الدرك الوطني يسطر مخططا خاصا لتأمين امتحان البكالوريا    مترشحون عن الجالية يطالبون بالتحقيق في تجاوزات مست بالتشريعيات    إيداع وزير العلاقات مع البرلمان الأسبق طاهر خاوة رهن الحبس المؤقت    هذه عُقوبات المُتورطين في تسريب مواضيع وإجابات البكالوريا    هذا هو مخطط الحكومة لتوفير مادة البطاطا وتقليص فاتورة الاستيراد    مجمع مناجم الجزائر: استقبال ست شحنات من الذهب الخام بكمية تتعدى 100 طن    بيرناردو معجب بفكرة اللعب لبرشلونة ولكن !!    المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك تحذر من استخدام هذه الزيوت    توقيف 12 شخصا واثنين في حالة فرار في قضية شجار بريكة    دخان المفرغة العمومية يؤرق سكان قرية "لحسانة" ببلدية عين أزال    مصالح الأمن بسطيف تواصل إجراءاتها الردعية ضد مخالفين إجراءات كورونا    وصول 76 مسافرا من روما في اطار اعادة الفتح الجزئي للمجال الجوي    رئيس "الفاف" يلتقي برئيس الإتحاد العربي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل    أسعار النفط تسجل أول خسارة أسبوعية بعد ارتفاعها لأربعة أسابيع    استئناف حركة سير القطارات يوم الجمعة    انطلاق الانتخابات الرئاسية في إيران    توقيف عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء في الشلف    عين الدفلى.. الاطاحة بشبكة إجرامية وحجز 3800 قرصا مهلوسا    غطاسون في سد عين الدالية بسوق أهراس للبحث عن غريق مفقود    الممثل سيد علي رباحي يفتح قلبه ل"الحوار": أطمح لتجسيد شخصية عظيمة مثل الأمير عبد القدر    مقري يعتذر من زرواطي    "المانشافت" يستعيد خدمات نجمه في لقاء البرتغال    ملهاق: الوضعية الوبائية في الجزائر مقلقة وقد تصبح خطرة    بن زيان يمثل الرئيس تبون في القمة الإسلامية لمنظمة التعاون الاسلامي للعلوم والتكنولوجيا    الجزائر تلبي احتياجات ليبيا من الكهرباء    شيتور يلتقى السفيرة التركية لدى الجزائر لتعزيز التعاون الثنائي في مجالات الطاقات المتجددة    البويرة: حجز 3 قناطير من الدجاج الفاسد كانت موجهة لمراكز "البيام"    سكيكدة: حجز 146 كغ من اللحوم والأسماك الفاسدة    زيدان يوجه رسالة مؤثرة لقائد الريال السابق سيرجيو راموس بعد مغادرته القلعة البيضاء    بالصور.. اسبانيا مهتمة بالتعاون في مجال الصيد البحري وتربية المائيات    بالصور.. بوغازي يشرف على تنصيب اللجنة الوطنية لتسهيل النشاطات السياحية    فنيش: المجلس الدستوري تلقى أزيد من 400 طعن    عدد وفيات كورونا يتخطى عتبة 4 ملايين في العالم    بوقرة: "ليس لدي أي مشكل مع مدوار"    بوقرة: "لم أتوقع هذه النتيجة وأرفع القبعة لجميع اللاعبين"    بوقرة: "لاعبو الأندية الخليجية سيشاركون في كأس العرب"    بلماضي يُهنئ المنتخب المحلي    المؤتمر الإسلامي الدولي للأوقاف : الجزائر تدعو الى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    روسيا تسجل حصيلة قياسية في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا    فيلم Cruella يحقق 130 مليون دولار فى 3 أسابيع    تعطل مواقع عدة بنوك في أستراليا وتحقيقات بسبب المشكلة    تونس تحقق في مخطط محاولة اغتيال قيس سعيد    الفريق شنقريحة يستقبل وفدا عسكريا روسيا    أردوغان: يمكن لتركيا أن تتحمل مزيدا من المسؤولية في أفغانستان بعد قرار واشنطن الانسحاب منها    في ذكرى رحيل مرسي.. هذه مسيرة أول رئيس مدني مُنتخب بمصر    والي سطيف يكرم الحائزين على جائزة رئيس الجمهورية للمبدعين الشباب    قيس سعيّد بزيّ التخرّج في جامعة إيطالية    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة على تخندقات قوات الاحتلال المغربي    مكسب للجزائر باليونيسكو    مكانة مميزة للجزائري صفرباتي    ورشات علمية ومداخلات حول»الديانات السماوية وتحديات العصر»    « قصيدة للأمير عبد القادر» مؤلف يبرز الروابط التاريخية بين الجزائر وبولونيا    "تركة التيه".. أول رواية لمريم خلوط    عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم    من أصحاب القرية المذكورون في سورة يس؟    أنا كيفك    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قاعدة الإفطار والسحور
آداب التغذية الصحية السليمة في رمضان

يستحب بعد الافطار البدأ بالتمر الرطب مع قليل من الماء و ليس الحليب لأن موضوع الحليب النيء قد فصلت فيه كل الدراسات الحديثة بما يتوافق مع الهدي النبوي فيه حيث ورد في الأثر أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يحب اللبن و شرب الروب او الرائب و أكل الأقط و هو مشابها للجبن حيث أن حليب البقرة موجها لإبن البقرة و حليب المعز يشربه ابناؤها و هكذا لأن في الحليب مادة بروتينية تسمى «الكازيين» أصعب هضما من اللحم و حتى المجترات عند شربها للحليب تتركه يتخمر في الفجوة الثانية من المعدة ذات الأربع حويصلات ثم تقذفه للهضم و الامتصاص لأن تَخمر الحليب و تحوله إلى لبن أو رائب مفيد جدا (فوائد الأكلات و الأشربة المخمرة ) و التي تسهل الهضم و تحارب التوتر و السمنة و تقوي المناعة و تفرز فيتامينات ب و ك.
بعد ذلك يحتسي المفطر شربة يستحب أن تكون مما أنبتت الأرض من حريرة أو فريك أوعدس و حتى شربة الخضر فهي جيدة جدا في البداية، ولابأس من تذوق بعض الفواكه أو شرب عصير يحبذ ان يكون طبيعيا ينسحب بعدها الانسان لمدة لا تقل عن الساعة و النصف الى الساعتين لكي يسمح له بتناول الطبق الرئيسي باللحم او السمك مع قليل من الشاي لأنه يحتوي على مادة «البوليفينول» المضادة للأكسدة بامتياز و الواقية من أمراض القلب و الأوعية ولابأس من شرب كوبين خلال السهرة و هو افضل من القهوة التي تحتوي على مادة « الكافسكول» التي تتحول الى كولسترول.
أما في السحور فيستحسن الاعتماد على الخفيف و القليل يقول سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم «تسحروا فإن في السحور بركة «ويقول» تسحروا و لو بجرعة ماء « و على هذا الأساس يفضل أن يأكل الانسان في سحوره ما تيسر من خضر و خاصة من الفواكه أو حساء من الخضار و ما شابه ذلك مع الابتعاد قدر المستطاع عن الدهون و البروتينات و السكريات الصناعية وكل هذه التوجيهات تنسجم مع أصل و طبيعة فيزيولوجية جسم الانسان الذي يعيش على نظام غذائي قلوي عكس سائر المخلوقات و خاصة اكلات اللحوم و ذلك تحقيقا للتوجيه الرباني الذي ذكر في كتابه 31 نبتة و أربعة أنواع من اللحم بكلمة لحم للأكل مما يجعل التشريع الرباني في الغداء قوامه ما تنبت الأرض «ونُنَزّل من القرآن ما هو شفاء و رحمة للمؤمنين»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.