الصحافة الإلكترونية بحاجة إلى ضبط    الرئيس تبون ل"لوفيغارو" : مستعدّ للذهاب أبعد ما يكون لأخلقة الحياة السياسية في الجزائر    نشاطات واحتفالات رسمية بيوم الشهيد ببرج منايل    أئمة وعمال الشؤون الدينية في مسيرة احتجاجية بالعاصمة    قصر الثقافة يحمل إسم «مالك شبل»    “كناباست” تستنكر قمع مسيرة أساتذة التعليم الابتدائي    “إير آلجيري” تتعاقد مع مضيفين جدد لتعويض المضربين    طرد المدير العام لشركة “أوريدو”    مصنع “كيا” يستأنف نشاطة بتركيب 3 “موديلات” من السيارات    البرلمان يشارك في الدورة الشتوية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن في أوروبا    محرز خارج حسابات غوارديولا    22 فيفري يوم وطني للأخوة و التلاحم بين الشعب و جيشه من أجل الديمقراطية    نواب البرلمان بصوت واحد .. “المنظومة الصحية في الجزائر مريضة”    المحكمة العليا تحقق في ملفي شكيب خليل وعمار غول    رئيس اللجنة الأولمبية يخذل الجزائريين ويحرجهم أمام الفلسطينيين    غالي يثمّن دور الأم الصحراوية في الكفاح التحرري    أحمد رضا حوحو رائد الصحافة الساخرة في الجزائر    قراءة في ديوان «حوار الحواس»    حكومة الوفاق تعلق المشاركة في المحادثات العسكرية    "الصحة العالمية": كورونا سجل في 12 دولة    إصابة ثلاثة أشخاص في حادث إنقلاب سيارة برأس العيون في تبسة    حجز أكثر من 58 طن من مادة الشمة غير المعبأة بوهران    تفعيل المجلس الوطني للسياحة    تأجيل محاكمة مدير الامن الوطني الاسبق عبد الغني هامل الى 11 مارس المقبل    6 جمعيات فلاحية تدعو إلى تسوية العقار    “كلاسيكيات كان” تحتفل بالذكرى 20 لأفضل فيلم في القرن ال20    18 ألف عنوان في الصالون للكتاب بباتنة    نبضنا فلسطيني للأبد    ترفع    لجنة الانضباط تستمع لأقوال رئيس الوفاق اليوم    حجز حوالي 3 قناطير لحوم حمراء وبيضاء فاسدة بوهران    نحو300 عارض في الصالون الدولي للسياحة بدءا من 26 فبراير في وهران    اتحاد العاصمة يعلن نقل ملكيته رسميا    38 جريح في حادث اصطدام حافلة للنقل المدرسي بأخرى للمسافرين    تصفيات كأس إفريقيا للأمم-2021 (تحضيرات): فوزالمنتخب الجزائري على نظيره المغربي (68-65)    أندي ديلور يخطف رقمًا قياسيًا من يوسف عطال في الدوري الفرنسي    هزة أرضية بشدة 3.6 بجيجل    افتتاح الطبعة ال14 للصالون الدولي للصيدلة و الصناعات الصيدلانية (سيفال 2020)    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    الشاعر عياش يحياوي يشيع إلى مثواه الأخير غدا بعين الخضراء    مديرية التكوين بتيسمسيلت تخصص أزيد من 3.230 منصب بيداغوجي جديد    تأييد قرار إيداع مير غليزان و4 آخرين الحبس المؤقت    بدء أشغال تهيئة المدخل الشمالي لبلدية نقرين بتبسة    ثلاث وفيات تثير الهلع في مستشفى وهران    وزارة التجارة مستعدة لدعم مربي المواشي    الدورة الثالثة من تظاهرة “كتاب بدلا من تذكرة” تنظم مارس الداخل بالعاصمة    اللمسات الأخيرة للحكومة قبل تقديمها للرئيس قيس سعيّد    زيادة حصة الجزائر ب 5001 حاج هذا الموسم    سكيكدة: تذبذب في توزيع المياه في أربع 4 بلديات    أردوغان يهدد بعملية "وشيكة" في إدلب    تفكيك عصابة أشرار بينهم إمرأة استولت على 370 مليون سنتيم بمعسكر    الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يكرم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بوسام شرف    ماكرون يلغي النظام الخاص بالجاليات    دوري أبطال أوروبا.. كلوب يتوعد الأتلتيكو في أنفيلد    صحة الأطفال في "خطر محدق" بسبب التغير المناخي والوجبات السريعة    مسجدان متقابلان لحي واحد!    الإدماج يطلب الإفراج    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيتوني يدعو الشباب إلى وحدة الصف
الذكرى 63 لإضراب ثمانية أيام التاريخي
نشر في المساء يوم 29 - 01 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دعا وزير المجاهدين الطيب زيتوني، أمس بالجزائر العاصمة، الشباب إلى "وحدة الصف، والالتفاف حول قيادة الوطن بعزم صادق وإخلاص، مع تكثيف الجهود لكسب الرهانات والارتقاء بالجزائر؛ حفاظا على أمانه الشهداء والمجاهدين".
وقال زيتوني خلال ندوة تاريخية بمناسبة إحياء الذكرى 63 لإضراب ثمانية أيام (28 جانفي إلى 4 فيفري 1957) حضرها وزير التجارة كمال رزيق والأمين العام للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين حزاب بن شهرة، إن إحياء المناسبات التاريخية "درس دائم للحفاظ على وطننا وبناء واقع يرتقي ببلادنا إلى المستوى الحضاري الذي حلم به الشهداء الأبرار"، مضيفا أن "ذلك يتطلب من بناتنا وأبنائنا، وحدة الصف، والالتفاف حول قيادة وطننا بعزم صادق وإخلاص في أداء الواجب بتآزر وتضامن وتكثيف الجهود؛ من أجل الوصول إلى الهدف المنشود".
ودعا الوزير بالمناسبة، إلى "العمل بتواصل وتفكير عميق في حاضرنا ومستقبل أجيالنا الصاعدة، لتتحقق الآمال والأهداف والمطامح في الاستقرار والتنمية والازدهار، والتحلي بشمائل جيل ثورة أول نوفمبر، والاقتداء بهم لبناء الحاضر الجديد، واستشراف المستقبل الواعد للارتقاء بالوطن وكسب مختلف الرهانات"، معتبرا إضراب ثمانية أيام التاريخي "ذكرى تفجر في الأحاسيس الروح الوطنية، وسانحة لاستحضار مآثر أولئك الأفذاذ، نترحم فيها على قوافل الشهداء، الذين دفعوا دماءهم الزكية الطاهرة عربونا وفداء لهذا الوطن الغالي. وفي نفس الوقت، نجدد فيه العهد معهم على مواصلة الدرب والسير على نهجهم والوفاء والالتزام بالدفاع عن تلك القيم التي ضحوا من أجلها واستشهدوا في سبيلها".
وأشار الوزير إلى أن هذا الإضراب "جسّد قمة الحنكة الدقيقة والتنسيق المحكم الذي تميزت به قيادة الثورة التحريرية، التي قررت أن تجعل من يوم 28 جانفي 1957 الموافق لانعقاد دورة الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة، بداية لانطلاق الإضراب الوطني العام ولمدة ثمانية أيام، والذي أسفر عن نتائج غاية في الأهمية على الصعيد الدبلوماسي والإعلامي، وعلى الصعيد الداخلي"، مضيفا أن هذا الإضراب أظهر "بالحجة والبرهان، مدى التلاحم الذي جسدته عبقرية الشعب الجزائري، وتصميمه على تحقيق الاستقلال، واعتماده كل أساليب النضال والكفاح التي أدت إلى الخلاص من الاستعمار".
وجدد وزير المجاهدين التأكيد على ضرورة "مواصلة كتابة التاريخ الوطني، للحفاظ عليه، والتعريف بجوانبه، وتوثيقه عن طريق دراسات الباحثين والأساتذة والمؤرخين والطلبة؛ دعما للمجهود الذي يبذله قطاعه، لصيانة ذاكرة الأمة والمحافظة عليها وتبليغها الأجيال.
ومن جهته، اعتبر السيد رزيق إضراب ثمانية أيام "إحدى محطات الكفاح النبيلة ضد الاستعمار الغاشم، وفرصة، أكد من خلالها الشعب الجزائري على وحدته واصطفافه مع ثورته عبر استجابته لهذا الإضراب، الذي كان سانحة لوسائل الإعلام من أجل كشف الصورة الواقعية للاستعمار الفرنسي، وبالتالي نقل الحقيقة للرأي العام الدولي".
وفي تصريح صحفي على هامش الندوة، جدد وزير المجاهدين التأكيد على أن "الجزائر تربطها بالجانب الفرنسي، ملفات ثقيلة تتعلق بالذاكرة الوطنية، على غرار استرجاع الأرشيف الوطني وجماجم الشهداء، وتعويض ضحايا التفجيرات النووية"، وهو الأمر الذي يستوجب، حسبه، "تسوية فعلية ونية صادقة، تمكن من التسوية الفعلية لهذه الملفات لبناء علاقات ثنائية عادية مع فرنسا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.