إحباط هجرة غير شرعية ل 16 حراقا بسواحل عنابة        كيف تشاهد قناة “تايم سبورت” المصرية الناقلة لأمم أفريقيا بالتفصيل    تهاطل أمطار رعدية بالولايات الشرقية بداية من الغد السبت    حجز وإتلاف أزيد من 4 قناطير من اللحوم الفاسدة    سنتين حبسا نافذا لمشعودة تدفن طلاسمها وسط قبور القبية    مولودية الجزائر تواجه ميلان أو السيتي في المئوية    مسيرة سلمية للمطالبة بالتغيير وإرساء دولة الحق والقانون    ليبيا.. من يعطّل الحل؟!    توقيف عنصر دعم الجماعات المسلحة بتلمسان    إلغاء 12 استفادة من حق الامتياز للاستثمار وغلق 03 مرامل    الجزائر تتسلم شهادة من منظمة الصحة بجنيف    سلطنة عمان وأطراف أخرى تسعى للتهدئة    10 دول تتدخّل في ليبيا وتقدم السلاح والمال!    في عشر رمضان الأواخر.. الجزائريون يأمرون العصابة بعتق الوطن    تطوير الإستثمارات لضمان قاعدة صناعية قوية بورقلة    توقع إنتاج 2 7 مليون قنطار بقالمة    ''أوريدو'' تواصل مقاسمة أجواء رمضان مع عمالها    متوفرة على بوابتها MobiliStore" " موبيليس " يمنح زبائنه اشتراكا مجانيا في الألعاب طيلة رمضان    77 راغبا في الترشح بينهم ثلاثة رؤساء أحزاب    نحو توزيع 600 سكن عمومي إيجاري بخنشلة    الأولوية للمشاريع التي تقدم الخدمة العمومية للمواطن    البرج: هلاك طفل تحت عجلات شاحنة والده بالحمادية    مصالح الشرطة الناصرية تضبط متورطين سرقوا 1530 وحدة زوج أحذية من محل بالجزائر العاصمة    اللقاء الجماعي رقم 365    العبادات والقِيَم الدينية    كان إذا دخل العشر شدّ مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله    ترك الحرام فخرج من جسده المسك    أحافظ فالعداث ذالتقاليد وامعاون فالخير وامجمل نتخامين    تيريزا ماي تفشل في تمرير خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي    «لافارج هولسيم الجزائر» تعرض حصيلة إنجازات عشرية    الرئيس الفلسطيني يراسل زعيم كوريا الشمالية    فرص العمل متاحة أمام توسيع المشاريع الاستثمارية    مشاركة الأندية ا3 الأولى في البطولة والمتوّج بكأس الجمهورية في منافسة دولية واحدة    تحديد تاريخ إنطلاق البطولة الوطنية    معاقبة مولودية بجاية بمقابلتين دون جمهور    «الميدان سيفصل في أمور اللقب»    صديق "عمر الزاهي" يكشف عن حادثة مثيرة وقعت بينه وبين الرئيس السابق بوتفليقة!    عطال يكشف عن منصبه المفضل    الحلقة الأولى من “مشاعر” تتجاوز 5 مليون مشاهدة على “اليوتيوب”    براهيمي في طريقه لعملاق فرنسا    انطلاق مسابقة "مبادرة لحفظ كتاب الله و الحديث النبوي" بفيض البطمة    خارجية الصين تخرج عن صمتها وتتحدث عن أزمة “هواوي”    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    وقعت في فخ الأخطاء الإخراجية    فيسبوك تلغي أكثر من 3 مليارات "حساب وهمي"    مرض مجهول يصيب محصولا للعدس بالولاية    الفريق قايد صالح يؤكد التزامه بالمهام الدستورية ويوضح: "لا طموحات سياسية لنا سوى خدمة بلادنا"    توفي قبل 8 أشهر بمقدونيا: سفارة الجزائر برومانيا تتكفل بنقل جثمان «خالد زريمة» إلى الجزائر    اللجنة القانونية تعرض تقريرها النهائي لرفع الحصانة عن بركات وولد عباس الأربعاء المقبل    الجزائر تتسلم شهادة من طرف المنظمة العالمية للصحة بجنيف تثبت قضائها على الملاريا    النفط يتعافى لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية في 2019    “ليالي الجزائر” تستضيف تراث ولايات الوسط    حماية الدولة للتراث بالجلفة ... آليات قانونية وموروث ينتظر تحركا    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    من "حمزة" إلى الرئاسة    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من هو الوزير الجديد للشؤون الخارجية رمضان لعمامرة؟

رمضان لعمامرة وزير الشؤون الخارجية .. رجل المطافئ في القارة السمراء
رمضان لعمامرة ...اسم معروف على الساحة الديبلوماسية الجزائرية ، حيث سبق له ان شغل منصب أمين عام لوزارة الخارجية إلى غاية سنة 2010 حيث تم انتخابه رئيسا لمجلس السلم والأمن الإفريقي بمجموع 31 صوتا من أصل 48 أمام مرشحين من نيجيريا وغينيا ، وهو الأمر الذي سمح للجزائر من تبوئ مقعد طلائعي داخل هاته الهيئة المؤثرة على الساحة الإفريقية
. وسبق لرمضان لعمامرة ان لعب دورا محوريا في الأزمة التي شهدتها ليبية قبل مقتل رئيسها السابق معمر القذافي على أيدي الثوار ، حيث حاول تسويق المبدأ الإفريقي القاضي بعدم السماح باي تدخل عسكري في ليبيا ، كما تطرح من منصبه المذكور سلسلة من الحلول السياسية لتجاوز الأزمة الليبية وقتها .
علاوة على ذلك ، تقول العديد من الأوساط ان رمضان لعمارة يتقن مجموعة من الملفات الأمنية الحساسة على الساحة الإفريقية ، وشبكة من العلاقات مع رؤساء عديد الدول بها ، قد تسمح الديبلوماسية الجزائرية بالتحرك براحة كبيرة في المستقبل ، خاصة على مستوى بعض البلدان المجاورة مثل المالي وليبيا وأيضا تونس وما تشهده من تصعيد امني خطير واضحة يهدد حدودنا الشرقية.
ولد رمضان لعمامرة في ولاية بجاية في عام 1952 ، تخرج من المدرسة العليا للادارة ، اشتغل سابقا في منصب الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية ، و كذلك كمبعوث للأمم المتحدة الى ليبيريا بين عامي 2003 و 2007 ، و في المجال الدبلوماسي اشتغل كسفير الجزائر لدى الأمم المتحدة في الفترة بين 1993 و 1996 ، و انخرط في العديد من الوساطات لحل عدد من النزاعات في القارة الافريقية.
و على صعيد المنظمات الدولية اشتغل لعمامرة حاكم مجلس الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، و في عام 2008 تم تعيينه مفوض مجلس شؤون السلم و الأمن الافرقيين ، حيث وصفته مجلة "جون أفريك" بالدبلوماسي متعدد الكفاءات الذي له اطلاع في الكثير من الملفات منها قضايا المرتزقة و التسلح ، اصلاح الأمم المتحدة ، السلاح النووي ، الحكم الرشيد ، و قضية الصحراء الغربية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.