بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    لقاء الحكومة بالولاة : مد جسور الثقة مع المواطنين يمر عبر المصارحة (وزير أول)    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان الصينية من وباء كورونا    شركة الخطوط الجوية الجزائرية: مستخدمو الملاحة التجارية يشرعون في إضراب دون إشعار    عقد مشاورات بين الأحزاب والمنظمات لتجنب سقوط تونس في أزمة جديدة    جنوب السودان: ارتقاب تشكيل الحكومة اليوم عقب اتفاق طرفي النزاع على النقاط الخلافية    اليمن: عملية تبادل أسرى واسعة النطاق وإجراءات قضائية للتحالف العربي بحق متهمين بانتهاكات انسانية    الشلف : وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة    انعقاد الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية المكلفة بالتسيير الشامل للمعلومات الجيومكانية يوم    استئناف أشغال لقاء الحكومة-الولاة بالجزائر العاصمة    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بباتنة    أساتذة التعليم الابتدائي يشلون المدارس    الرابطة الأولى/ الجولة18.. بلوزداد يتربص بالنصرية وداربي الهضاب يخطف الأضواء    الكاف يفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي الرابطة والكأس    أنصار نيوكاسل مصدومون من بن طالب    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    عليوي: إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    أوكيدجة في التشكيلة المثالية ل "الليغ 1"    سكيكدة: مدير أملاك الدولة السابق تحت الرقابة القضائية    الجوية الجزائرية: مضيفو الطيران في إضراب    حصيلة ضحايا كورونا في ارتفاع    مجلس الأمة يدعو الجزائريين إلى التعبئة والتجند وراء رئيس الجمهورية للإسهام في بناء جزائر جديدة    لقاء الحكومة بالولاة: اقتراح برنامج مندمج ومتعدد السنوات لتنمية إقليم البلدية    ندوة دولية مخصصة للشركات الناشئة تنظم قريبا بالجزائر    رزيق يكشف أرقاما صادمة للإستعمال غير القانوني للحليب المدعم بملبنة بالعاصمة    ترامب يهدد بوقف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع دول تتعامل مع "هواوي"    في‮ ‬مارس المقبل بالجزائر العاصمة    قضية قتيل منزل نانسي‮ ‬عجرم‮ ‬    الطبعة ال34‮ ‬لسباق العدو الريفي‮ ‬شلدة بولنوار‮ ‬    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    اتحاد الحراش‮ ‬يواصل السقوط    تحت شعار‮ ‬سند القدس‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    مستغانم‮ ‬    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    التحضير لنصوص قانونية جديدة لتطهير العقار الصناعي    إحصاء شامل للسكان في السداسي الثاني من 2020    تخصيص 3 ملايين متر مكعب للحبوب    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    توقيف مقتحمي منزل امرأة    رواية «الأناشيد السرية» للسوري زياد كمال الحمّامي    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    مصير مجهول للعمال ومعاناة كبيرة للمواطنين    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    عزل تلميذين بعد تأكيد إصابتهما بمرض القوباء    عيون أولمبي الشلف على النقاط الثلاث    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    لا لمسرحيات ساذجة تستخفّ بالطفل    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    جاكي شان يرصد جائزة مالية قيمة    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مديرية الثقافة تحقق في هوية اللوحة الزيتية المسروقة بتلمسان
نشر في الشروق اليومي يوم 05 - 09 - 2007

لاتزال التحقيقات جارية في قضية إسترجاع رأس الملكة الفرعونية نيفرتيتي و لوحة زيتية لقائد عسكري إنجليزي تعود للقرون الوسطى من طرف أفراد المجموعة الولائية للدرك بولاية تلمسان في إنتظار تقرير الخبرة ،حيث أخذت مديرية الثقافة بولاية تلمسان قطعة من البرونز المصنوعة به اللوحة الزيتية لتحديد هوية القائد العسكري و منها مصدرها حيث يقوم مختص و خبير في الآثار بعملية الفحص و التحليل لتحديد هوية الفنان التشكيلي الذي قام بإعداد اللوحة الزيتية التي تعد تحفة فنية قيمة حسب التحريات الأولية .
و لم تتحدد بعد مصدر هذه التحف المسروقة على خلفية أن الموقوفين تحصلوا عليها من طرف أشخاص لبيعها و يشتغل المحققون حاليا على تحديد المصدر الأساسي لهذه القطع و المتاحف التي تكون قد سرقت منها ووصولها إلى الجزائر .
و كان4 أشخاص قد أودعوا بداية السنة الحبس لتورطهم في تهريب 10 لوحات قديمة لرسام إسباني و تمثال للفنان التشكيلي بيكاسو نحو المملكة المغربية.
و أفادت مصادر من الدرك الوطني إن أفراد الدرك الوطني التابعين للمجموعة الولائية للدرك لولاية تلمسان ، قاموا بترصد تحركات أشخاص بعد ورود معلومات تفيد بقيام أشخاص بمحاولة بيع لوحات أثرية مقابل 25 مليون دج ، و لاحقوهم إلى غاية مسكن بمد ريسة بولاية تيارت ، حيث تم حجز 3 لوحات مسروقة و توقيف 5 متورطين ، و لايزال التحقيق جاريا بعد أن أشار مصدرنا إلى أن التحريات توصلت إلى سرقة 10 لوحات أنجزها رسام إسباني و تمثال لرأس بيكاسو قام به نحات عالمي و لم يشر إلى مصدر هذه المسروقات الثمينة لكنه أكد أن اللوحات الثلاثة كانت مهربة إلى المملكة المغربية. بينما توصلت تحقيقات الدرك إلى أن اللوحات السبعة و تمثال بيكاسو المسروقة تم بيعها وهي بحوزة أشخاص يقيمون في العاصمة ولم تحدد هوياتهم ..
وكانت خلايا حماية الممتلكات الأثرية و الثقافية التابعة لقيادة الدرك الوطني قد عرضت حصيلة السداسي الأول لنشاطاتها التي تعكس اللجوء إلى شكل جديد من التهريب يمس الذاكرة الأثرية مقابل عائدات لا تختلف عن أرباح المخدرات ، حيث تمكنت هذه الخلايا دون الفرق الإقليمية للدرك الوطني من إسترجاع 999 قطعة أثرية نقدية منها تمثال نحاسي و 03 لوحات زيتية للفنان التشكيلي العالمي بيكاسو التي كانت معروضة للبيع بقيمة مليارين ونصف إضافة إلى تمثال رأس رخامي مدون عليه اسم بيكاسو بولايتي تيارت وتلمسان إضافة إلى إسترجاع قطع كبيرة لأعمدة رومانية من قاعدة عمود، قطعة مطحنة، و جرة كبيرة عثر عليها مقاول خلال أشغال تهيئة شرق البلاد
و تمكن أفراد الدرك الوطني بولايتي وهران وعين تيموشنت 142 من إسترجاع قطعة أثرية كانت معروضة للبيع في محل لبيع التحف ، إضافة إلى 282 قطعة أخرى تم ضبطها بمحل بولاية وهران في نفس اليوم منها 104 مستحثات حيوانية بحرية متحجرة، 103 حجارة معادن قديمة، و 75 أسنان عظمية لحيوانات بحرية كانت معروضة للبيع بمبالغ تتراوح بين 2500 إلى 21000 دج .وقطعة أثرية من مختلف الأواني والتحف الرومانية القديمة فو قد سبق ل"الشروق اليومي " أن تعرضت إلى هذه القضية بالتفصيل في أعداد سابقة .
و بولاية سكيكدة ،تكنت نفس المصالح من إسترجاع تمثال المقاتل "جوندارك" الذي يعود إلى الحقبة الاستعمارية داخل قبو في حظيرة البلدية و مسدس يعود الى الفترة العثمانية إضافة إلى 320 قطعة أثرية تعود إلى ما قبل التاريخ في منطقة عين قشرة بسكيكدة .. و يشير التقرير المتوفر لدى "الشروق اليومي " على إسترجاع قطعتين أثريتين تمثلان مريم العذراء و السيد المسيح بالطارف و عين العسل كما تم اكتشاف مواقع أثرية غير محمية بايليزي تعود لفترة ما قبل التاريخ
وتكشف التقارير التي طرحتها خلايا حماية الممتلكات الأثرية و الثقافية ، تورط جمعيات منحلة كانت تنشط في وقت سابق في مجال حماية التراث الثقافي و غياب السلطات العمومية مما شجع النهب و السرقة التي طالت المتاحف و سجل بيع و عرض تحف مسروقة في محلات بيع التحف الأثرية التي تعرف إقبالا من طرف السياح الأجانب ، و كان ممثل خلية الشرق قد أشار في وقت سابق إلى قضية بيع 7 رؤوس شخصيات تاريخية تصنف ضمن التحف الأثرية بالولايات المتحدة الأمريكية ، بعد سرقتها في الجزائر و تطلب تدخل منظمة "الأنتربول" لإسترجاعها و شدد المختصون هنا على ضرورة جرد كل الممتلكات الثقافية لحمايتها و كشف الرائد المنسق بين خلايا حماية الممتلكات عن الشروع في إعداد بنك معلومات سيوجه لكل الوزارات و الهيئات المعنية كدليل ثقافي حول المتاحف.
نائلة.ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.