تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات    “النهضة لم تدعم بن فليس”    «التعديل لجلب الاستثمار الأجنبي ولن يمس بالسّيادة الوطنية»    سوناطراك تعزّز موقعها في السّوق الإيطالية    هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية    ميهوبي يعرض 15 التزاما و200 إجراء في حملته الانتخابية    الجيش يوقف أشخاصا ويضبط قطعا من مادة الديناميت    الجزائر.. ثالثة في احتياطي الذهب عربيا    مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة    عام حبسا مع ستّة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا    حملة تشخيص داء السكري ومضاعفاته بتيبازة    آدم زرقان.. سأعمل على خدمة المنتخب    الاتحاد الانجليزي يستبعد سترلينغ من المنتخب    «العميد» أمام فرصة الانفراد بالصدارة من بوابة «الكناري»    موراليس يصل إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    بلماضي: «مواجهة زامبيا صعبة لأننا أبطال إفريقيا والجميع يريد الفوز علينا»    ڨالمة: أحياء سكانية تسبح في البرك    مؤتمر البوليساريو: انطلاق الندوات التحضيرية على مستوى الجيش الصحراوي    العاصمة.. تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب التبغ بالدار البيضاء    إنقاذ 8 أشخاص من عائلتين تعرضوا لاختناقات بالغاز في باتنة    عنابة.. حجز قرابة ال3300 قرص مهلوس بالكاليتوسة    توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    وداعا لمشكل الحاويات في بلادنا    هزة أرضية ببجاية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ليس من العدل أن تمسح ديون أشخاص استفادوا من الدعم"
وزير الفلاحة يدعو الشباب للمشاركة في النهوض بالاقتصاد ويؤكد:
نشر في الجمهورية يوم 28 - 02 - 2011

ردّ، رشيد بن عيسى، وزير الفلاحة والتنمية الريفية، على كل من اتهم الوزارة بالتلاعب بالأموال المخصصة لمسح ديون الفلاحين من خلال إقصاء عدد كبيرمن المستفيدين، بالقول "من يريد الاتهام فليتهم"، مضيفا، "قمت بالإجابة على مسألة مسح الديون مرارا وتكرارا" وحددت قرارات رئيس الجمهورية القاضية بمسح ديون الفلاحين، الأشخاص المعنيين بذلك، أما الذين يدعون بعدم الاستفادة، أذكّرهم بأنهم استفادوا من الدعم الأولي بالإضافة إلى أن الوزارة قامت بالتعاون مع البنوك المخول لها ذلك بإعادة جدولة ديونهم من خلال دفع غرامات التأخير.
وأكد، وزير الفلاحة والتنمية الريفية، رشيد بن عيسى، أمس، بمقر الوزارة بالعاصمة، خلال ندوة صحفية نظمت على هامش اجتماع إطارات الوزارة خصص لإبراز مقترحات الوزارة لتفعيل الإنتاج الفلاحي عن طريق التشبيب واستحداث مناصب شغل، أكد أن قرار مسح الديون استفاد منه حوالي 77 ألف فلاح، مضيفا أنه من مبلغ 41 مليار دينار المخصص من طرف رئيس الجمهورية لمسح الديون، تم مسح حوالي 37 مليار دينار، موضحا أن أصحاب المصانع التحويلية كالزيت، والحليب وغيرها من الفروع، لن يتم مسح ديونهم باعتبارهم استفادوا من الدعم في البداية يتراوح بين مليونين وأربع ملايين دينار، ورغم ذلك، يضيف الوزير، قامت الوزارة بالاتفاق مع البنوك بإعادة جدولة ديونهم من خلال دفع جميع غرامات التأخير، معتبرا أنه ليس من العدل أن يتم مسح ديونهم باعتبارهم استفادوا من الدعم.
ورفض، الوزير، تحديد عدد مناصب الشغل التي سيتم استحداثها من خلال مقترحات الوزارة لتفعيل الإنتاج الفلاحي، مؤكدا أن القطاع بحاجة إلى الشباب وإلى قدراتهم ولمشاركتهم في رفع التحدي لبناء الاقتصاد، مضيفا "نحن لا نصّدق على أحد والشباب لا يحتاج إلى صدقات الوزارة نحن بحاجة إلى الشباب للنهوض بالاقتصاد الوطني.
توقف، وزير الفلاحة والتنمية الريفية، رشيد بن عيسى، خلال مداخلته، بالشرح والتفصيل عند الآليات والميكانيزمات التي أعدتها هيئته بهدف تنفيذ قرارات مجلس الوزراء المنعقد في الثالث من فيفري الماضي والهادفة لتفعيل الإنتاج الفلاحي عن طريق التشبيب وإنشاء مناصب العمل، مؤكدا أن المقترحات كانت محل دراسة خلال ثلاث مجالس وزارية مشتركة مخصصة لملف التشغيل وتمت المصادقة عليها من قبل المجلس الوزاري الأخير.
كما، أكد، الوزير أن المقترحات ترتكز على أربع محاور رئيسية، تتمثل في تنمية منظومة الإنتاج والضبط ، استعمال أجهزة ذات أهداف اقتصادية، اجتماعية وإيكولوجية، تعزيز النشاطات ذات المنفعة العامة وأخيرا تحسين الإدارة الفلاحية والغابية وتقريبها من سكان الأرياف.
كما أعلن، الوزير على إنشاء صندوق لضمان القروض موجه للفلاحين وللأنشطة الريفية، وكذا استحداث قرض ميسر لمرافقة إنشاء المستثمرات الفلاحية الجديدة، قرض اتحادي ميسر لتعزيز أنظمة ضبط المواد الفلاحية ومقاربة الشعبة، توسيع القرض الإيجاري لتدعيم مكننة وعصرنة الفلاحة، إضافة إلى توسيع قرض "رفيق" بدون فوائد لتدعيم وتأمين الحملات الفلاحية السنوية، وتحسين الخدمات المرتبطة بالفلاحة وتربية المواشي من خلال الأجهزة الصادرة عن القطاعات المتعلقة بالعمل، التشغيل والضمان الاجتماعي والتعليم والتكوين المهنيين والتضامن والأسرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.