لعمامرة يصل القاهرة في زيارة عمل بصفة مبعوث خاص للرئيس تبون    رابطة الطلبة ترافق حاملي البكالوريا الجدد    قرار جديد لمستغلي النقل بالميترو والترامواي    مدارس أشبال الأمة.. مفخرة الجزائر    سحب اعتماد قناة العربية بالجزائر    سيدار الحجار يؤكد مواصلة إنتاج الأكسيجين    أكثر من 134500 هكتار للزراعات الاستراتيجية بالجنوب    حسب النشرية الشهرية للديوان الوطني للإحصائيات تراجع أسعار الاستهلاك ب 1،1 % خلال شهر جوان    عمليات تصدير كبرى مُنتظرة بداية من سبتمبر    وزير الصناعة يجتمع بمسؤولي مجمع جيتيكس    الاحتلال يواصل حملة الاعتقالات بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية    مسؤول سوداني: الجزائر ستعرض وساطتها في ملف "سد النهضة"    شخصيات أمريكية تدعو للتحقيق في الانتهاكات المغربية    هزتان أرضيتان بتيبازة وعين الدفلى    على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة    هل تنتهي أزمة الماء قريبا؟    هبة تضامنية في معظم بلديات تيزي وزو    كلمات    الوباء    موقف المؤمن من وباء كورونا ومن كل بلاء..    وصول مليون جرعة من اللقاح إلى مطار بوفاريك    تراجع محسوس في عدد إصابات كورونا    وصول شاحنة محملة بالأكسجين الطبي    المحسنون والمجتمع المدني يد واحدة لمواجهة الموجة الثالثة    أولمبياد طوكيو.. إسبانيا تدمر مفاجأة كوت ديفوار بريمونتادا قاتلة    إسماعيل بن ناصر ممنوع من التدرب مع ميلان    الشعبية ترحب بموقف الجزائر الداعم لطرد الاحتلال من الاتحاد الإفريقي    تأجيل الجولة ال 35 الى 9 أوت وتقديم لقاء اتحاد الجزائر/شبيبة القبائل ليوم 3 أوت    اليابان: قفزة قياسية لإصابات كورونا في طوكيو تخيم على الأولمبياد    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    تحذير أممي من ارتفاع انعدام الأمن الغذائي الحاد    سأعمل جاهدا لرفع الراية الوطنية في طوكيو    سكان سور الغزلان يطالبون بمشاريع تنموية    هكذا توزعت مواقف الدول العربية من أحداث تونس    أخبار اليوم ترصد الإبداع الأدبي قِطاف من بساتين الشعر العربي    الوقايات العشر من طاعون العصر    "الغارديان" تنصح كريستال بالاس وليدز بعطال وبولاية    براهيمي يتبرع بسيارة إسعاف لمستشفى عزازقة    ستصدر قريبا عن دار المثقف بالجزائر و ببلومانيا بمصر: عبد الرزاق طواهرية ينتهي من روايته الجديدة "اتش بلاس"    بوهران و مستغانم: الأسرة المسرحية تودع الفنان تواتي و الكاتب العربي مفلاح    تحكي عن الجفاف و الشتات    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    زيادة الطلب على اللقاح محليا: تلقيح 20 ألف شخص و توقّع ارتفاع العدد إلى 34 ألفا في أسبوع    "مثاقفات".. ترصد "النقد الثقافي والدراسات الثقافية وما بعد الكولونيالية"    صدمة في الجزائر بعد إقصاء فليس    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    المكتتبون يلوحون باقتحام شققهم    خدمات النقل تُحجب مرة أخرى    وفاة الصحفي سالم عزي عن عمر ناهز 62 سنة    الجزائر هنا دائما..    إدماج المنتوج الوطني "ضرورة حتمية"    جائحة كورونا رفعت من جريمة الاتجار بالبشر    ضمان نقل عمال الصحة خلال العطلة الأسبوعية    تفكيك شبكة احتالت على 800 ضحية واستولت على 40 مليار سنتيم    خائن الأمانة وراء القضبان    جهود كبيرة لتفادي الأزمة    الإيقاع بمروج مهلوسات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مكاتب البريد مشلولة إلى إشعار لاحق
العمال يطالبون برحيل المدير العام
نشر في الخبر يوم 31 - 12 - 2012

دخل عمال بريد الجزائر على المستوى الوطني في إضراب مفتوح، احتجاجا على رفض الإدارة الاستجابة إلى خمسة مطالب رئيسية شكلت ''بؤرة توتر'' بين الجانبين. ورهن العمال عودتهم إلى العمل بتعهد مكتوب بتحقيق كافة انشغالاتهم، موقع من قبل وزير البريد موسى بن حمادي شخصيا، يتضمن نقطة أساسية هي رحيل المدير العام لبريد الجزائر من منصبه.
تعذّر على الآلاف من المواطنين، أمس، سحب أموالهم من مراكز البريد التي ستكون مشلولة دون تاريخ محدّد من قبل العمال الذين دخلوا في إضراب مفتوح، تنديدا بتأخر وتماطل الإدارة في تلبية مطالبهم العالقة منذ 2003 تاريخ التوقيع على الاتفاقية الجماعية، وستستمر معاناة أصحاب الحسابات البريدية إلى غاية حصول المحتجين على تعهد مكتوب من طرف وزير القطاع موسى بن حمادي شخصيا.
وذكر عمال ونقابيون تجمعوا، أمس، أمام مقر البريد المركزي بالعاصمة ل''الخبر''، أن خيار شل مكاتب البريد على المستوى الوطني ليس له دافع سوى الاحتجاج على سياسة ''الآذان الصماء'' التي تنتهجها الإدارة في كل مناسبة يرفع إليها لائحة تذكيرية بمطالبهم، وأفادوا أنهم على أتم الاستعداد لتصعيد اللهجة في حال استمر ''السكوت''.
وقال محدثونا إن مطالبهم تتلخص في 5 نقاط أساسية، أولها إلغاء القرار الذي أصدره المدير العام لبريد الجزائر محند محلول القاضي بعدم تمكين العمال من الاستفادة من منحة ''آخر السنة''، وهو ما اعتبروهم ''ظلما في حقهم''. وثانيا صرف المخلفات المالية العالقة منذ تاريخ 2008 تتعلق بالمنح والعلاوات التي بقيت مجمدة منذ ذلك الوقت، دون حصولهم على تبريرات مقنعة من قبل الوصاية على عدم الإفراج عنها.
أما النقطة الثالثة، فأوضح المحتجون أنها ''صميم مطلبهم'' وهو تطبيق بنود الاتفاقية الجماعية الموقع عليها سنة 2003 لاعتبار دخولها حيز الخدمة سيغيّر، حسبهم، الكثير في ظروف عمال البريد، كما طالب العمال في نقطتهم الرابعة بترقية العمال القدامى الذين تفوق خبرتهم المهنية أزيد من 25 سنة، والمصنفين بعد هذه المدة في الصنف .1
ورفض العمال التوقف عن الإضراب ورهنوا عودتهم إلى الشبابيك برحيل المدير العام لبريد الجزائر من منصبه، كخطوة ستثبت ''حسن نية'' الوصاية في الاستجابة لمطالبهم، والسبب في نظرهم أن المدير العام لم يزد الأوضاع سوى تعقيد لرفضه الحوار والتماطل في التوقيع على قرار الاستفادة من منحهم العالقة.
العمال يشكون ''ظروف العمل المزرية''
من جانب آخر، اشتكى العمال من الظروف المهنية التي يشتغلون فيها، نظرا لغياب أبسط المستلزمات والتجهيزات من أقلام وأوراق ومطابع من الحجم الصغير والكراسي التي بلغت درجة كبيرة من الاهتراء في أغلب مكاتب البريد. وأضاف محدثونا أن طلباتهم دائما تقابل بالرفض بحجة أن بريد الجزائر أصبح لا يحقق أرباحا، الأمر الذي استهجنه العمال نظرا لكون رسوم سحب المواطنين لأموالهم ارتفعت من 5 إلى 10 دنانير، ويجري تحصيلها يوميا خلال آلاف العمليات لأزيد من 16 مليون زبون. وطالب المحتجون في هذا الشأن بفتح تحقيق حول وجهة أرباح المؤسسة.
من جهتنا، حاولنا الاتصال بالمدير العام لبريد الجزائر محند محلول لأخذ رده في القضية، فرد علينا مساعد له قال إنّ اسمه السيد بن يمينة، بنفي دخول العمال في إضراب. وعندما أخبرناه أن ''الخبر'' قامت بجولة عبر مكاتب بريد بالعاصمة وأن الإضراب حقيقة، رد قائلا ''سوف أتأكد''، ولما عاودنا بعد 76 دقيقة الاتصال بالمدير العام، أفاد بأنه منشغل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.