والي الوادي الجديد يعد بطيّ صفحة الماضي والنهوض بالولاية    وزارة البريد تدعو المجتمع المدني لتأطير الوافدين على مراكز البريد    22 طفرة ثابتة لفيروس كورونا    إسناد عمليات إصلاح التسريبات المائية إلى مقاولات "انساج" بالوادي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    الدول الأكثر تخفيضا لإنتاجها النفطي..وهذا ترتيب الجزائر    الإدارة تعلن "استراتيجية جديدة" للنهوض بمصنع "تونيك"    الكلاب الضالة تمنع السكان من الصلاة المفروضة بالمنيعة    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    دراسة جديدة تكشف    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى    سكان حي السلام والمناتسية خارج مجال التنمية    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    انكماش فائض المعاملات الجارية    نار "الكونتار" ؟    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ليس من العدل أن تمسح ديون أشخاص استفادوا من الدعم"
وزير الفلاحة يدعو الشباب للمشاركة في النهوض بالاقتصاد ويؤكد:
نشر في الجمهورية يوم 28 - 02 - 2011

ردّ، رشيد بن عيسى، وزير الفلاحة والتنمية الريفية، على كل من اتهم الوزارة بالتلاعب بالأموال المخصصة لمسح ديون الفلاحين من خلال إقصاء عدد كبيرمن المستفيدين، بالقول "من يريد الاتهام فليتهم"، مضيفا، "قمت بالإجابة على مسألة مسح الديون مرارا وتكرارا" وحددت قرارات رئيس الجمهورية القاضية بمسح ديون الفلاحين، الأشخاص المعنيين بذلك، أما الذين يدعون بعدم الاستفادة، أذكّرهم بأنهم استفادوا من الدعم الأولي بالإضافة إلى أن الوزارة قامت بالتعاون مع البنوك المخول لها ذلك بإعادة جدولة ديونهم من خلال دفع غرامات التأخير.
وأكد، وزير الفلاحة والتنمية الريفية، رشيد بن عيسى، أمس، بمقر الوزارة بالعاصمة، خلال ندوة صحفية نظمت على هامش اجتماع إطارات الوزارة خصص لإبراز مقترحات الوزارة لتفعيل الإنتاج الفلاحي عن طريق التشبيب واستحداث مناصب شغل، أكد أن قرار مسح الديون استفاد منه حوالي 77 ألف فلاح، مضيفا أنه من مبلغ 41 مليار دينار المخصص من طرف رئيس الجمهورية لمسح الديون، تم مسح حوالي 37 مليار دينار، موضحا أن أصحاب المصانع التحويلية كالزيت، والحليب وغيرها من الفروع، لن يتم مسح ديونهم باعتبارهم استفادوا من الدعم في البداية يتراوح بين مليونين وأربع ملايين دينار، ورغم ذلك، يضيف الوزير، قامت الوزارة بالاتفاق مع البنوك بإعادة جدولة ديونهم من خلال دفع جميع غرامات التأخير، معتبرا أنه ليس من العدل أن يتم مسح ديونهم باعتبارهم استفادوا من الدعم.
ورفض، الوزير، تحديد عدد مناصب الشغل التي سيتم استحداثها من خلال مقترحات الوزارة لتفعيل الإنتاج الفلاحي، مؤكدا أن القطاع بحاجة إلى الشباب وإلى قدراتهم ولمشاركتهم في رفع التحدي لبناء الاقتصاد، مضيفا "نحن لا نصّدق على أحد والشباب لا يحتاج إلى صدقات الوزارة نحن بحاجة إلى الشباب للنهوض بالاقتصاد الوطني.
توقف، وزير الفلاحة والتنمية الريفية، رشيد بن عيسى، خلال مداخلته، بالشرح والتفصيل عند الآليات والميكانيزمات التي أعدتها هيئته بهدف تنفيذ قرارات مجلس الوزراء المنعقد في الثالث من فيفري الماضي والهادفة لتفعيل الإنتاج الفلاحي عن طريق التشبيب وإنشاء مناصب العمل، مؤكدا أن المقترحات كانت محل دراسة خلال ثلاث مجالس وزارية مشتركة مخصصة لملف التشغيل وتمت المصادقة عليها من قبل المجلس الوزاري الأخير.
كما، أكد، الوزير أن المقترحات ترتكز على أربع محاور رئيسية، تتمثل في تنمية منظومة الإنتاج والضبط ، استعمال أجهزة ذات أهداف اقتصادية، اجتماعية وإيكولوجية، تعزيز النشاطات ذات المنفعة العامة وأخيرا تحسين الإدارة الفلاحية والغابية وتقريبها من سكان الأرياف.
كما أعلن، الوزير على إنشاء صندوق لضمان القروض موجه للفلاحين وللأنشطة الريفية، وكذا استحداث قرض ميسر لمرافقة إنشاء المستثمرات الفلاحية الجديدة، قرض اتحادي ميسر لتعزيز أنظمة ضبط المواد الفلاحية ومقاربة الشعبة، توسيع القرض الإيجاري لتدعيم مكننة وعصرنة الفلاحة، إضافة إلى توسيع قرض "رفيق" بدون فوائد لتدعيم وتأمين الحملات الفلاحية السنوية، وتحسين الخدمات المرتبطة بالفلاحة وتربية المواشي من خلال الأجهزة الصادرة عن القطاعات المتعلقة بالعمل، التشغيل والضمان الاجتماعي والتعليم والتكوين المهنيين والتضامن والأسرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.