صحيفة اليوم: الحكومة الكندية وظفت الخلاف مع السعودية وسيّسته    شعبة المناجم والمحاجر ضمن المدونة الجديدة للتمهين    انطلاق جلسات الحوار اليوم    دعوة المجموعة الدولية لتكثيف محاربة الآفة    تفكيك 30 شبكة إبحار سري وتوقيف 1110 متورط و حجز 107 قوارب    شخصية قوية وذكاء خارق في خدمة الثورة التحريرية    «قروض للأميار لفتح قاعات سينما ومراكز تجارية وأسواق» !    في غياب «الستر» تسود الخيانة وتضيع الأمانة    مصرع عجوز وإبنتيها إختناقا بالغاز في “بن شود” ببومرداس    بلغت‮ ‬58‮ ‬دولارا للبرميل‮ ‬    عن مركز التفكير‮ ‬شبكة القيادة العابرة للأطلسي‮ ‬    في‮ ‬ولاية سوق أهراس‮ ‬    الجولة ال18‮ ‬لبطولة الرابطة الأولى    سي‮ ‬الهاشمي‮ ‬عصاد‮ ‬يؤكد من تلمسان‮ ‬    تسرد مشواره منذ تاريخ تأسيسه عام‮ ‬1921    وزير الشباب والرياضة محمد حطاب‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬الجولة الثانية لرابطة أبطال إفريقيا    نقص التموين بقارورات البوتان حوّل حياتهم لكابوس في‮ ‬عز الشتاء‮ ‬    بوليميك فالفايسبوك    تيريزا ماي‮ ‬في‮ ‬مأزق‮ ‬    في‮ ‬مكافحة ظاهرتي‮ ‬التطرف والإرهاب    الجزائر تدين الهجوم الإرهابي‮ ‬بنيروبي    وزير تونسي‮ ‬متهم بالتطبيع مع الصهاينة    ميهوبي‮ ‬يعطي‮ ‬إشارة تصوير فيلم‭ ‬‮ ‬سي‮ ‬محند‮ ‬    خلال ندوة دولية بداية من اليوم‮ ‬    بعد مطالبته بإزالة الأحزاب الفتية    المحولون مطالبون بتصدير الفائض    تريزا ماي تضع بريطانيا أمام مستقبل مجهول،،،    الجزائر تمتلك تجربة رائدة في إفريقيا في مجال الصحة    إضراب عام في تونس منتظر اليوم    البلدية في قلب كل الإصلاحات    داربي عاصميّ مثير وصراع عن بعد    توزيع أكثر من 40 ألف وحدة سكنية في جانفي الجاري    الأسعار في قبضة الحمى القلاعية    السياحة أساسها الخدمات    «رحلتي» للتأمين على الأشخاص المقبلين على السفر    بيطري واحد لمراقبة 245 ألف رأس ماشية برأس الماء ببلعباس    «ترقبوا لأول مرة وثائقي مثير للجزائريين الذين نفتهم فرنسا إلى إقليم غويانا »    الجرذان تهدد الموسم الزراعي    "حراق" يروي تفاصيل الرعب    دب قطبي يروع غواصة نووية    «بعض الأولياء يرون أبنائهم مصدر رزق فقط»    «تعرضت لضغط رهيب من قبل الأولياء»    «مواهب عديدة ضاعت في الشوارع»    ‘غينيس' "تهنئ" البيضة    تناسيم من الأندلس وأحجيات من التراث    تتويجٌ للإبداع النسويّ    خطوتنا مسعى للتعاون الأوروبي العربي    مشروع السكة الحديدية في مرحلة الدراسة الأخيرة    مسابقة الطبخ التقليدي تستقطب الشباب    تبني أنماط صحية ضرورة    الفكر السياسي للإباضية وأسس التعامل مع الأنظمة التي عارضوها    اللقاح متوفر بكمية تغطي الحاجة    130 دواء مفقود بالجزائر.. !!    مثل الإيثار    دعاء يونس – عليه السلام -    العفو.. خلق الأنبياء والصالحين    كثرة الأمراض و الغيابات وسط التلاميذ بغليزان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في الحمدانية بشرشال
الحكومة متمسكة بإنجاز أكبر ميناء في الجزائر
نشر في المشوار السياسي يوم 02 - 07 - 2017


جدد وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغاني زعلان، أمس، من تيبازة، تمسّك الحكومة بانجاز مشروع الميناء التجاري لوسط بالحمدانية بشرشال، وفقا لتوجيهات الوزير الأول، عبد المجيد تبون. وأوضح الوزير على هامش حفل تخرج ضباط الملاحة البحرية ببوسماعيل، أن الوزير الأول، تبون، أكد خلال عرضه مخطط الحكومة على البرلمان تمسك السلطات العمومية بهذا المشروع الاقتصادي الإستراتيجي والحيوي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، دون إعطاء المزيد من التفاصيل. وسيخصص هذا الميناء، الذي يعد من بين أهم المشاريع الحالية بالجزائر، للشحن العابر وإعادة الشحن وذلك من خلال تدعيمه بإمكانيات ضخمة وربطه بشبكة الطريق السريعة والسكك الحديدية ما يؤهله مستقبلا إلى نقل السلع إلى إفريقيا. وكان المجمع العمومي الوطني لمصالح الموانئ وشركتان صينيتان قد وقعا يوم 17 جانفي الماضي بالجزائر وفقا لقاعدة 49/51 بالمائة، على مذكرة تفاهم لإنجاز مشروع الميناء التجاري الجديد حيث تنص الوثيقة على إنشاء شركة تخضع للقانون الجزائري تتكون من المجمع الجزائري السالف الذكر وشركتان صينيتان (شركة الدولة الصينية للبناء والشركة الصينية لهندسة الموانئ). وتقدر تكلفة المشروع الذي لن يكلف خزينة الدولة أعباء مالية 3ر3 مليار دولار، إذ سيتم تمويله في إطار قرض صيني على المدى الطويل على أن يتم إنجازه في غضون سبع سنوات و يرتقب أن يدخل الخدمة تدريجيا في غضون 4 سنوات مع دخول شركة صينية موانئ شنغهاي التي ستضمن استغلال الميناء، حسبما صرح به مدير التجارة البحرية والموانئ بوزراة النقل يوم توقيع مذكرة التفاهم. يذكر أنه تم الموافقة على إنجاز مشروع الميناء التجاري الجديد من طرف مجلس الوزراء المنعقد خلال ديسمبر الفارط. وتوصلت الدراسات التقنية لتحديد موقع إنجاز ميناء جديد في المياه العميقة إلى اختيار موقع الحمدانية شرق مدينة شرشال الذي سيسمح بإنشاء ميناء بعمق 20 مترا والحماية الطبيعية لخليج واسع. وسيوجه الميناء المستقبلي إلى التجارة الوطنية عن طريق البحر كما سيكون محورا للمبادلات على المستوى الإقليمي. وسيحوي الميناء على 23 رصيفا يسمح بمعالجة 5ر6 مليون حاوية و7ر25 مليون طن من البضائع سنويا، كما سيكون ميناء الحمدانية قطبا للتنمية الصناعية حيث سيربط بشبكات السكة الحديدية والطرق السيارة وسيستفيد في جواره المباشر من موقعين بمساحة 2.000 هكتار لاستقبال مشاريع صناعية. وخلال مجلس وزراء انعقد ديسمبر 2015، كلّف رئيس الجمهورية الحكومة بتنفيذ المشروع في إطار شراكة تجمع، في إطار قاعدة 51/49 بالمائة، بين مؤسسات جزائرية عمومية وخاصة وشريك أجنبي معترف به وقادر على المساهمة في تمويل هذه المنشأة وتسييرها مستقبلا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.