الجزائر والمغرب للمحليين في ديربي عربي مغاربي    ميلان و إنتر ميلان .. من يحسم ديربي الغضب ؟    مزيان اساسي في فوز العين على ضيفه اتحاد كلباء    التأخر في إعلان حركة تنقلات مدراء الابتدائي لأكثر من شهر يثير الاستياء واتهام لأطراف بعرقلة العملية    بن فليس يعلن نيته الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر القادم    تعديل أجور القضاة : فوج عمل بين الوزارة و النقابة الوطنية    المواطنون يجددون تمسكهم بالوحدة الوطنية ورحيل رموز النظام    بن مسعود يستقبل سفير ايران    غوارديولا يشيد باللاعب الجزائري محرز    بونجاح يقود نادي السد للفوز على أم صلال    دحمون يوفد لجنة تحقيق حول حادثة وادي رهيو بغليزان    عرقاب يستقبل سفير روسيا بالجزائر اغور بالييف    الأجندة الثقافية    موعد راسخ مع روّاد الكلمة الأصيلة هذا الأربعاء    الأيام الولائية للمسرح التربوي تنعش يوميات ورقلة    اللقاء الوطني لتعزيز الرعاية الصحية بالجنوب والهضاب    اكتشاف مخبأ للأسلحة الحربية والذخيرة بتمنراست    أسعار النفط تواجه مزيدا من الهشاشة تحت اضطرابات دولية    فرق التّدخّل تكثّف من خرجاتها    المسالك التّرابية تعرقل النّشاطات التّنموية    «النهضة» تعلن دعمها لقيس سعيّد في انتخابات الرئاسة التونسية    حمدوك يرحب بدعوة غوتيريس شطب السودان من قائمة الإرهاب    ألمانيا تشدد على التهدئة ومعالجة أزمة الهجرة في ليبيا    41 دولة بحاجة لمساعدات غذائية خارجية    محليّو «الخضر» أمام حتمية تحقيق الانتصار لتعزيز حظوظ التّأهّل    الشعب الجزائري يريد التخلص من الوضع القائم في أقرب وقت    لا حرية إقتصادية في الجزائر .. !    جميعي ثاني أمين عام ل “الأفلان” يودع الحبس المؤقت بالحراش    بيراف يبرئ نفسه من تهم الفساد    أزيد من 55 مليار نهبتها “سيال” من أموال الخزينة وضختها في حسابات شركات فرنسية مفلسة    سليماني يصدم مدرب موناكو    سكان مشاتي قصر الأبطال يطالبون ببرامج تنموية تنقذهم من “التهميش”    “الإنتربول” نفذ عملية ناجحة في الجزائر    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تنطلق يوم 22 سبتمبر    شاب يذبح صديقه في حي الكلم الرابع بقسنطينة    توقيف 6 موظفين ببلدية قسنطينة في قضية اختلاس أموال عمومية    مديوني: التعليمات الأخيرة تندرج ضمن إدارة المخاطر    إحباط 5 عمليات لتهريب الأقراص المهلوسة والأدوية بالوادي وسوق أهراس    قريبا.. لجان مختصة في مجال الاستثمار والتكوين السياحي    تأجيل لقاء واد ارهيو لدواع أمنية    “نضال الجزائري” تدخل عالم التقديم التلفزيوني    تراجع وادرات الحبوب بنسبة 12%    مقتل لاعب هولندي في أحداث شغب    أزيد من 1359 تلميذا يدرسون اللغة الأمازيغية بتبسة    الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين في ذمة الله    زوكربرج يناقش مع ترامب مستقبل تنظيم الأنترنت    روسيا: لا تغيير على اتفاق النفط    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السّجن النافذ لمن جردا صاحب مركبة من مبلغ مالي في حاجز مزيّف بالعامرية
نشر في النصر يوم 22 - 05 - 2011

قضت أمس محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء أم البواقي بإدانة المتهمين بارتكاب جرم جناية السرقة المقترنة بظروف الليل والتعدد واستحضار مركبة ذات محرك لتسهيل فعلهم ويتعلق الأمر بكل من (م ف) البالغ من العمر 37 سنة و(ب م) البالغ من العمر 41 سنة بعقوبة 7 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف دينار هذا فيما تمت تبرئة ساحة المتهم الثالث من التهم نفسها المنسوبة إليه والمسمى (ر ع د) مع مصادرة مركبة من نوع J5 وتعويض الضحية في هذه القضية بمبلغ 13.7 مليون سنتيم مع إلزامها بتعويضهما معنويا عن الضرر الذي لحق به بمبلغ 15 مليون سنتيم.
وكان ممثل النيابة العامة قد التمس توقيع عقوبة 12 سنة سجنا ومليون دينار للمتهمين المدانين و7 سنوات سجنا ومليون دينار للمتهم الذي استفاد من البراءة. القضية بحيثياتها مثلما يستخلص من ملفها الذي تم طرحه في جلسة المحاكمة ترجع بتاريخها إلى السابع عشر من شهر أوت من السنة المنقضية عندما تقدم الضحية في هذه القضية والمسمى (ب ع) رفقة ابنه بشكوى رسمية لدى مصالح الدرك الوطني بالعامرية دائرة سيقوس بأم البواقي مفادها أن مجهولين قاموا بنصب حاجز مزيف على الطريق الوطني رقم 10 الرابط بقسنطينة وقاموا خلالها بالاعتداء عليهم بواسطة أسلحة بيضاء وبخاخات الغاز المسيلة للدموع ليقوموا بتجريدهم من مبلغ 13.7 مليون سنتيم الموضوع في سياراتهم من نوع رونو ميغان والفرار على متن مركبتهم من نوع J5 بالفرار نحو وجهة مجهولة، مصالح الدرك الوطني بالعامرية باشرت تحريات أمنية مكثفة وأخطرت كافة الوحدات الموزعة في المناطق والأقاليم المجاورة ومنها فرقة الدرك بعين أعبيد بقسنطينة وهي التي نجح أفرادها في إيقاف المركبة المشتبه بها الحاملة للمواصفات نفسها المقدمة من طرف الضحايا بعد أسبوع من الحادثة.
، أين تعرف الضحايا أثناء المواجهة وخلال جلسة المحاكمة على اثنين من المهاجمين فيما لم يتعرفوا على ثالث المتهمين الذين أنكروا جميعا الجرم المنسوب إليهم مؤكدين بأنهم لم يتواجدوا في مسرح الجريمة بتاريخ الوقائع، هيئة المحكمة من جهتها وعقب مداولاتها القانونية نطقت بالحكم السابق. أحمد ذيب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.