التحقيق في الأوراق"المشبوهة" لمترشحي البكالوريا    ماجر : “أنا من إكشف بن ناصر وكينيا منتخب ضعيف”    قتلى وجريح في حادث اصطدام سيارة وشاحنة بين المنيعة وعين صالح    صعود أسعار النفط بفعل التوترات في الشرق الأوسط    بلايلي: “الحمد لله.. دخلنا بقوة في كأس إفريقيا”    وزير السياحة بن مسعود في زيمبابوي    إنتصار الأمان في بداية «الكان»    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    طلعي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية    مالي‮ ‬وموريتانيا    قتل على إثرها رئيس أركان الجيش    بدوي يكلف الحكومة باقتراح حلول قانونية    وسط تصاعد التوتر بين البلدين    إبراز الدور الريادي للجزائر في تنفيذ الاتفاقية    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    تخرج 6 دفعات جديدة    عرقاب يدعو لدعم إستراتيجية التنويع الطاقوي    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    هل‮ ‬ينتشل عقلي‮ ‬الأفسيو من مستنقع السياسة؟‮ ‬    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    خنشلة‮ ‬    على هامش ملتقى شمال إفريقيا حول السرطان‮.. ‬مختصون‮ ‬يحذرون‮:‬    الداخلية تحرص على نجاح موسم الاصطياف    الجزائر ستكون بخير إن شاء الله    أميرة سليم تهاجم نائبة تونسية    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    مشروع التخويف ينقلب على مهندسيه    عمال «ايطو» في إضراب ليومين    عهد التمويل غير التقليدي قد ولى    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    توقيف موظف بالإدارة المحلية بسبب تورطه في قضية رشوة بغليزان    الذبح غير الشرعي و الغش يستفحلان بمستغانم    هلاك عامل ردمته الأتربة داخل ورشة بناء بالحساسنة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    أسئلة النص وأسئلة النسق    إشراقات زينب    يمرّ التعب    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الحرمان من الإستقدامات وخصم النقاط يهددان «الرابيد»    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    ثلثا الأطفال ما بين 8 و12 عاما يملكون هاتفا ذكيا    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    عبادات محمد رسول الله    59 فرقة لمراقبة نوعية الماء والمحيط بالعاصمة    الفلاحون يعزفون عن دفع محصول الشعير    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    "بونتشو" العملاق .. أطول قرنين في العالم    تتويج بولسبيعات من نجم الشرق لقسنطينة    سيطرة نادي أمل المحمدية على المنافسات    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ستة قرون من الفن العالمي    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    دود يخرج من يد صديقي… اتقي الله في رزقك    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    والي سطيف يعطي إشارة الانطلاق الرسمي لقافلة الحج المبرور    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بومبيو يتهم إيران بالوقوف وراء العملية
لأول مرة منذ استهداف سفن تجارية في عرض مياه الخليج
نشر في المساء يوم 22 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
رجح كاتب الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو أن تكون إيران وراء عمليات التخريب التي طالت أربع سفن في عرض المياه الإماراتية بداية الأسبوع الماضي، وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول أمريكي عن تلك الحوادث متهما إيران بالوقوف وراء تلك العمليات التي زادت في حدة التوتر في منطقة الخليج، وأعطت الاعتقاد بأن الأوضاع تسير نحو مواجهة عسكرية مفتوحة بين إيران ودول المنطقة ومعهم الولايات المتحدة.
وقال بومبيو في تصريح صحفي إن بلاده لم تتوصل بعد إلى نتائج نهائية بخصوص ما حدث الأسبوع الماضي في منطقة الخليج ولكنه عاد ليؤكد أنه على ضوء كل النزاعات التي عرفتها المنطقة خلال العشر سنوات الأخيرة وانطلاقا من طبيعة عمليات التخريب فإنه لا يستبعد أن تكون إيران هي التي وقفت وراء تنفيذها ولكننا بصدد مواصلة التحريات للتأكد من ذلك.
وجاء اتهام بومبيو في نفس سياق الاتهام الذي وجهته العربية السعودية باتجاه إيران بالوقوف وراء عمليات القصف الجوي التي ضربت يومين بعد ذلك محطتين لضخ النفط عبر أنبوب استراتيجي يربط شرق المملكة بغربها.
وكان قيادي في حركة أنصار الله الحوثية أكد مسؤولية حركته وراء استهداف المحطتين بطائرة من دون طيار مما أدى الى إلحاق أضرار خفيفة وتسبب في توقفهما عن العمل لعدة ساعات.
واتهم بومبيو إيران بتدبير عمليات التخريب ساعات قبل مثوله، أمس، أمام نواب الكونغرس رفقة عدد من قادة الجيوش الأمريكية في جلسة مغلقة من أجل تقديم إحاطة موسعة حول حقيقة الموقف العسكري في منطقة الخليج والأدلة التي بحوزتهم بخصوص عمليات التخريب التي مست سفن شحن في عرض مياه إمارة الفجيرة الإماراتية.
وقال وزير الدفاع الأمريكي بالنيابة باتريك شناهان، أمس، أن قرار إدارة بلاده بإرسال تعزيزات عسكرية إلى منطقة الخليج مكن من استبعاد كل خطر لشن إيران هجمات ضد القوات الأمريكية. واعترف المسؤول العسكري الأمريكي رغم ذلك بأن الخطر مازال مرتفعا في تلميح بضرورة التحلي باليقظة القصوى وربما الاستعداد لأي طارئ عسكري.
وحذرت السلطات الإيرانية من جهتها، أمس، من كل عواقب مؤلمة في حال وقوع أي انزلاق عسكري ضدها سوف لن تستثني أي أحد بما فيها الولايات المتحدة والدول الحليفة لها في المنطقة العربية.
وأكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف في حديث أجرته معه شبكة الأخبار الأمريكية "سي.أن. أن" أن بلاده ليس من مصلحتها تصعيد الموقف وأنها لن تكون السباقة في إعلان الحرب ولكننا سندافع بشراسة عن مصالحنا.
وأضاف أن التواجد المكثف لهذه الترسانة الحربية في مساحة ضيقة بحجم مياه الخليج يعد في حد ذاته سببا مباشرا في وقوع انزلاق عسكري، خاصة في ظل وجود أشخاص يريدون ذلك"، في إشارة واضحة إلى مقربين من الرئيس الأمريكي ممن يشجعون اللجوء إلى خيار القوة ضد إيران والإشارة واضحة إلى مستشاره الأمني جون بولتن المعروف بميولاته إلى استخدام القوة المفرطة لتحقيق مكاسب دبلوماسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.