوغلو،‮ ‬ورئيس الدبلوماسية الإيطالية،‮ ‬لويجي‮ ‬دي‮ ‬مايو،‮ ‬بالإضافة إلى وزير الخارجية المصري،‮ ‬سامح شكري،‮ ‬ورئيس مجلس الوزراء الإيطالي،‮ ‬جيوسيبي‮ ‬كونتي‮. ‬كما حل بالجزائر أيضا وفد ممثل للمشير خليفة حفتر في‮ ‬زيارة اندرجت في‮ ‬سياق جهود الجزائر الرامية الى تقريب وجهات النظر بين كافة المكونات ومختلف الأطراف الليبية من أجل العودة إلى مسار الحوار الشامل‮.‬ ‭ ‬ البحث عن الحل السياسي‮ ‬في‮ ‬انتظار إستعادة السلام المفقود
تراهن ألمانيا كثيرا على أن‮ ‬يفضي‮ ‬المؤتمر،‮ ‬المقرر اليوم تحت إشراف الأمم المتحدة،‮ ‬إلى أرضية توافق بين أطراف النزاع الليبي‮ ‬ووضع حد لحالة الفوضى المحتدمة التي‮ ‬تسود البلاد‮. ‬وعلى الرغم من أن التحدي‮ ‬الأكبر لمؤتمر برلين‮ ‬يبقى صنع الفارق مقارنة بتحركات دولية سابقة،‮ ‬من خلال التوصل إلى استئناف المسار السياسي‮ ‬والحرص على جعله طويل الأمد،‮ ‬إلا أن إقناع الأطراف الدولية المعنية بهذا الصراع بتقريب وجهات نظرها بخصوص هذه المسألة‮ ‬يظل هو الآخر تحدي‮ ‬لا‮ ‬يقل صعوبة وتعقيدا‮. ‬وتتمسك ألمانيا بالأمل في‮ ‬أن‮ ‬يسفر مؤتمرها عن مخرجات إيجابية تمهد لإنهاء حالة الانقسام التي‮ ‬تعيشها ليبيا منذ خريف‮ ‬2011‮ ‬ووضع حد للقتال الدائر منذ أفريل الفارط على تخوم العاصمة طرابلس بين قوات حكومة الوفاق والقوات الموالية لخليفة حفتر،‮ ‬حيث أكد وزير خارجيتها هايكو ماس بالقول‮: ‬بلغنا حاليا مرحلة نعتقد فيها أنه باستطاعتنا التوصل الى مثل هذا الاتفاق مع كافة المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ . ‬ويأتي‮ ‬مؤتمر برلين أياما قلائل عقب محادثات موسكو للسلام التي‮ ‬جمعت بين طرفي‮ ‬النزاع الليبي،‮ ‬وأفضت إلى توقيع حكومة الوفاق الوطني‮ ‬على اتفاق وقف إطلاق النار،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬طلب حفتر مهلة إضافية للنظر في‮ ‬اتفاق التسوية‮.‬ للتذكير،‮ ‬سيعرف لقاء برلين مشاركة الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن‮ (‬الولايات المتحدة الأمريكية،‮ ‬روسيا،‮ ‬الصين،‮ ‬بريطانيا وفرنسا‮)‬،‮ ‬بالإضافة إلى الجزائر،‮ ‬تركيا،‮ ‬إيطاليا،‮ ‬مصر،‮ ‬الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الكونغو التي‮ ‬ترأس لجنة الاتحاد الافريقي‮ ‬الرفيعة المستوى حول الأزمة الليبية‮. ‬كما سيحضر هذا المؤتمر أيضا الأمين العام للأمم المتحدة،‮ ‬أنطونيو‮ ‬غوتيريس،‮ ‬والاتحاد الأوروبي‮ ‬والاتحاد الإفريقي‮ ‬وجامعة الدول العربية‮.‬
تشكيل حكومة وحدة وطنية
من جانبه،‮ ‬أعرب المبعوث الأممي‮ ‬إلى ليبيا،‮ ‬غسان سلامة،‮ ‬عن أمله في‮ ‬أن‮ ‬يفضي‮ ‬مؤتمر برلين إلى وقف نهائي‮ ‬لإطلاق النار،‮ ‬حتى‮ ‬يتمكن النازحون الليبيون من العودة إلى منازلهم‮. ‬جاء ذلك خلال الزيارة التي‮ ‬قام بها سلامة إلى مركز إيواء النازحين في‮ ‬مدرسة‮ ‬‭ ‬الغنيمي‮ ‬،‮ ‬بمنطقة بن عاشور،‮ ‬جنوبي‮ ‬العاصمة طرابلس،‮ ‬برفقة نائبته للشؤون السياسية،‮ ‬ستيفاني‮ ‬ويليامز‮. ‬وقالت البعثة الأممية،‮ ‬على صفحتها في‮ ‬موقع التواصل الاجتماعي‮ ‬فيسبوك‮ ‬،‮ ‬إن سلامة وويليامز استمعا إلى معاناة النازحين داخليا جراء الاقتتال في‮ ‬طرابلس،‮ ‬مؤكدة أن المبعوث الأممي‮ ‬أكد استعداد وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة لتكثيف الجهود لدعم النازحين‮.‬‭ ‬وتقول مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة،‮ ‬إن عدد النازحين في‮ ‬مختلف ربوع ليبيا تخطى‮ ‬268‮ ‬ألف،‮ ‬وأن عدد النازحين،‮ ‬الذين قدمت لهم مواد الإغاثة الأساسية منذ افريل‮ ‬2019،‮ ‬حتى أوت من نفس العام،‮ ‬بلغ‮ ‬9817‮ ‬شخص‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.