إضراب عمال البريد يدخل يومه الرابع وصب 8 ملايين شطر أول من المنحة    برنامج لرقمنة القطاع الفلاحي خلال الخماسي الجاري    تمديد تدابير الحجر الجزئي بتسع ولايات إبتداء من يوم غد الجمعة    حوادث المرور : وفاة 17 شخصا واصابة 509 اخرين خلال أسبوع    مفتشو الشؤون الدينية في زيارات مستعجلة إلى المساجد لمراقبة احترام التدابير الوقائية    إلتفاتة إنسانية في مستهلّ الموسم الثالث ل"عاشور العاشر"    تسهيلات في نشاط وكلاء المركبات الجديدة لتشجيع المنافسة    الإنجليز يعترفون بقوة "محرز" !    سلطة الانتخابات تكشف عن شعارات تشريعيات 12 جوان    تمديد تدابير الحجر الصحي الجزئي ل 15 يوما    وزير المالية يتباحث مع مسؤولي قسم المالية العامة بصندوق النقد الدولي    وزارة الخارجية :إغتيال ولد سيداتي محاولة لإفشال مسار تعزيز مؤسسات مالي    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    فيسبوك تخطّط لاتخاذ قرار جديد بشأن علامات الإعجاب والتفاعل    حجز كمية كبيرة من السموم في البليدة    الملكة إليزابيث تستأنف مهامها    قوارب الموت .. هل تتوقف في رمضان؟    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    فنون القتالية: جمال تعزيبت المترشح الوحيد للرئاسة    الأعراض الجانبية للقاحات الثلاثة ضد كورونا المستعملة في الجزائر ضئيلة وغير خطيرة    استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها    تدمير 15 مخبأ للجماعات الإرهابية و توقيف 6 عناصر دعم    تعيين أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالثقافة والسمعي البصري    ارتفاع منسوب السدود بالجهة الغربية إلى 25 بالمائة    وعود التخفيض في مهبّ الجشع    مصادرة 1907 قرصا مهلوسا داخل 404 «باشي»    التلقيح لفائدة المواطنين اليوم    تسويق «سبوتنيك» بداية سبتمبر    مساعدة الرابطات مرهون بتقسيم جغرافي جديد    انتخابات "الفاف" ستمر عاديا ونحرص على تطبيق القانون    النائب بول لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بالتواطؤ    كينيا تنفي ادعاء المغرب بشأن موقفها من الصحراء الغربية    تصاعد التوتر من حول النووي الإيراني    الجزائر ستصبح أكبر ممون لأوروبا بغاز الهيدروجين    لا مكان ل"البيركولاج"!    شرف الدين عمارة رئيس جديد؟    51 حالة جديدة من السلالة البريطانية والنيجيرية في الجزائر    محمد حلمي غيض من فيض    جمعية "نور" تتضامن مع العائلات الفقيرة بمناطق الظل    تراجع الزيارات والعائدات سنة 2020    أداء محترف لمضمون هزيل    دعم العامل البشري    جريمة ضدّ الإنسانية.. ولا تنازل    بكلّ وضوح وجرأة    26 كلغ مخدرات بحوزة رعية أجنبية    ندوات فكرية و مدائح دينية احياء لشهر الفضيل    لجان تفتيش بموانىء مستغانم    «التاجر الصدوق»    نعماني و بن عمر جاهزان للقاء «البرايجية»    لقاء متأخر ضد جياسكا يوم 25 أفريل    عام حبس نافذ للصوص الثلاثة    الأزمة المالية تشد الخناق على اللاعبين في رمضان    «عصبان في رمضان» عمل تلفزيوني فكاهي في اللمسات الأخيرة قبل التصوير    القرآن الكريم مصدر تاريخي    كينيا تؤكد دعمها للشعب الصحراوي    تنمية المهارات القيادية والعمل الجماعي    لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بأنها وراء فتح مكتب لحزب "الجمهورية الى الأمام" في الداخلة المحتلة    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نحو إسقاط شرط 4 بالمائة لدخول الانتخابات المقبلة
أحزاب فتية تضغط.. والطبقة السياسية تجمع:
نشر في الشروق اليومي يوم 08 - 03 - 2021

تتجه لجنة لعرابة نحو إسقاط شرط 4 بالمائة المحدد لجمع التوقيعات في الاستحقاقات المقبلة، بعد ضغط الأحزاب الفتية لتحقيق هذا المطلب وحصول شبه إجماع بين الطبقة السياسية لإلغاء هذا الشرط، وذلك بهدف تحقيق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين جميع أطياف الطبقة السياسية في البلاد.
من المنتظر أن تسقط لجنة أحمد لعرابة خلال الأيام المقبلة شرط 4 بالمائة من قانون الانتخابات الجديد بعد حصول شبه إجماع لدى الأحزاب السياسية في البلاد، خاصة منها الفتية على ضرورة إسقاط هذا الشرط المجحف في – حقها – كونه يضرب مصداقية مبدأ العدالة والمساواة بين الأحزاب السياسية ومبدأ تكافؤ الفرص، ويبدو أن ضغط الأحزاب السياسية على اللجنة المكلفة بصياغة قانون الانتخابات قد أتى بنتائج لصالحها، لاسيما وأن أغلب المقترحات المقدمة في مشروع قانون الانتخابات الجديد الذي صادق عليه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون كانت تصب في نقطة واحدة وهي إلغاء شرط 4 بالمائة.
وحسب مصادر "الشروق" فإن الأحزاب السياسية المعنية بدخول غمار الاستحقاقات المقبلة، ستكون مجبرة على جمع التوقعيات، والتي ينتظر أن تحدد ما بين 30 إلى 40 ألف توقيع عبر كافة ولايات الوطن، أما بالنسبة للأحزاب التي ترغب في المشاركة حسب الولايات فعليها جمع التوقيعات التي تريد "الدخول" بها في البرلمان المقبل، وهذا بعد أن يسقط شرط 4 بالمائة.
وفي هذا الإطار، يؤكد رئيس حزب صوت الشعب لمين عصماني في تصريح ل"الشروق" أن إلغاء شرط 4 بالمائة المحدد لدخول غمار الاستحقاقات، كان مطلبهم ومطلب كافة الأحزاب السياسية التي ترى فيه إحجافا في حقها، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن يتم إرساء مرحلة جديدة بأرقام قديمة، قائلا: "من حق كل التشكيلات السياسية المشاركة في الانتخابات المقبلة أن تساهم في بناء الجزائر الجديدة، فلا يجب أن يكون بقوانين قديمة مجحفة".
بالمقابل، يؤكد المحلل السياسي علي ربيج في تصريح ل"الشروق" أن إلغاء شرط 4 بالمائة في قانون الانتخابات الجديد كان مطلب الطبقة السياسية في البلاد، وعليه يضيف المتحدث أن لجنة لعرابة مطالبة بالاستجابة لهذا المطلب لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.
وبخصوص رفع كوطة الشباب إلى 50 بالمائة في قانون الانتخابات، قال – محدثنا – أن الشرط سيكون دفعا جديدا نحو مشاركة الشباب في العملية الانتخابية والقضاء على هاجس العزوف الذي طالما ميز المشهد الانتخابي في البلاد.
ومعلوم أن تعديل قانون الانتخابات لسنة 2016 كان قد أثار جدلا كبيرا خصوصا المادتان 73 و94، وهما تشترطان الحصول على نسبة 4 بالمائة في آخر انتخابات تشريعية أو محلية لدخول السباق مجددا، وهو ما قابلته الأحزاب التي تأسست في السنوات الأخيرة بانتقادات شديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.