أبو عبيدة: العدو الصهيوني ينفد غارات إستعراضية دافعها العجز ولن تؤثر على قدرات المقاومة    اللجنة العلميةأوصت بالسماح بدخول الجزائريين وغيرهم وفق شروط    الناطق الرسمي للحكومة يهنئ الجزائرين    الوزير الأول، عبدالعزيز جراد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الكبير بالجزائر        إطلاق 3 صواريخ من جنوب لبنان نحو فلسطين المحتلة    بالفيديو.. أوناس يُسجل مُجددا مع كروتوني في الدوري الإيطالي    ماكرون يقمع المظاهرات المساندة لفلسطين    القدس المحتلة: الجزائر تقود الجهود العربية الرامية إلى استدعاء اجتماع طارئ لمجلس الأمن    وزارة التجارة تشيد بتقيد التجار و المتعاملين الاقتصاديين بمداومة أول ايام عيد الفطر المبارك    عيد الفطر المبارك: نشاط تجاري معقول بالعاصمة    منظمة الصحة: البلدان الغنية تمتلك 83% من لقاحات فيروس كورونا    عرض فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم بداية من 20 ماي الجاري    وزير المالية يدعو لتسريع رقمنة القطاع    "أندي ديلور" و "نيمار داسيلفا" يتصالحان !    اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي..بطلب من السعودية    نجوم وفرق كرة القدم يهنئون المسلمين بمناسبة عيد الفطر    "يويفا" يحسم في مكان إجراء نهائي رابطة الأبطال    هذه هي نسبة ارتفاع عدد أجهزة الدفع الإلكتروني    عيد الفطر بتيبازة: أجواء خاصة طغت عليها نكهة كورونا    تيبازة.. إصابة 4 أشخاص في حادث مرور    حزيم يكشف آخر ما دار بينه وبين المرحوم بلاحة بن زيان    فرعان جديدان للمدرسة الدولية الفرنسية بالجزائر..شرق وغرب البلاد    منظمات دولية تدين الاعتداء العنيف في حق حسنة مولاي بادي وتدعو المغرب الى وضع حد لمضايقة النشطاء الحقوقيين    جزائريان ضمن لجان تحكيم مهرجان لاهاي السينمائي    سليمان بخليلي يزف بشرى خاصة للجزائريين بخصوص الفنان أوڤروت    عيد الفطر: الطبعة 13 لمبادرة "هدية، طفل، ابتسامة" تحصد مئات الهدايا    أمن قسنطينة: زيارات معايدة للموظفين العاملين بالميدان وللمتقاعدين    ما يجب عليك معرفته من أجل ادخار المال    سهيلة معلم تستذكر الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في العيد    وزير الصحة بن بوزيد: "إمكانية إنتاج لقاح سبوتنيك بالجزائر شهر سبتمبر المقبل"    ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 83    علماء يُحذرون من تلقي جرعتين مختلفتين من اللقاح المُضاد لفيروس "كورونا"    هذه هي شروط ممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    بُشرى سارة في العيد.. إستقرار الحالة الصحية للنجم صالح أوڤروت    المسيلة: تواصل عمليات البحث عن مفقود فيضانات بوسعادة    هذا هو النمط الغذائي الصحي بعد رمضان    الفلسطينيون يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى    رئيس الجمهورية يهنئ مستخدمي الصحة بمناسبة حلول عيد الفطر    بالصور.. الجزائريون يحتفلون بعيد الفطر المبارك    الوزير الأول يؤدي صلاة عيد الفطر بالجامع الكبير بالعاصمة    بالفيديو.. بن ناصر والخضر يُقدمون تهاني العيد    أسعار النفط تتراجع    بوقدوم يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الأوغندي    بطولة الرابطة الأولى: الجولة ال21 ستلعب الأحد المقبل    نجوم الخضر في قطر يحتفلون بالعيد سويا    الفنان "صالح أوقروت" يهنئ الجزائريين بمناسبة عيد الفطر المبارك ويطئمن بخصوص صحته    الشلف: الجزائرية للمياه تقاضي فلاحا حطم منشأة لإستغلال مياهها في سقي مستثمرته    الحماية المدنية: وفاة 41 شخصا وإصابة 1274 خلال الأسبوع الأخير    هدف ديلور ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل هدف في "الليغ1"    هذه وصايا الخليفة العام للطريقة التجانية الى المرابطين في فلسطين..    ما حُكم تأخير إخراج زكاة الفطر؟..وما هو أفضل أوقاتها؟    ارتفاع اسعار النفط    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    للصائم فرحتان 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عادل غبولي: 15 ألف طبيب جزائري خارج الوطن..13 الف منهم بفرنسا…!
نشر في الحوار يوم 25 - 02 - 2021

دعا رئيس منتدى الكفاءات الجزائرية الدكتور عادل غبولي إلى دسترة الأكاديمية الجزائرية للعلوم والتكنولوجيا التي ستكون حاضنة للكفاءات الجزائرية، مشيرا إلى أن نزيف هجرة الكفاءات أوجد أزيد من 15 ألف طبيب خارج الوطن.
وأوضح غبولي، اليوم الخميس لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى أن الكفاءات في الجزائر عانت في مرحلة معينة من مراحل البلاد، فغابت أو غيبت أو استقالت أو أقيلت، لأن المناخ لم يكن ملائما لأداء دورها لأسباب معينة، خصوصا مناخ البحث العلمي لم يستطع استيعاب الكفاءات فاضطرت للهجرة خارج الوطن بحثا عن بيئة مناسبة وتحفيزات مهمة قدمتها دول أجنبية، مثل الخليج التي حصلت على هذه الهدية دون مقابل.
وقال إن المنتدى للكفاءات الجزائرية يمثل جسرا بين كفاءات ناضجة ومسؤولة داخل وخارج الوطن لبلورة تصور ومقترحات عملية لكيفية إسهام هذه الكفاءات في رسم سياسات الدولة الجزائرية في جميع القطاعات.
ورأى المتحدث أن الوضع بدأ يتغير نوعا ما بوجود آذان صاغية وبداية إصغاء للكفاءة، داعيا لأن يكون المسؤول أذنا صاغية للكفاءات التي لا تريد –يضيف- إلا الخير والإصلاح للبلد وإحداث قفزة نوعية في جميع المجالات.
ولفت إلى أن المنتدى أقام منذ إنشائه عدة ندوات دولية بمشاركة كفاءات جزائرية تهدف للحد من نزيف هجرة الكفاءات للخارج، مبرزا – في السياق- أن أزيد من 15 ألف طبيب يوجدون الخارج من بينهم 13 ألف طبيب في فرنسا لوحدها. ولفت إلى كثيرا من الكفاءات في مجالات أخرى هجرت نحو الخليج مستفيدة من التحفيزات المالية الكبيرة ورغبتها في الاحتكاك مع كفاءات أخرى.
وشدد على أن لا أحد ضد حركية الإحتكاك مع الكفاءات في الخارج لتقوية رصيدها الثقافي والمعرفي والعلمي والتكنولوجي، لكن الذي يحدث –يضيف- أن الجزائر تستثمر في تكوين أبنائها من الإبتدائي إلى ما بعد الجامعة ثم تستفيد منهم دول أجنبية بالمجان فهذا أمر يجعلنا ندق ناقوس الخطر، و هي مسؤولية الجميع لكنها مسؤولية توفير المناخ المناسب لاستعادة هذه الكفاءات المهاجرة.
وقدم ضيف القناة الأولى بعض التصورات لتسهيل عودة الكفاءات الجزائرية من الخارج مؤكدا أن أول شيء يجب القيام به هو رد الاعتبار للكفاءة وتقديرها حق قدرها وجعلها تشعر أنها في صلب كل المعادلات.
وأضاف اليوم هناك إرادة سياسية لإعادة الاعتبار للكفاءة نأمل أن يتجسد ذلك في الأيام المقبلة من خلال –مثلا- دسترة الأكاديمية الجزائرية للعلوم والتكنولوجيا التي ستكون حاضنة للكفاءات الجزائرية وتسهم، بالتالي، في توجيه الإقتصاد الذكي الذي يتماشى مع مخرجات الجامعة ومتطلبات العصر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.