هذا أهمّ ماجاء في مشروع قانون الانتخابات    هذه هي المهنة الأخرى التي يُزاولها ديلور    وزير الصناعة يعيد إدماج 9 إطارات سامية    إيداع المعتدي على طبيبة بقسنطينة رهن الحبس المؤقت    غوارديولا يبعد محرز    إحباط إغراق السوق ب263 ألف أورو مزيفة    بيان الجزائر وجنوب إفريقيا جاء في سياق ما طالب به الاتحاد الإفريقي    الجزائريون يُفشلون المخططات المعادية اليوم وغدا    تأجيل الاستئناف في قضية «جي.بي فارما»    رسميا.. طلاق بالتراضي بين بارادو والمدرب مالك    البرلمان الإفريقي يعزي الجزائر في ضحايا الانفجار الجبان بتبسة    تنصيب جو بايدن: أوامر رئاسية متوقعة بالتراجع عن عدد من سياسات ترامب    فتح دور الشباب تدريجيا ابتداء من اليوم    بلخضر يدعو المؤسسات الدينية إلى توسيع برامجها خدمة للأجيال الناشئة    توقيع اتفاقية تعاون بين وزارتي الثقافة والدفاع الوطني    بعثة طبية جزائرية ثانية في موريتانيا اليوم    مدير الصحة لوهران يكشف: انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا ستكون نهاية الشهر    عودة الهدوء عقب احتجاجات بمدن تونسية    التصويت اليوم على السلطة التنفيذية الجديدة    توفير «الصيرفة الإسلامية» عبر 100 وكالة قبل نهاية جوان    بوّابة إلكترونية لتصاريح استيراد أو تصدير المواد الحسّاسة    20 مليار دولار قيمة صادرات المحروقات في 2020    الشّروع في تكوين مؤطّري حملة التلقيح ضد كورونا هذا الأسبوع    لمّا يُؤدّي سليماني أغنية "عيشة"!    بلحول يلتحق بصدارة الهدافين    "اقتناء عدد هام من الموزعات الآلية قريبا"    السّردين أضحى بمرتبة اللحوم الحمراء!    انقطاعات المياه تؤرق الجزائريين في عز الشتاء!    الجهول    وزارة الصحة: 21 ولاية لم تسجل أية حالة جديدة بكورونا    إنحراف سيارة وسقوطها في حفرة يُخلف 3 جرحى بمستغانم    الشروع في تكوين الأطقم الطبية المعنية بالتلقيح ضد كورونا هذا الأسبوع    تحضيرات محلية "كثيفة" بتيبازة لإطلاق مشروع ميناء الوسط قبل أبريل القادم    مناجير كادير الجابوني يُفجر مفاجأة: هذا ما فعله بعض الفنانين بعد انتشار خبر تعيينه سفيرا للتراث الجزائري    تعميم مهم من مجلس الأمن لتسوية النزاع في الصحراء الغربية    فتح الميركاتو الشتوي لأندية بعد نهاية مرحلة الذهاب    البحث متواصل عن الصياد المفقود بسكيكدة    مجلس قضاء وهران ينفذ قانون الوقاية من عصابات الأحياء على 21 شابا    محطات قطار أنفاق العاصمة جاهزة لاستقبال الزبائن    الحبس لمروج المهلوسات بجامعة تبسة    النطق بالاحكام في قضية التمويل الخفي ومصانع تركيب السيارات يوم 28 جانفي الجاري    بن رحمة يرد على منتقديه    «لجنة لانتقاء مشاريع الشباب لحضانة المؤسسات الناشئة»    الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد    سي مصطفى خادم الشعب و محام حر دافع عن الحق    "ماما ميركل" تغادر السلطة في ألمانيا من الباب الواسع    تعيين السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا أمميا خاصا    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض من الباب الضيق    أبطال وفدائيون من الرعيل الأول    هوالنسيان يتنكر لك    أمسيات شعرية وعروض فلكلورية    إطلاق اسم "مرزاق بقطاش" على "سلسبيل" باليشير    "ليليات رمادة".. ثمرة كفاحي ضد "كوفيد19"    الإبداع العائد من شتات الغربة    "نزيف" المدربين بدأ مبكرا في المحترف الأول    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الشعبي الوطني: لجنة الشؤون الاقتصادية تستمع لانشغالات ممثلي الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين

عقدت لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والتجارة والصناعة والتخطيط بالمجلس الشعبي الوطني يوم الأربعاء اجتماعا استمعت فيه إلى انشغالات ممثلي الكنفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين، لاسيما ما يتعلق بوضعية المؤسسات الاقتصادية في ظل جائحة كورونا، حسبما أفاد به بيان للمجلس.
ويندرج هذا الاجتماع، الذي ترأسه رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والتجارة والصناعة والتخطيط، نبيل لوهيبي، في إطار سلسلة المشاورات التي تعقدها اللجنة للاستماع لانشغالات مختلف الفاعلين في القطاع الاقتصادي، حسب نفس المصدر.
وخلال العرض الذي قدمه في هذا اللقاء، قام رئيس الكنفدرالية، محمد سامي عاقلي، برفع جملة من الانشغالات، حيث أكد بأن "الوضعية الاقتصادية المعقدة حاليا جراء الأزمة الصحية التي تعرفها البلاد تفرض تظافر الجهود على الجميع وذلك بهدف الحفاظ على النسيج الاقتصادي والصناعي الوطني وحمايته".
وفي هذا السياق، أشار السيد عاقلي إلى تضرر العديد من المؤسسات الاقتصادية الخاصة بسبب جائحة كورونا كمؤسسات قطاع البناء والأشغال العمومية، وذلك بسبب انخفاض الطلب العمومي وعدم دفع مستحقات المؤسسات وتوقف المشاريع.
كما تطرق رئيس الكنفدرالية للمشاكل الني تعرفها مختلف القطاعات كقطاع الخدمات والصناعة الكهرومنزلية والنقل معتبرا بأن " 80 بالمائة من المؤسسات مهددة بالزوال"، حسب نفس المصدر.
وأكد السيد عاقلي على ضرورة التوجه نحو بناء اقتصاد منتج وخلاق للثروة وتنويع المداخيل من العملة الصعبة التي تتشكل 98 بالمائة منها حاليا من عائدات النفط.
من جهته، تطرق رئيس لجنة البناء والأشغال العمومية والري بنفس المنظمة، جلال معمر سراندي، إلى جملة من المشاكل والعراقيل التي تواجه المتعاملين الاقتصاديين لاسيما ما تعلق بملاحق الغلق على مستوى لجان الصفقات العمومية والمراقبة المالية.
وتطرق رئيس لجنة الصناعة بالكنفدرالية، جمال قيدوم، من جانبه، إلى مشاكل القطاع لافتا إلى أن "الظروف التي يعاني مها المصنعون الخواص باتت مزرية للغاية" داعيا إلى ضرورة مراجعة قانون الاستثمار ودفتر شروط صناعة السيارات والمناولة.
وفي مداخلته، أكد رئيس لجنة الرقمنة بالكنفدرالية، سهيل قسوم، أن بناء اقتصاد قوي يتطلب رقمنة كل القطاعات بما فيها الإدارة وربطها إلكترونيا لتسهيل إجراءات الاستثمار.
كما حث على ضرورة اعتماد التكنولوجيات الحديثة في توجيه أموال التحويلات الاجتماعية ودمج السوق الموازية وإدماج الشباب وإشراكهم في خلق الثروة.
أما رئيس جيل الكنفدرالية ولجنة اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، شمس الدين بزيتوني، فقد تطرق إلى الاقتصاد الافتراضي مستعرضا أمثلة عن مؤسسات ناجحة في هذا المجال الذي يتميز باقتصاد الوقت والنفقات مع تحقيق نسبة نجاح عالية.
من جانبه، أكد العضو في الكنفدرالية، مراد عبد الصمد، على مساهمة القطاع الخاص بشكل جدي في خلق الثروة بالرغم من المشاكل الموجودة، قبل أن يطرح جملة من المشاكل على غرار تأخر تشغيل عتاد المصانع الجديدة بسبب منع التقنيين الأجانب من الدخول إلى البلاد جراء الأزمة الصحية.
وخلال نفس الجلسة، القى الخبير الاقتصادي، محفوظ كوابي، مداخلة اعتبر فيها بأن "الوضعية الخطيرة التي تعيشها المؤسسة الاقتصادية يجب أخذها بعين الاعتبار وإيجاد حلول استعجالية وكذا تكثيف المشاورات بين مختلف الفاعلين بهدف الخروج بأفضل الحلول".
ولدى تناولهم الكلمة، دعا النواب أعضاء اللجنة إلى "ضرورة تجاوز عقدة الخوف التي سببتها التداعيات السياسية والاجتماعية وطالبوا بالمزيد من الجلسات التي تسمح لهم بالوقوف عن كثب على واقع المتعاملين الاقتصاديين ورفع انشغالاتهم".
كما أكدوا على ضرورة وضع سياسة اقتصادية حقيقية على المدى الطويل تحفظ حقوق الجميع وتساهم في خلق الثروة وتوفير مناصب الشغل، يضيف بيان المجلس الشعبي الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.