رئيس الدولة يعين السيد زوينة عبد الرزاق رئيسا لسلطة ضبط السمعي البصري...    أمن الشلف يطيح بمجرم خطير    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    “النهار” تنشر شروط تحضير الدكتوراه بالخارج للطلبة غير الأجراء!    رئاسيات بدون مترشحين    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    الجولة الأخيرة من البطولة المحترفة الأولى    “عطّال” يعود للجزائر بعد موسم كبير    الرابطة المحترفة الجزائرية الاولى -الجولة ال30 والأخيرة: المباريات المعنية بالنقل التلفزي    بسبب سوء التغذية الحاد    بعد‮ ‬23‮ ‬سنة من الإنتظار    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    بعد قرار تجميد تحويله نحو برحمون    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    لإتمام صفقة أسلحة للسعودية    بالصور .. إفتتاح جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن ولإحياء التراث الإسلامي في طبعتها ال 16    40‭ ‬ألف عون حماية مدنية لتأمين الإمتحانات الرسمية    تقرير متخصص‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويؤكد‮:‬    كشف عن توزيع‮ ‬5‮ ‬آلاف وحدة سكنية‮.. ‬بلجود‮ ‬يؤكد‮:‬    هدام‮ ‬يلتقي‮ ‬ممثلي‮ ‬الجمعيات    إنطلاق الأشغال بسلالم البريد المركزي    ‬حراك الجزائر‮ ‬في‮ ‬المريخ‮!‬    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة        بن عبو: تأجيل الرئاسيات فرضها الأمر الواقع    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    لوحة عملاقة بدلالات مقتبسة من مطالب الشعب    الذباب الإلكتروني .. الحراك ليس بيئتك    مصادرة 215 ألف علبة سجائر    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    الختان يتم بالمستشفيات و «الطهارة «التقليدية تندثر بتيارت    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    ممثل الجزائر في البطولة العربية    فرجة مضمونة مع منصوري والمؤذن وفيفيان ومكاوي    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    تأخر فادح ب 100 مسكن «البيا» بماسرى و حاسي ماماش يثير غضب المكتتبين    ارتفاع نسبة التلوث بميناء وهران    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    90 دقيقة للانتصار أو الانكسار    "الموب" مطالَب بالفوز    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    مخطط واسع للتصنيف والترميم    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    الاعتكاف...تربية للنفس    ‘'الأمل" تقدم 100 وجبة يوميا    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مديرية الثقافة تحقق في هوية اللوحة الزيتية المسروقة بتلمسان
نشر في الشروق اليومي يوم 05 - 09 - 2007

لاتزال التحقيقات جارية في قضية إسترجاع رأس الملكة الفرعونية نيفرتيتي و لوحة زيتية لقائد عسكري إنجليزي تعود للقرون الوسطى من طرف أفراد المجموعة الولائية للدرك بولاية تلمسان في إنتظار تقرير الخبرة ،حيث أخذت مديرية الثقافة بولاية تلمسان قطعة من البرونز المصنوعة به اللوحة الزيتية لتحديد هوية القائد العسكري و منها مصدرها حيث يقوم مختص و خبير في الآثار بعملية الفحص و التحليل لتحديد هوية الفنان التشكيلي الذي قام بإعداد اللوحة الزيتية التي تعد تحفة فنية قيمة حسب التحريات الأولية .
و لم تتحدد بعد مصدر هذه التحف المسروقة على خلفية أن الموقوفين تحصلوا عليها من طرف أشخاص لبيعها و يشتغل المحققون حاليا على تحديد المصدر الأساسي لهذه القطع و المتاحف التي تكون قد سرقت منها ووصولها إلى الجزائر .
و كان4 أشخاص قد أودعوا بداية السنة الحبس لتورطهم في تهريب 10 لوحات قديمة لرسام إسباني و تمثال للفنان التشكيلي بيكاسو نحو المملكة المغربية.
و أفادت مصادر من الدرك الوطني إن أفراد الدرك الوطني التابعين للمجموعة الولائية للدرك لولاية تلمسان ، قاموا بترصد تحركات أشخاص بعد ورود معلومات تفيد بقيام أشخاص بمحاولة بيع لوحات أثرية مقابل 25 مليون دج ، و لاحقوهم إلى غاية مسكن بمد ريسة بولاية تيارت ، حيث تم حجز 3 لوحات مسروقة و توقيف 5 متورطين ، و لايزال التحقيق جاريا بعد أن أشار مصدرنا إلى أن التحريات توصلت إلى سرقة 10 لوحات أنجزها رسام إسباني و تمثال لرأس بيكاسو قام به نحات عالمي و لم يشر إلى مصدر هذه المسروقات الثمينة لكنه أكد أن اللوحات الثلاثة كانت مهربة إلى المملكة المغربية. بينما توصلت تحقيقات الدرك إلى أن اللوحات السبعة و تمثال بيكاسو المسروقة تم بيعها وهي بحوزة أشخاص يقيمون في العاصمة ولم تحدد هوياتهم ..
وكانت خلايا حماية الممتلكات الأثرية و الثقافية التابعة لقيادة الدرك الوطني قد عرضت حصيلة السداسي الأول لنشاطاتها التي تعكس اللجوء إلى شكل جديد من التهريب يمس الذاكرة الأثرية مقابل عائدات لا تختلف عن أرباح المخدرات ، حيث تمكنت هذه الخلايا دون الفرق الإقليمية للدرك الوطني من إسترجاع 999 قطعة أثرية نقدية منها تمثال نحاسي و 03 لوحات زيتية للفنان التشكيلي العالمي بيكاسو التي كانت معروضة للبيع بقيمة مليارين ونصف إضافة إلى تمثال رأس رخامي مدون عليه اسم بيكاسو بولايتي تيارت وتلمسان إضافة إلى إسترجاع قطع كبيرة لأعمدة رومانية من قاعدة عمود، قطعة مطحنة، و جرة كبيرة عثر عليها مقاول خلال أشغال تهيئة شرق البلاد
و تمكن أفراد الدرك الوطني بولايتي وهران وعين تيموشنت 142 من إسترجاع قطعة أثرية كانت معروضة للبيع في محل لبيع التحف ، إضافة إلى 282 قطعة أخرى تم ضبطها بمحل بولاية وهران في نفس اليوم منها 104 مستحثات حيوانية بحرية متحجرة، 103 حجارة معادن قديمة، و 75 أسنان عظمية لحيوانات بحرية كانت معروضة للبيع بمبالغ تتراوح بين 2500 إلى 21000 دج .وقطعة أثرية من مختلف الأواني والتحف الرومانية القديمة فو قد سبق ل"الشروق اليومي " أن تعرضت إلى هذه القضية بالتفصيل في أعداد سابقة .
و بولاية سكيكدة ،تكنت نفس المصالح من إسترجاع تمثال المقاتل "جوندارك" الذي يعود إلى الحقبة الاستعمارية داخل قبو في حظيرة البلدية و مسدس يعود الى الفترة العثمانية إضافة إلى 320 قطعة أثرية تعود إلى ما قبل التاريخ في منطقة عين قشرة بسكيكدة .. و يشير التقرير المتوفر لدى "الشروق اليومي " على إسترجاع قطعتين أثريتين تمثلان مريم العذراء و السيد المسيح بالطارف و عين العسل كما تم اكتشاف مواقع أثرية غير محمية بايليزي تعود لفترة ما قبل التاريخ
وتكشف التقارير التي طرحتها خلايا حماية الممتلكات الأثرية و الثقافية ، تورط جمعيات منحلة كانت تنشط في وقت سابق في مجال حماية التراث الثقافي و غياب السلطات العمومية مما شجع النهب و السرقة التي طالت المتاحف و سجل بيع و عرض تحف مسروقة في محلات بيع التحف الأثرية التي تعرف إقبالا من طرف السياح الأجانب ، و كان ممثل خلية الشرق قد أشار في وقت سابق إلى قضية بيع 7 رؤوس شخصيات تاريخية تصنف ضمن التحف الأثرية بالولايات المتحدة الأمريكية ، بعد سرقتها في الجزائر و تطلب تدخل منظمة "الأنتربول" لإسترجاعها و شدد المختصون هنا على ضرورة جرد كل الممتلكات الثقافية لحمايتها و كشف الرائد المنسق بين خلايا حماية الممتلكات عن الشروع في إعداد بنك معلومات سيوجه لكل الوزارات و الهيئات المعنية كدليل ثقافي حول المتاحف.
نائلة.ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.