العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    موعد وتوقيت مباراة الجزائر وغامبيا اليوم 22-03-2019 Algérie – Gambie    آدم وناس خارج خيارات أنشيلوتي الاساسية اي مستقبل ينتظر نجم الخضر    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    نجم ريال مدريد يُرحب بفكرة الالتحاق ب"اليوفي"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    رسالة للسلطة والعالم    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطمح لمشاركة عالمية من قلب عين تموشنت
مدرب كيك بوكسينغ محمد بلميلود ل "المساء":
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2018

تنقلت "المساء" إلى القاعة المغطاة لتدريب الرياضة القتالية كيك بوكسينغ، ووجدتها تخصّ الشباب من مختلف الأعمار، وكانت المناسبة فرصة للوقوف على ما يقدّمه المدرب ومحبوب الرياضيين محمد بلميلود، الذي رحّب كثيرا ب "المساء".
❊ هل لك أن تقدّم نفسك للجمهور؟
❊❊ تأثّرت كثيرا بالأب الشرعي لهذه الرياضة بعين تموشنت السيد سعيد بن عطية، وكانت الانطلاقة الفعلية في تلقي التدريبات سنة 1989، ثم تنقلت إلى ولاية وهران، وكانت الفرصة للاحتكاك بمدربين كبار على غرار ميلود دوكار وسليمان خلادي.
❊ مشاركاتك داخل الوطن؟
❊❊ أكيد تلك هي التي أعطت الفعالية وروح المواصلة في التدريب رغم الإمكانات القليلة جدا، إلاّ أن العزيمة كانت أكبر من ذلك إلى حدّ قول الدخول في عالم التحدي، لا سيما بعد أن تحصّلت على البطولة الجهوية سنة 96 97 المقامة بالباهية وهران، والتي كانت بمثابة فتح الشهية، إذ تحصّلت على الدرجة 1 في الكاراتي سنة 97 التي جرت بمدينة معسكر، ثم الدرجة سنة 2001 بمستغانم، ثم العودة إلى مدينة وهران في رياضة الكيك بوكسينغ للحصول على الدرجة 2 سنة 2002، ثم المشاركة بمدينة تيزي وزو في اختصاص كيوشينكاي.
❊ كيف قررت دخول عالم التدريب؟
❊❊ الفكرة جاءت من قبل الزملاء بعد أن عدت إلى مسقط الرأس عين تموشنت، لترسخ فكرة التدريب، ثم العودة إلى بساط وهران للحصول على شهادة التدريب (م.م.أ) المختصة في الفنون القتالية المختلطة بمساعدة المدرب العالمي (إيمنوال فارنونداز) والمدرب لكحل عبد القادر والمدرب قردلي وليد.
❊ هل واجهت عراقيل في بداية مشوارك كمدرب؟
❊❊ بعد سلسلة من المشاورات واللقاءات مع إطارات مديرية الشباب والرياضة لعين تموشنت الذين قدموا لي كل التسهيلات للحصول على قاعة، ومن الواجب ذكر أسمائهم لأنهم كانوا سندا حقيقيا بدءا من المدير منصف مرابط والإطارات التابعين للمديرية هواري عبد الرحمان وبن عمر عبد القادر وغيرهم. فُتحت القاعة سنة 2012 تحت لواء الشباب الرياضي عين تموشنت، مثلها كمثل الأندية الناشطة في رياضات أخرى، إلا أن الدعم من قليل إلى منعدم تماما، وحال غالبية الرياضات على المستوى المحلي بخلاف الكرة المستديرة.
❊ هل هناك إقبال من الجمهور على هذه الرياضة؟
❊❊ بطبيعة الحال، فالعدد يتزايد من يوم لآخر، لا سيما من الأولياء؛ خشية على ما يحدث في العالم الخارجي. وفي هذا السياق نحصي إلى غاية اليوم نحو 80 من فئة الأصاغر، التي نخصص لها حصصا تدريبية بعد أوقات الدراسة، إلى جانب يوم الثلاثاء مساء والجمعة وفئة الكبار التي تفوق العدد الأول ب 20 رياضيا، يكون لها الحصة بعد الانتهاء مع تدريبات فئة الأصاغر.
❊ لماذا لم تأسسوا جمعية؟
❊❊ لقد سبقتني في الحديث، وكان ذلك هو الحل الوحيد؛ فبعد صراع مع الذات قرّرنا إنشاء جمعية، وذلك سنة 2014 2015، ومن ثم كانت انطلاقة بنفس جديد.
❊ هل من ألقاب ومشاركات؟
❊❊ البداية كانت على شكل منافسات تقييمية على المستوى المحلي، ثم انطلقنا في المشاركات خارج الولاية، حيث تمكنا من الإحراز على 04 أبطال جهويين في صنف الأصاغر؛ دنفار عمر، رحماني رياض، لورميل محمد وعفاني مراد إلى جانب بطل في وزن 82 كلغ، ويتعلّق الأمر بالمصارع ميلود بلغماري في البطولة الوطنية المقامة بمدينة وهران، وبطل جهوي في وزن 62 كلغ المقامة مؤخرا بعين تموشنت، ويتعلق الأمر بالمصارع بنات وليد.
❊ ألقاب عديدة ومشاركات مشرفة، هل من دعم معنوي ومادي من السلطات؟
❊❊ نقوم بتحد كبير حبا لهذه الرياضة وتدعيما للفئات المشاركة، حيث نصل إلى 535 دورة جهوية تم إقامتها بمدينة عين تموشنت منذ سنة 2012 إلى غاية كتابة هذا المقال، إلا أننا لم نتلق أي دعم. كما أن ثقتنا كبيرة جدا في الراعي الأول الوالي السيد أحمد حمو التوهامي، الذي يمشي قدما في التنمية بمختلف أشكالها بالولاية، وآمالنا كبيرة في شخصه.
❊ مشاريعكم المستقبلية؟
❊❊ نفس جديد آخر للرقي والخروج بأبطال الجزائر، ثم التألق على المستوى العربي والعالمي.. كما نطمح لإجراء تربصات بتيلاندا وفرنسا، وبرمجة دورة وطنية بعين تموشنت.
❊ هل من كلمة أخيرة؟
❊❊ أتمنى التوفيق للنوع الجديد الذي أضفناه، والمتمثل في الملاكمة العربية التي يشرف عليها عبدون مقران، وهو ممثل جهوي في هذا الاختصاص. وتحية خالصة للمدربين بن عطية سعيد، بن حداد إسماعيل، بن سليمان خالد، حميد بلبشير، بلحاجين وهبي ودوكارا ميلود. ودامت "المساء" منبرا إعلاميا صادقا، ومدرسة لباقي الصحف الوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.