الرئيس تبون يكشف عن الخطة النهائية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    زعلان: صفقة طحكوت كانت مربحة ل"ايتوزا" وجنبتها خيار يكلفها مرتين مبلغ الكراء    الدورة البرلمانية تُختتم الخميس القادم    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بوهران    نجاح مسار تعديل الدستور يستدعي انخراط الجميع في إثرائه    الجزائر اصطادت كامل حصّتها من التّونة الحمراء الحيّة    ملتقى دولي بالجزائر حول الاستثمار نهاية جويلية    المؤسسات الناشئة: التمويل الجماعي سيصبح عمليا عما قريب    اليوان الصيني ينتعش أمام الدولار    توقّع إنتاج ما يقارب 110 آلاف قنطار من الطّماطم بمستغانم    احتجاج لمكتتبي عدل 2 بالعاصمة    إدانة شريف ملال بشهرين حبس نافذ    بن رحمة يواصل التوهج ويسجل مجددا مع برينتفورد    أمن الوادي يوقف 3 مروّجين للسموم        وزيرة الثقافة تُنصب أعضاء لجنة صندوق الفنون والآداب    رحيل مؤلف موسيقى فيلم معركة الجزائر    تجميد عملية ابرام عقود الزواج ببلديات جيجل    سوناطراك تتبرع بحوالي مليار دينار    عودة النشاط الرياضي ليست شأناً سياسياً    البوليساريو تشيد بموقف الاتّحاد الأوروبي    الجنائية الدولية تقبل التّحقيق في جرائم ترهونة وجنوب طرابلس    نياية الجمهورية تأمر بتشريح جثة المحامية طرافي لكشف ملابسات مقتلها    لبنان يمر بوضعية اقتصاديّة غير مسبوقة    الكاف تقرر تأخير «شان» الجزائر إلى الصائفة    «بابيشا» لمونية مدور في مهرجان الفيلم العربي التاسع بسيول    إدارة «الكناري» تقترب من حسم صفقة المهاجم بوشوارب    «كان متفانيا في عمله رغم قلة الإمكانيات»    بوقدوم يشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون العربي الصيني    المسيلة: التشديد على الإسراع في تركيب محطة نزع المعادن من مياه الشرب ببلدية حمام الضلعة    مشروع اتفاقية بين وزارتي المجاهدين والتضامن الوطني "قريبا" لتنمية الروح الوطنية لدى الأجيال    كرة القدم/الرابطة الأولى: اتحاد الجزائر يوقع على اتفاقية ثلاثية مع لجنة مراقبة التسيير للفاف و مكتب خبرة    الألعاب المتوسطية : لجنة التنظيم تخصص مليار دج لتجهيز عددا من الهياكل الرياضية    كمال بلجود يعزي عائلة رئيس دائرة الحروش عثمان جفافلية        العثور على طفل كان مفقودا في الأغواط    هكذا تكون رحمة الله بعباده    الفرق بين الصبر والرضا    الحكمة من سنة نفض الفراش قبل النوم    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    "الجنائية الدولية" توافق على التحقيق بجرائم حفتر بليبيا    حجر جزئي بداية من اليوم على 18 بلدية بسطيف    شعيرة الذبح قد تساهم في انتشار وباء كورونا    تراجع حوادث المرور خلال الأشهر الخمسة الأولى    حرارة تصل إلى 46 درجة غدا في هذه المناطق!    اجتماع وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يؤكد رفضه لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة    توقيف ترامواي سطيف    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أشاد بعلاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة مع الصين
نشر في النصر يوم 14 - 05 - 2016

مساهل يؤكد مواصلة الجزائر جهودها في مكافحة الإرهاب و الجريمة المنظمة
أشاد وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الإفريقي و جامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، أول أمس بالعاصمة القطرية الدوحة، بالعلاقات المتميزة التي تجمع الجزائر بالصين و التي تحمل أبعادا متعددة «مكنت من بناء شراكة استراتيجية شاملة» تخدم مصالح البلدين والشعبين. و جدد مساهل من جهة أخرى، تأكيده على أن الجزائر «لن تدخر (...) أي جهد من أجل مكافحة آفة الإرهاب و التطرف العنيف والجريمة المنظمة
و في كلمة ألقاها في أشغال الدورة السابعة للإجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي-الصيني التي تحتضنها الدوحة، أكد مساهل بأن الجزائر «تعمل باستمرار في سبيل إنجاح هذه الشراكة الإستراتيجية» مع الصين وجعلها في مستوى تطلعات الشعبين. و أشار في هذا الإطار، إلى أن المتعاملين الاقتصاديين الصينيين في الجزائر وجدوا كل الدعم والتسهيلات اللازمة للاستفادة من الفرص الهائلة للاستثمار التي تزخر بها البلاد، و ذلك من منطلق القناعة بأن هذا التعاون يعد خيارا استراتيجيا ناجعا سيفضي بالربح على الطرفين. و انتهز مساهل المناسبة ليعرب عن امتنان الجزائر لجمهورية الصين الشعبية «لما توليه من عناية للمنطقة العربية وللقارة الإفريقية التي تنتمي إليهما الجزائر و تدعم كل ما من شأنه أن يعزز استقرارها السياسي وتنميتها الاجتماعية والاقتصادية». و ذكر في هذا السياق بأن مجالات التعاون بين الصين والمنطقة العربية «ما فتئت تزداد اتساعا وتنوعا منذ إرساء منتدى التعاون العربي-الصيني سنة 2004»، فبعد الاجتماع الوزاري المنعقد ببكين في 2014 و ما تمخض عنه من نتائج إيجابية عرفت الشراكة بين الصين و الدول العربية تقدما ملحوظا في جميع القطاعات.و قد شكلت هذه النتائج مؤشرات تحمل على التفاؤل بأن هذه العلاقات «لم تنحصر في إطار منطق تجاري محض وإنما تعدته لتشمل التعاون التقني والعلمي والثقافي والاستثمار في مشاريع البنية التحتية و بناء أسس شراكة حقيقية تجمع المتعاملين الإقتصاديين العرب والصينيين في مشاريع لها قيمة مضافة تمتص البطالة وتعود بالنفع على الطرفين''، يقول مساهل.كما أن قيم الحوار والسلام التي يتقاسمها الطرفان وتعلقهما المشترك باحترام الشرعية الدولية «يشكلان حافزا إضافيا يشجعنا على تكثيف تعاوننا»، يضيف مساهل الذي أشاد بالدعم الثابت للصين للقضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية. و جدد في هذا الصدد دعم الجزائر للحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود الرابع جوان 1967.من جهة أخرى، جدد مساهل تأكيده على أن الجزائر «لن تدخر (...) أي جهد من أجل مكافحة آفة الإرهاب و التطرف العنيف والجريمة المنظمة التي أصبحت هاجسا يحمل تحديات خطيرة من خلال انتشارها الواسع بما يهدد تحقيق السلم والاستقرار في ربوع العالم وينعكس سلبا على النمو الاقتصادي في دولنا» و هو ما يستلزم «الإرادة الراسخة لمحاربتها و التنسيق الدائم من أجل دحرها وتجفيف منابعها».و في الملف الليبي, ذكر السيد مساهل بأن الجزائر التي «بذلت قصارى جهدها لدفع المسار السياسي» في هذا البلد تحت إشراف الأمم المتحدة و الذي انبثق عنه الاتفاق السياسي الليبي ترحب بدخول المجلس الرئاسي إلى طرابلس وتعتبر هذه الخطوة «أساسية في استرجاع سلطته ومباشرة مهامه بما يحفظ سيادة ليبيا وسلامة ترابها ووحدتها وانسجام شعبها». كما أكد مواصلة الجزائر تقديم دعمها لمؤسسات هذا البلد الجار المعترف بها داخليا و دوليا في إطار برامج تعاون يشمل شتى الميادين. و في سياق ذي صلة، دعا مساهل إلى «ضرورة انتهاج الحلول السياسية المطابقة للشرعية الدولية و الحوار و المصالحة الوطنية بشأن جميع الأزمات لاسيما في سوريا واليمن بما يحفظ وحدة واستقرار وسيادة هذين البلدين الشقيقين». و خلص مساهل إلى تجديد قناعة الجزائر بأن المنطقة العربية التي تحتل موقعا جيواستراتيجيا متميزا و تزخر بموارد طبيعية وبشرية معتبرة «مؤهلة للعب دور هام في إيجاد التوازنات لعالم يعيش تحولات وتقلبات سريعة» و هو ما يجعلها «في حاجة إلى تكثيف الجهود والعمل على التعاون والتنسيق والتكامل مما يحمي أمنها واستقرارها من جميع المخاطر التي تحدق بها». و على صعيد آخر، نوه السيد مساهل بالعلاقات الأخوية التي تربط الجزائر بدولة قطر و المتسمة بالتشاور السياسي المستمر، حول مختلف المسائل التي تهم البلدين و بالتعاون الإقتصادي الذي تبلور في مشاريع مشتركة تعود بالمنفعة على البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.